الفرق بين صداع الضغط و صداع الجيوب الأنفية

الفرق بين صداع الضغط و صداع الجيوب الأنفية ، يعد الصداع من أكثر الأمراض الشائعة ازعاجًا حيث يعاني منه فئة كبيرة من الشباب والفتيات، ولكن الصداع عرض وليس مرض يأتي كالضيف الغير مرحب به مصاحبًا مع الكثير من الأمراض وأكثرهم شيوعًا الضغط و جيوب الأنفية.

الفرق بين صداع الضغط و صداع الجيوب الأنفية

لمعرفة الفرق بين الصداع الناتج عن الضغط والصداع الناتج عن التهابات الجيوب الأنفية، عليك التعرف في البداية على الأعراض الخاصة بكل منهما على حدة لإدراك ما تعاني منه.

ما هو صداع الضغط ؟

يعتير صداع الضغط من أكثر أنواع الصداع شيوعًا عند المراهقين والبالغين خاصةً النساء. ويمكن تشبيه صداع الضغط بالألم أو الوجع الضاغط بشكل مستمر ويشبه الشد في منطقة محيط الرأس والجبهة، وقد يمتد أيضًا إلى منطقة الصدغين، مع الاحساس بوجع خلف وأعلى الرأس والرقبة.

وغالبًا ما يتم علاج صداع الضغط بتغيير في بعض السلوكيات الحياتية التي تساعد في تقليل حدة الصداع، من خلال الحد أو تقليل الإرهاق الجسدي والنفسي، بجانب تناول بعض مسكنات الألم لتخفيف حدة الوجع.

اقرأ ايضا عبر موقع الجوابالفرق بين صداع الضغط العالي والمنخفض

ما هي أعراض صداع الضغط؟

تختلف أعراض صداع الضغط من شخص إلى آخر، ويمكن تحديد أعراضه كالتالي:

– الشعور يوجود ألم في الرأس سواءً في منطقة الجبهة أو منتصف الرأس، وقد يتراوح الألم ما بين الخفيف والشديد.
– قد يسببب الصداع الخاص بالضغط، الشعور بالتعب العام والإرهاق والانفعال من أبسط الأمور، مع فقدان القدرة على التركيز.
– يعاني المصاب بـ صداع الضغط من صعوبة النوم في ساعات الليل والمعاناة من الأرق.
– قد يمنع ألم صداع الضغط الشخص من ممارسة حياته بشكل طبيعي. بسببب تأثيره الكبير على الجهاز العصبي، والإصابة بالحساسية من الضوء.
– قد تمتد أعراض صداع الضغط عادةً من نصف ساعة إلى عدة ساعات، أو لعدة أيام في بعض الأحيان، ولكن في حال حدوث هذه الأعراض أكثر من 15 مرة في الشهر يكون صداع الضغط مزمن ويجب في هذه الحالة التحدث إلى الطبيب.

ما أسباب حدوث صداع الضغط ؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوثث صداع بسبب ضغط الدم، ومنها:

– قد يسبب صداع الضغط، الإرهاق الجسدي وخاصة إجهاد العينين الناتج عن بعض الأنشطة، مثل: الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر، أو الطباعة لفترات طويلة.
– يؤثر صداع الضغط على الإرهاق النفسي الناتج عن التوتر والقلق.
– قد يصاب الشخص بصداع الضغط بسبب الإكثار من المشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة.
– التوقف المفاجئ عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ينتج عنه الإصابة بصداع الضغط.
– عند النوم بوضعية غير مريحة للرقبة تحديدًا ينتج عنه الإصابة بالصداع مجرد الاستيقاظ.
– كثرة التدخين أو شرب الكحوليات بكميات كبيرة ومن ثم التوقف عنها بشكل مفاجئ يؤدي إلى الإصابة بصداع الضغط.
– إذا كان الشخص يعاني من أمراض فقر الدم.
– في حالة التغافل عن تناول الوجبات في مواعيدها الصحيحة أو عدم تناول كميات من المياه والسوائل يؤدي ذلك إلى حدوث صداع الضغط.

اقرأ المزيد الان : الفرق بين الصداع العادي وصداع الحمل

ما هو صداع الجيوب الأنفية ؟

صداع الجيوب الأنفية من أنواع الصداع الشائعة والجيوب الأنفية في الوجه هي الهواء الذي يتطور من الممرات الأنفية ويساعد في ترطيب الهواء وإفراز المخاط قد يقلل التهاب الجيوب الأنفية من قدرة المخاط على التصريف، مما يزيد من الضغط داخل الجيوب الأنفية، وهذا قد يسبب صداع الجيوب الأنفية تشمل الأسباب الشائعة للالتهاب الحساسية أو العدوى أو نزلات البرد.

ما هي أعراض صداع الجيوب الانفية ؟

– عند شعور الفرد بالألم والضغط في منطقة الأنف والمنطقة المحيطة بها، ويحدث عادة بسبب زيادة الالتهاب وانخفاض تصريف الأنف من تجويف الجيوب الأنفية المصاب.
– الشعور بإحساس يشبه الضغط المتزايد في منطقة الخد “الفك العلوي” أو الجبهة “المنطقة الأمامية” أو كليهما.
– يمكن أن يكون جزء الوجه في منطقة الجيوب الأنفية المصاب طريًا للمس والاحمرار، كما قد يحدث تورم أيضًا.
– قد يزداد الألم مع تغيير أوضاع الرأس أو عند النهوض من السرير لأول مرة، بسبب زيادة الضغط داخل تجاويف الجيوب الأنفية.

