الفرق بين العادات والتقاليد
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين العادات والتقاليد

الفرق بين العادات والتقاليد

الفرق بين العادات والتقاليد، تعتبر العادات والتقاليد أحد أهم الأصول والتي تربينا عليها جميعا منذ نعومة أظافرنا وحتى كبرنا والأهم هو الحفاظ عليها.

فكل أب وأم يرغبون دائما في تنشئة أولادهم علىكل ما يلائم الحياة ومن بينها الحفاظ على الأعراف وحفظ العادات وعدم كسرها لما لها من أهمية كبيرة.

ومع انتشار السلوكيات السيئة في العصر الحالي أصبح حفاظ الإنسان على العادات والتقاليد هي أحد المشكلات الكبرى والتي تجر الصراع بين القلب والعقل.

ولأن لغتنا العربية هي لغة الألفاظ نجد أنها فرقت بين كل لفظة والأخرى ومن بينها العادات والتقاليد، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين العادات والتقاليد.

الفرق بين العادات والتقاليد

كما ذكرنا في السابق، فإنه منذ نشأة الطفل يحاول كل من الآباء والأمهات على تنشئتهم بطريقة صحيحة وعدم تربيتهم على السلوكيات الخاطئة.

وأهم الأساسيات التي يربي عليها النشئ الجديد هو العادات والتقاليد، وعلى الرغم أن هاتين اللفظتين تكملان بعضهما البعض إلا أن هناك فرق في المعنى الدلالي بينهم.

  • العادات

أما عن العادات فهي عبارة عن ما اعتاد عليه الناس للقيام به من مهمات ساء داخل الأسرة أو العائلة أو حتى المجتمع، فهي عبارة عن القواعد التي وضعها بعض الأشخاص الكبار ومن ثم يلتزم بتنفيذها الأشخاص الآخرون والالتزام بها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العادات تشمل أيضا كافة الأفعال والتي ترتبط بالحياة اليومية للمجتمع ومن بينهاا عادات احترام الكبير في كافة المجتمعات العربية أو حتى خلع الحذاء أثناء دخول المنزل والمشهور به الأتراك، والتي تختلف منن شعب للآخر على حد سواء.

وهناك العديد من الأمثلة والتي يمكن تطبيقها بين الحين والآخر، فعلى سبيل المثال يجب الإنحناء أما الكبار في السن في بعض الدول والمجتمعات العربية والذي له دلالة وهو الاحترام واللباقة.

ومن بين العادات الغريبة في بعض الدول هو إمكانية التجشؤ أثناء تناول الطعام، فعلى الرغم من كون هذا الأمر غير طبيعي في المجتمعات العربية إلا أنه فعل طبيعي في بعض الدول الأخرى والتي لا تحتاج للاعتذار أو الأسف.

ومن بين العادات المتبعة أيضا في بعض الدول هو الجلوس على الأرض أثناء تناول الطعام، فهناك العديد من الدول التي يسمح أهلها بتناول الطعام على الأرض وأننه يعتبر وضعا صحيا ملائما بالإضافة إلى الراحة التي يشعر بها بعض الأشخاص.

  • التقاليد

ونأتي للفظة الأخرى وهي التقاليد، فهي عبارة عن اعتقادات وسلوكيات توارثها الأشخاص من جيل وحتى الآخر فهي تعتبر تسلسل تدريجي للإنسان منذ القدم وحتى العصر الحالي.

فعل سبيل المثال فإن دولة مثل اليابان كل عائلة بها تعلم أبنائها تقاليد المجتمع الذي تربوا فيه من الصغر وحتى الكبر ومن بينها طريقة تناول الطعام عبر العيدان الخشبية وذلك على عكس ما تقوم به الدول الأجنبية الأخرى من استخدام الشوكة والسكين.

وهناك العديد من التقاليد الغريبة والتي تتميز بها بعض المجتمعات عن غيرها ومن بيننها تقليد ضرب العريس في يوم زفافه من قبل أخهل العروسة وذلك لكي يتأكدوا من قدرة الزوج على الصبر والتحمل وإمكانية أن يكون كفء لابنتهم.

وهناك بعض المجتمعات والتي يتم فيها تناول الطعام باليد دون استخدام الملاعق أو غيرها من الوسائل، وكذلك حرص بعض المجتمعات على توفير كافة سبل الراحة للضيف خلال قدومه.

إقرأ أيضا: الفرق بين الكنية واللقب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *