تجربتي مع نيورونتين

تحت عنوان تجربتي مع نيورونتين، خاض الكثير من الأفراد تجارب مع تناول هذا الدواء، الذي تم إدراكه ضمن جدول المخدارت؛ لأنه يسبب نوع من الإدمان، ويتم التوقف المفاجيء عن تناوله إلى حالة من الانتكاسة، وهو الذي يستخدم للتحكم في نوبات الصرع وتخفيف الألم في بعض الحالات، ومنها على سبيل المثال الهربس النطاقي.

وخلال متابعة السطور التالية من هذا التقرير يمكن استعراض العديد من المعلومات الهامة تحت عنوان تجربتي مع نيورونتين، وما هي دواعي استعماله، وما هي الآثار الجانبية التي يسببها هذا العقار، وذلك على النحو التالي.

تجربتي مع نيورونتين

في البداية يجب التنويه على أن نيورنتين تم إدراجه حديثًا  في جدول المخدرات، تحت بند الفئة (c)، حيث أنه من  المواد المخدرة، لأن تناوله تناول  بجرعات زائدة لفترات زمنية طويلة إلى إدمانه، ولهذا لا يجب تعاطيه إلا تحت إشراف طبي.

تجربتي مع نيورونتين

روى أحد الأشخاص تجربته مع هذا الدواء قائلا ” أنا لي تجربتي مع نيورونتين، حيث كنت أعاني من ألم شديد بسبب أصابتي  بعدوى فيروسية سببت لي طفح جلدي مؤلم، ويطلق عليها الهربس النطاقي، أو تسمى أيضًا بالألم العصبي التالي للهربس، وبعد أن جربت العديد من الأدوية للتخفيف من هذا الألم وصف لي طبيبي المعالج دواء النيورنتين، وهو الذي ساعدني على تجاوز هذا الألم”.

وتابع هذا الشخص الذي  روى تجربته من خلال حلقة نقاش تمت عبر أحد الجروبات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : بعد أن أدى هذا العلاج دوره في علاجي قام  الطبيب المعالج لي بتقليل الجرعة بشكل تدريجي حتى تم اكتمال التوقف، وذلك من أجل تفادي الأعراض الانسحابي لهذا الدواء.

قد يهمك أيضًا: تجربتي مع جلسات التخسيس الموضعي

دواعي استخدام نيورونتين

هناك العديد من الاستعمالات التي يتم وصف دواء نيورونتين من أجل علاجها، ويمكن أن نشرحها على النحو التالي:

  • يستخدم نيورونتين من أجل علاج عدد من أنواع الصرع ومنها نوبات الصرع الجزئِية، التي يصاب بها الأشخاص والمرضى الذين تكون أعمارهم فوق 12 سنة، كوسيلة علاجية مساعدة.
  • كما يتم استعمال نيورونتين من أجل علاج عدد من أنواع الصرع نوبات الصرع الجزئية، التي يصاب بها الأطفال ما بين ثلاث إلى أثنى عشر عامًا.
  • كما يتم وصف نيورونتين لعلاج عدد من أنواع الألم العصبي المنشأ، ومنها على سبيل المثال الوجع العصبي، الذي يسببه الفيروس الهربس لدى الأشخاص البالغين.
  • وفي بعض الحالات يتم وصف علاج نيورونتين من أجل علاج الوجع المرافق للإعتلال العصبي السكري.

تجربتي مع نيورونتين

تحذيرات قبل تناول نيورونتين

هناك مجموعة من التحذيرات التي يجب أن تؤخذ في الاحتياط قبل تناول نيورونتين، وهي:

  1. من أهم النصائح التي يجب أن يتم مراعتها قبل استعمال دواء نيورونتين عدم قيادة السيارة تحت تأثير تناول الدواء.
  2. ينصح بتناول المريض لعقار نيورونتين “محل الذكر” من غير وجبات الطعام، في أغلب الحالات ثلاث مرات كل يوم،  بتركيز 300 مغ أو وفق تعليمات وارشادت الطبيب المعالج.
  3. ومن أهم التحذيرات أن الطبيب المعالج يقوم  بزيادة الجرعة الخاصة بنيورونتين تدريجياً.
  4. ومن النصائح الخاصة بدواء نيورونتين، وخاصة من أجل  تفادي الأعراض الجانبية في بداية تناول هذا العقار، ينصح بتناوله  قبل الخلود إلى النوم.
  5. ومن الأمور الواجب التحذير منها أنه يجب استشارة الطبيب قبل استعمال هذا الدواء  في حالة الأمراض المزمنة التي يعاني منها المريض في منطقة الكلى، أو إذا كان المريض يعاني من الاضطرابات المزاجية ومنها على سبيل المثال الاكتئاب.
  6. وعلى السيدات خلال فترة الحمل أو مدة الرضاعة بعدم استعمال دواء نيورونتين؛ لأن له تأثير سلبي على الجنين و على الرضيع.

اقرأ أيضًا

تجربتي مع حبوب اورليستات

أضف تعليق