هل يخف الوحم في الشهر الثالث
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض هل يخف الوحم في الشهر الثالث

هل يخف الوحم في الشهر الثالث

تعرف علي هل يخف الوحم في الشهر الثالث ، تهتم المرأة الحامل في الثلث الأول من فترة الحمل بالبحث عن معلومات مختلفة للاطمئنان على صحتها وسلامتها وسلامة الجنين أيضًا، ومن بين ما تهتم الأم الحامل بمعرفة درجة الشعور بـ الوحم في الشهر الثالث من الحمل وهل يخف أم يزداد.

هل يخف الوحم في الشهر الثالث

ويعتبر وحام الحمل من أبرز العلامات والأعراض التي تلازم المرأة الحامل خلال فترة الحمل، ويتسبب الوحم في شعور الأم الحامل بحدوث تغير في الحالة المزاجية والنفسية بشكل كبير.

وعادة ما يظهر الوحام خلال الشهور الثلاثة الأولى في الحمل، وتتفاوت اعراضه في شدتها من سيدة إلى أخرى، كما يمكن أن يعود الوحام للظهور مجددًا في بعض الحالات النادرة في الشهور الأخيرة من الحمل.

كما تحدث العديد من التغيرات الفسيولوجية والهرمونية لدى النساء خلال فترة الحمل، بجانب ظاهرة الوحام فهي من الحالات الطبيعية التي تصيب أغلبية النساء الحوامل في الثلث الأول من الحمل.

أعراض وعلامات الوحم في الشهر الثالث من الحمل ؟

هناك بعض الأعراض التي يمكن الشعور بها خلال الثلث الأول من الحمل تدل على وجود الوحم لدى الأم الحامل، ومنها :

  • الشعور بالتعب الشديد والوهن والضعف خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل.
  • كثرة الميل إلى تناول الطعام بشراهة أو النفور منه تمامًا.
  • يظهر الوحم لدى المرأة الحامل عن طريق طلب بعض الأطعمة الغريبة أو غير المتوفرة في الأسواق مثل: طلب البطيخ أو المانجو في الشتاء.
  • تشعر المرأة الحامل بالصداع الشديد وقد يمتد ليوم كامل.
  • تزداد رغبة المرأة الحامل في الثلث الأول من الحمل في التقيؤ والغثيان بشكل مستمر وتحديدًا خلال ساعات الصباح الباكر.
  • تزداد حدة العصبية الشديدة لدى المرأة الحامل خلال فترة الوحام.
  • تعاني المرأة الحامل في فترة الوحام وتحديدًا مع شدته، من التوتر الشديد والبكاء دون أي سبب.
  • عادة ما تشعر المرأة الحامل بالنفور من الزوج خلال فترة الوحام.
  • تعاني المرأة الحامل في فترة الوحام من تقلبات مزاجية شديدة للغاية تسبب سرعة الغضب كما تتأثر بالمؤثرات الخارجية بشكل سريع للغاية.
  • قد تعاني المرأة الحامل خلال فترة الوحام من فقدان الجسم لبعض العناصر الهامة التي يحتاج لها، لذا تميل الحامل إلى تناول بعض الأطعمة على مدار اليوم مثل: الموالح لتعويض الجسم عن فقدانه لتلك العناصر.
  • في حالة كانت المرأة الحامل تميل أكثر للحلويات والمخبوزات فهذا يعني أن جسم الحامل يفتقد السكريات والكربوهيدرات.

ما هي مدة الوحام الطبيعية عند الحوامل ؟

أجمع الأطباء والمتخصصون في هذا الشأن أن ظاهرة الوحام ترتبط بالثلث الأول من الحمل أي في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، إلا أن هناك سيدات حوامل أخريات قد يشعرن بالوحام بعد انتهاء الشهر الثالث من الحمل.

كما أكدت الدراسات أن أعراض الوحام قد تعود لدى البعض خلال الشهر الثامن والتاسع من الحمل وهو ما يُعرف بالوحام المتأخر، خاصة وأن الوحام مرتبط بالحالة النفسية الخاصة بالأم الحامل خلال فترة الحمل فهو عبارة عن ظاهرة نفسية لا علاقة له بالمشاكل العضوية أو الهرمونية.

قد يهمك أيضًا :

هل يتحرك الجنين في الشهر الاول

هل من الضروري نزول دم عند انغراس البويضه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *