الفرق بين الصداع العادي وصداع الحمل
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الصداع العادي وصداع الحمل

الفرق بين الصداع العادي وصداع الحمل

ما هو الصداع وما الفرق بين الصداع العادي و صداع الحمل ؟، لعها من أكثر المواضيع التي تشغل بال النساء وكيف تتعرف علي صداع الحمل وتفرق بينه وبين الصداع العادي.

سنتعرف اليوم عن الفرق بين الصداع العادي وصداع الحمل وكيفية الحد من ألامه.

ما هو الصداع وما هي أسبابه ؟

الصداع هو الم يشعر به الإنسان داخل الرأس، فإذا تعرض الإنسان إلى التوتر أو توسع بالأوعية الدموية، فإن هذا يتسبب التأثير القوي علي مستقبلات الألم التي توجد أسفل الألياف العصبية.

ويوجد العديد من أنواع الصداع الذي يصاب به الإنسان، أولًا الصداع النصفي هذا الصداع شديد الألم قد يستمر لساعات طويلة أثناء النهار، قد يطول ايضا لايام وهو يصيب كل من الرجال والنساء.

صداع التوتر، هذا النوع يصيب الإنسان من الخوف أو القلق تجاه امر ما، كما أنه سريع الإصابة وسريع الزوال، يصيب الإنسان لعدة ساعات فقط وينتهي بانتهاء التوتر والقلق.

الصداع العنقودي، هذا النوع من الأنواع النادرة الذي لا يتكرر كثيرا مع الإنسان، المعروف عن هذا الصداع أنه يصيب الإنسان ليلا فقط ويسبب لها القلق والإزعاج المستمر.

حيث ينتاب المرأة إحساس بالصداع وهي من علامات الحمل الأساسية ويكون هذا العرض نتيجة لارتفاع هرمون البروجسترون الذي يؤدي في الغالب إلى انخفاض في ضغط الدم مما يؤدي الى الشعور بالصداع والدوخة والغثيان.

وإذا استمر الشعور بهذا الصداع بعد موعد الدورة الشهرية وازداد في قوته فهو دليل واضح انه هناك احتمال لكونها حامل.

ما هي أهم أسباب حدوث صداع الحمل ؟

– التغيرات الهرمونية والفسيولوجية الداخلية للمرأة الحامل.
– في الحمل؛ يزداد تدفق الدم إلى الرحم لتغذية الجنين فيقل بالتالي حجم الدم المتجهة إلى الرأس مما يؤدي إلى شعور واضح بالدوار والصداع والدوخة.
– الحاجة الملحة للجوع او العطش مع قلة الإقبال على تناول الطعام خصوصًا في شهور الحمل الأولى والتي تؤدي إلى فرط الشعور بالصداع المستمر.
– كذلك قد تتسبب الروائح العطرية النفاذة أو روائح أطعمة معينة تحديدًا المليئة بالبهارات، الإصابة بالصداع في فترات الحمل حتى في الشهور الأخيرة منها.
– الإصابة بالجيوب الأنفية أو التحسسات المناخية وتغير الفصول كل هذا يؤثر على المرأة الحامل ويسبب لها الصداع.
– التدخين ورائحة السجائر أو الشيشة وغيرها قد تسبب حدوث الصداع للمرأة الحامل.
– عند تناول المواد الحافظة في بعض الأطعمة حيث أن المعلبات غنية بعنصر الكبريت الذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي الى حدوث الصداع.
– الضوضاء والازدحام وزيادة المسئوليات خصوصا ان كان هذا ليس أول حمل للسيدة.

قد يهمك أيضًا: هل حبوب بريمولوت تسبب نزيف

ما هي أعراض وأسباب صداع الحمل ؟

لعل الشعور بآلام متشابه ولكن أسباب الشعور بالصداع وأعراضه مختلفة وللتفريق بينهم نستعرض أعراض وأسباب كلٍ منهم.

  • الشعور الدائم بالتعب، مع كثرة شعور السيدة الحامل بإرهاق شديد ومزمن.
  • تشعر بألم في مقدمة الرأس تتسبب لها بكسل شديد يمنعها من القيام من الفراش.
  • إصابة السيدة الحامل بانخفاض شديد في ضغط الدم يتسبب في صداع شديد.
  • إصابة الحامل بالقيء المستمر ينتج عنه الإصابة بصداع شديد، وهذا امرًا طبيعيًا.
  • عدم تحديد منطقة للصداع، بل يشمل كل الرأس.

ما هي أعراض الصداع العادي ؟

تتنوع أعراض الصداع العادي والتي تظهر على مختلف الأفراد، ومنها:

  • قلة تناول الطعام أو الامتناع عن تناول الطعام في حالات الرجيم.
  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم، فهذا من أكثر الأسباب المؤدية للصداع.
  • ارتفاع أو هبوط ضغط الدم، فهو يتسبب بالصداع الشديد طوال الوقت.
  • تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من السكريات.
  • التعرض للإجهاد النفسي والجسدي نتيجة القيام ببعض الأعمال الشاقة.
  • التعرض المباشر إلي التيارات الهوائية وخاصة في فصل الشتاء.
  • العصبية الزائدة وكثرة التوتر والانفعال يتسببان في صداع شديد.
  • الاصابة باحد الامراض الموسمية مثل الإصابة بالبرد والأنفلونزا.
  • قيادة الدراجات الهوائية دون ارتداء الخوذة أو أخذ الاحتياطات التي تمنع التعرض للهواء البارد.
  • تأثير تناول بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية الصداع الشديد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *