هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن
‫الرئيسية‬ صحة هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن
صحة -

هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن

يعتبر الخبز عنصر أساسي على اي مائدة طعام لا يستقيم الطعام من غيره لدى الكثير من الأشخاص على مستوى العالم، يفضل الكثير من الأفراد تناول العيش البلدي بعد تعرصه للتحميص، إلا أن أصحاب الوزن الزائد أو الذين يتبعون حمية غذائية أو هؤلاء الذين لا يرغبون في اكتساب وزن إضافي، يبدأون في طرح سؤال هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن.

وخلال السطور التالية من هذا التقرير نستعرض الإجابة على سؤال هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن، بجانب عرض بعض المحاذير قبل تناول الخبز المحمص أو تناول الخبز بصورة عامة، وذلك على النحو التالي.

هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن

هل الخبز المحمص يسمن أم ينحف، هل العيش البلدي المحمص يزيد الوزن كلها أسئلة ترد على بال الكثير من الأفراد، إلا أنه يجب العلم أنه لا توجد أي أبحاث أو دراسات علمية أثبتت أن العيش البلدي المحمص يساعد على خسارة الوزن أو يزيد من الوزن.

ولكن يجب العلم أن تحميص العيش يعمل على خفض من المؤشر الجلايسيمي له، دون التأثير في الكربوهيدرات أو الغلوتين الموجدان في الخبز، ويجب العلم أن الخبز المُحمص يوجد به  نفس عدد السعرات الحرارية الموجودة في الخبز الذي لم يتعرض لعملية التحميص.

وأوضحت دراسة علمية حول هذا الشأن أن استجابة نسبة السكر بالدم للخبز الأبيض قد تتأثر ببعض الظروف مثل التأثر بعملية التجميد أو التذويب، بجانب  التحميص، لذلك يجب عدم اعتماد الخبز الأبيض عادة كغذاءِ مرتفع المؤشر الجلايسيمي، ولذلك  لا يتوفر أي سبب  لزيادة الوزن أو التعرض لخطر الإصابة بمرض السمنة.

ولذلك يجب العلم أنه  أفضل طريقة لخسارة الوزن وعدم اكتساب وزن إضافي غير مرغوب فيه هي تقليل عدد السعرات الحرارية المتناولة إلى جانب زيادة النشاط البدني في نفس الوقت من أجل حرق الدهون والسعرات الحرارية.

ويجب العلم أيضًا أنه لا يمكتتا ضمان أن العيش المحمص يؤدي إلى زيادة، سواء في صورته التقليدية أو الخفيفة أو الكاملة، ما دام  يتم استهلاكه وتناوله بطريقة مضبوطة  وتحت السيطرة في الطعام.

محاذير قبل تناول الخبز المحمص

هناك بعض المحاذير والنصائح العامة التي يجب أن توضع في الحسبان قبل تناول استهلاك العيش  المُحمص  أو استهلاك الخبز عامة، ويمكن عرضها على النحو التالي:

  • يحتوي الخبز المحمص على الأكريلاميد، و قد يتسبب الزيادة  في تحميص العيش إلى إنتاج مادة الأكريلاميد، وهي التي تتكون من خلال تفاعل كيميائي طبيعي بين السكريات، وبين الأسباراجين، الذي يعتبر حمض أميني يتوفر  في الأطعمة النباتية، هذا بالإضافة إلى تكون  مادة الأكريلاميد خلال الطهي بدرجات حرارة عالية، ويجب العلم أن التعرض لنسب عالية من مادة الأكريلاميد، قد يكون له تأثير سلبي على الجهاز العصبي والتناسلي.
  • ومن المحاذير الخاصة قبل تناول الخبز المحمص هي حساسية الغلوتين، حيث  يوجد داخل منتجات القمح مثل الخبز بروتين الغلوتين، وهو بروتين  معين  يساهم في  ارتفاع العجينة وإعطائها قوام مرن، ويمكن  هضم بروتين الغلوتين لدى أغلب البشر، ولكن هناك بعض الناس لديهم مشاكل صحية قد تتسبب في عدم تحمل أجسادهم لهذا البروتين، ومنها الداء الزلاقي أو البطني، ويعد هذا الداء اضطراب في المناعة الذاتية.

وتجدر الإشارة إلى أن بروتين الغلوتين قد يكون السبب المباشر في  تلف بطانة الأمعاء الدقيقة، بجانب إمكانية تسببه في إعاقة امتصاص بعض العناصر الغذائية، ومن الأعراض الجانبية والآثار السلبية التي قد تسببها  حساسية الغلوتين لدى بعض البشر  تظهر في صورة الانتفاخ، والإسهال، وآلام المعدة.

اقرأ أيضًا

هل الخبز المحمص يزيد الوزن

هل الخبز المقرمش يزيد الوزن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *