تجربتي مع ليفيترا

ينزعج الكثير من الرجال من وجود مشاكل لديهم تجعلهم يعانون من خلل في عملية الانتصاب، أشهر صور هذا الخلل هو ضعف الانتصاب، أو ما يعرف باسم الضعف الجنسي، ويمكن تعريفه بأنه عدم قدرة واستطاعت الرجل على الوصول إلى الانتصاب أو عدم قدرته الحفاظ على الانتصاب لفترة كافية لممارسة الجنس، ولهذا يبحثون عن سبل لعلاج تلك المشاكل، وتحت عبارة تجربتي مع ليفيترا، خاض الكثير من الرجال العديد من التجارب مع استعمال هذا العقار الطبي الذي يساعد على حل تلك المشكلة.

ومع متابعة السطور التالية من هذا التقرير وتحت عنوان تجربتي مع ليفيترا، نقدم العديد من المعلومات الهامة حول هذا العقار الطبي، وما هي دواعي استعماله، وما هي الآثار والأعراض الجانبية بعد تناول هذا الدواء، وذلك على النحو التالي.

تجربتي مع ليفيترا

يحظى ليفيترا بشهرة واسعة بين الرجال الذين استخدموا هذا العقار الطبي، من أجل إإرخاء العضلات الملساء، وجربوا هذا المنتج الطبي من أجل زيادة تدفق الدم خلال عملية  التحفيز الجنسي إلى العضو الذكري أثناء العلاقة الزوجية، وأيضًا المساعدة على عملية الإنتصاب.

وأفاد الكثير من الرجال الذين جربوا هذا المحفز على أنه تستمر فعاليته إلى عدة ساعات، غير  أن مواصلة واستمرار الانتصاب مربوط باستمرار المحفز الجنسي فقط.

تجربتي مع ليفيترا

وتجدر الإشارة إلى أن التقارير الطبية التي أجريت حول هذا العقار الطبي، أفادت أن ليفيترا  لا يقوم بالشفاء من مشكلة ضعف الانتصاب، كما أن ليفيترا لا يعمل على حماية الرجل من الأمراض التي تنقل عن طريق الجنس، كما أن ليفيترا  ر يحمي من حدوث الحمل غير المرغوب في حدوثه.

قد يهمك أيضًا:تجربتي مع عملية القلب المفتوح

الأعراض الجانبية للليفيترا

بعد التعرف على ليفيترا ودواعي استعماله في علاج خلل الانتصاب، نستعرض الآثار والأعراض الجانبية لهذا العقار الطبي وهي كالآتي:

  • من أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا لليفيترا هي الصداع.
  • كما ينتج عن استعمال ليفيترا في بعض الحالات احمرار الوجه.
  • ويسبب ليفيترا ضمن أعراضه التهاب الأنف.
  • ومن الأعراض الجانبية لليفيترا هي حدوث التخمة.
  • كما يسبب ليفيترا مرض يشبه الإنفلونزا.
  • وفي بعض الأحيان يسبب تناول ليفيترا التهاب الجيب.
  • ومن ضمن الأعراض الجانبية لليفيترا الشعور بألم في الظهر.
  • ومن ضمن الأعراض الجانبية أيضًا لهذا الدواء الشعور بالدوخة والدوار في بعض الأحيان.
  • كما يزيد ليفيترا من فوسفوكيناز الكرياتين، كأحد الأعراض الجانبية النادر حدوثها.
  • وفي بعض الأحيان تكون الأعراض الجانبية لليفيترا هي الغثيان.
  • كما ينتج عنه أيضًا الحساسية المفرطة.
  • ومن ضمن الأعراض الجانبية الذباح.
  • كما يسبب هذا المنتج الشعور بالأرق.
  • ويسبب ليفيترا انخفاض في ضغط جسم الإنسان.
  • كما يسبب أيضًا قسوح.
  • وفي بعض الحالات يسبب ليفيترا الحكة، والطفح الجلدي.

تجربتي مع ليفيترا

جدير بالذكر أنه من الأفضل تناول ليفيترا قبل 60 دقيقة من موعد العلاقة الجنسية وفق الحاجة، ولا يجوز تناول ليفيترا سوى مرة واحدة في اليوم الواحد، ويمنع تناول هذا العقار الطبي من قبل الأفراد الذين يستعملون ويستخدمون الأدوية الموسعة للأوعية الدموية التي تندرج تحت  مجموعة النترات مثل “الإيزوسوربيد أحادي النترات”، وأيضًا “الإيزويسوربيد ثنائي النترات”، بالإضافة إلى “النتروغليسيرين”.

وفيما يخص طريقة تناول هذا العقار فإن الرجل يقوم بوضعه على اللسان، ثم يتركح حتى تمام الذوبان، ولا يؤخذ مع الماء، كما أنه لا يجب طحن الحبة، أو القيام بكسرها، ويتم أخذها وقت الحاجة فقط،  ولا يستخدم من قبل النساء.

ومن النصئح الهامة حول استعمال هذه الحبوب يجب الأخذ في الاحتياط أنه إذا كان الانتصاب عند الرجل الذي تناول الحباية مؤلم، أو إذا استمر الإنتصاب لأكثر من 4 ساعات، فمن الضروري  التوقف عن تناوله.

اقرأ أيضًا

تجربتي مع فيتامين e للوجه

أضف تعليق

Don`t copy text!