قد يهمك أيضًا : كيفية التخلص من الصداع الخلفي

ما هي أسباب صداع الجيوب الانفية ؟

في حين أن اسباب التهاب الجيوب الأنفية قد تكون ناتجة عن عدوى فيروسية وينتح عنه التهاب في الأنف، وقد يحدث هذا الالتهاب بسبب الإصابة بحمى القش، ومن بين الأسباب المؤدية لصداع الجيوب الأنفية:

– قد يحدث صداع الجيوب الأنفية بسبب الالتهاب أو التورم وزيادة إنتاج السوائل في الجيوب الأنفية، كل هذه الأمور تقلل قدرة الجيوب على التصريف.
– زيادة في إنتاج السوائل الالتهابية وانخفاض في التصريف ينتج عنه الألم والضغط على تلك المنطقة ما ينتج عنه صداع الجيوب الأنفية.
– قد تنتقل البكتيريا والفيروسات من تجاويف الأنف إلى السائل الراكد داخل تجويف الجيوب الأنفية وتسبب العدوى وينتج عنها صداع شديد للغاية.
– الإصابة بالفيروسات. يعد السبب الأكثر ترجيحًا للإصابة بصداع الجيوب الأنفية.
– عادةً ما تتبع الالتهابات البكتيرية الفترة الأولية للالتهاب من عدوى فيروسية أو انسداد الجيوب الأنفية الآخر.

أماكن صداع الجيوب الأنفية

كما ذكرنا لكم أعلاه في هذا المقال إن أماكن الصداع كثيرة جدا وبالتالي فيجب التحديد والتفريق في ما بينها لمعرفة نوع الصداع ومن ثم فهم طريقة العلاج المناسبة لأن ذلك مفيد بشكل كبير.

ونجد أن صداع الجيوب الأنفية من أنواع الصداع المتشابهة في الأعراض مع أعراض الصداع النصفي وأعراض صداع القلق، ولكن هناك بعض العلامات التي تؤكد أن ذلك الصداع من الجيوب الأنفية.

حيث أن أماكن الصداع تكون في منطقة جسر الأنف بالتحديد بالإضافة إلى الجبين مع بعض الألم في عظام الوجنتين والألم مستمر في أحد جانبي الرأس أو كلاهما.

وفي أغلب الأوقات يزداد الألم عند تحريك الرأس فجأة أو الشعور بالتوتر وهذه من علامات صداع الجيوب الأنفية الملحوظة جدا التي تؤكد أن ذلك الشخص المصاب بهذا النوع.

على الجانب الآخر، هناك بعض العلامات الإضافية التي تؤكد أن نوع الصداع بسبب الجيوب الأنفية مثل سيلان الأنف، وارتفاع درجة الحرارة، وتورم الوجه أو زيادة الشعور بالألم عند الميلان للأمام وألم في الفك العلوي.

تعرف ايضا على : اسباب الام الأذن اليمنى مع صداع

علاج صداع الجيوب الأنفية في المنزل

في الحقيقة، إن الاستراتيجيات المتبعة للتخلص من صداع الجيوب الأنفية الكثيرة جدا أغلبها يمكن القيام بها في المنزل بشكل طبيعي، لكن ذلك لا يعني بالضرورة تجاهل التوجه لاستشارة الطبيب اللي واستمرت الأعراض لمدة طويلة. وعامة إليك بعض العلاجات.

  • استنشاق البخار :

تعتمد هذه الطريقة المميزة على تسخين القليل من الماء ومحاولة استنشاق البخار الخاص به حتى يعمل على علاج وتخفيف ألم الجيوب الأنفية ومن ثم تقليل أعراض الصداع.

  • وضع منشفة على الجيوب الأنفية:

في هذه الطريقة نقوم بغمس منشفة في الماء الدافئ ونقوم بوضعها على منطقة الجيوب الأنفية حتى تعمل على تصريف المخاط وبالتالي يقل الضغط على المنطقة. ونكرر نفس الطريقة بضعة مرات يوميا حتى يقلل الصداع.

  • طريقة الضغط:

تتم هذه الطريقة من خلال محاولة الضغط على منطقة الجيوب الأنفية، ويفضل البدء أولا بمنطقة جسر الأنف التي تكون بين العينين والاستمرار في الضغط عليها لمدة دقيقة وتقليل الضغط بشكل مستمر ومن ثم التكرار مجددا.

  • تناول السوائل:

تعد السوائل مهمة جدا لكل من يرغب ترطيب الجسم والتخلص من الجيوب الأنفية والتخلص من الصداع من خلال شرب الكثير من الماء والعصائر.

لكن إن النصائح التي سبق ذكرها ذلك لا يعني بالضرورة أنها سوف تكون فعالة بنسبة 100% لأنها جيدة في حالات معينة وقد لا تكون مناسبة بالنسبة للبعض الأخر.

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر؟

إن الإجابة على هذا السؤال هي نعم وبالتأكيد أيضا، حيث أن صداع الجيوب الأنفية في الأساس ينشأ بسبب الإصابة في ممرات الجيوب الأنفية الموجودة خلف الأنف والوجنتين والعينين بسبب حدوث احتقان أو انسداد.

ومن المهم العلم أن الألم الذي يأتي بسبب الجيوب الأنفية يكون متعارف عليه بسبب الأعراض الإضافية وأماكن الألم التي سوف تظهر. وعادة ما يشعر المصاب بألم أكثر من المعتاد ويزداد لمدة أطول.

تعرف على المزيد من المقالات :

أضف تعليق

Don`t copy text!