فوائد الثوم المطبوخ

الثوم من العناصر الأساسية التي تقوم عليها بعض الأكلات في الشرق الأوسط والعالم، وتكثر فوائد الثوم المطبوخ نظرًا لما يضمه من عناصر غذائية بارزة تفيد الجسم من الصحة العامة للإنسان، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن الشهيرة التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة.

ويتم استخدام الثوم على نطاق واسع وعريض في الدول العربية وبعض الأطباق الغربية، ويتميز برائحته الفريدة ونكهته المميزة التي يمنحها للأطعمة، غير أن البعض يستخدمه كـ”بهارات أو توابل” للمأكولات، بخلاف هؤلاء الذين يعتمدون عليه في الخلطات العلاجية الطبية لعلاج العديد من الأمراض.

تعرف على فوائد الثوم المطبوخ

  • يعالج الثوم التهابات المفاصل وتشنجات العضلات وآلام العمود الفقري ويُحسن من آلام الجسم عمومًا.
  • يساهم الثوم المطبوخ في الوقاية من مرض الروماتيزم ويقلل من الآلام الناتجة عنه.
  • يساعد الثوم المطبوخ في تقليل نسبة الدهون الثلاثية الضارة في الدم والجسم ويمنع تراكمها في الشرايين.
  • يحافظ الثوم المطبوخ على الوزن ويقي من التعرض إلى أمراض السمنة وزيادة الوزن بمعدلات كبيرة.
  • يساهم الثوم المطبوخ في زيادة معدلات حرق الدهون في الجسم ما يساعد في الحصول على وزن مثالي ورشيق بسهولة.
  • يُعتبر الثوم المطبوخ من مُدرات البول الطبيعية حيث يُخلص الجسم من احتباس السوائل.
  • يقوم الثوم المطبوخ بالمساعدة في خفض معدلات الكوليسترول في الدم وتحسين مستويات الكوليسترول النافع في الدم.
  • يُحفز الثوم المطبوخ وصول الأكسجين في الدم ما يقي من أمراض الجهاز العصبي وأمراض الدماغ مثل: الزهايمر والخرف.
  • يعتبر الثوم المطبوخ مثل المضادات الحيوية التي تهاجم الالتهابات والحساسية في الجسم وتُقلل من ظهور الطفح الجلدي والحبوب والبثور وكذلك تقلق من تهيج الجلد.
  • يعالج الثوم المطبوخ أمراض الجهاز التنفسي بالكامل وتحديدًا مرض الربو،
  • يحد الثوم المطبوخ من الإصابة بالعسال الشديد والزكام وتهيج اللوزتين والحلق ويعالج نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يضم الثوم المطبوخ ضمن مكوناته فيتامين “ج” وفيتامين “ب6” وهي من الفيتامينات القوية التي تساعد في تقوية الجهاز المناعي للجسم وتُحسن من كفاءته في أداء وظائفه.
  • يساهم الثوم المطبوخ في تحسين مستويات السكر في الدم، وتحسين معدلات الأنسولين في الدم لدى مرضى السكري.
  • يساعد الثوم المطبوخ في تقليل مشاكل الجهاز الهضمي وعلاج قرحة المعدة والأثنى عشر.
  • يُخفف الثوم المطبوخ من آلام القولون العصبي ويقي من انسداد عصارة البنكرياس ويُهديء من الامعاء.
  • يقوم الثوم المطبوخ بتنظيف الكبد من السموم والفضلات الزائدة.
  • يعتبر الثوم المطبوخ مضاد للبكتيريا والجراثيم حيث يقي من تراكم بقايا الأطعمة والمشروبات في الأسنان ويقي من الإصابة بالتسوس والتهابات اللثة.

فوائد الثوم المطبوخ للشعر

  • يعمل الثوم على تحسين صحة الشعر نظرًا لاحتوائه على الكبريت والكالسيوم والفيتامينات الهامة التي تساعد في إنتاج الكولاجين في فروة الرأس ما يُحفز على نمو الشعر.
  • يحتوي الثوم على مضادات الفطريات والميكروبات التي تحافظ على صحة فروة الرأس وتقتل كافة الجراثيم التي تعمل على تلف فروة الرأس ومنع نمو الشعر.
  • يعالج الثوم قشرة الرأس ويعمل على تهدئة فروة الرأس المتهيجة ويُنقي بصيلات الشعر ويمنع انسدادها ما يساهم في التخلص من قشرة الرأس نهائيًا.
  • يعتبر الثوم مضاد حيوي يالج خلايا الجلد الكيراتينية كما يحميها من ضرر الأشعة فوق البنفسجية.
  • يعمل الثوم على مقاومة الصلح ويُعيد إصلاح الشعر من جذوره وحتى أطرافه ويقلل من تساقطه بكميات كبيرة.
  • يساهم الثوم في تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس ما يؤدي إلى تغذية الشعر ويرجع ذلك لاحتوائه على السيلينيوم.

اقرا ايضا : فوائد الثوم النيء

خلطات طبيعية من الثوم للشعر

خلطة الثوم وشاي البابونج

مكونات الخلطة :

  • ملعقة من عصير الثوم.
  • 3 ملاعق من شاي البابونج.
  • كيس من شاي البابونج.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من جل الألوفيرا.
  • صفار بيضة.
  • 3 أكواب من الماء.

طريقة التحضير :

  • نخلط عصير الثوم مع شاي البابونج جيدًا ثم نخلط صفار البيض وجل الألوفيرا والعسل معهم حتى تتجانس المكونات.
  • نضع الخليط السابق في الثلاجة.
  • نقوم بغلي 3 أكواب من الماء مع كيس من شاي البابونج لمدة 30 دقيقة مع التحريك بين الحين والآخر.
  • نضع قناة الثوم والبابونج الموجود في الثلاجة على الشعر مع تدليك فروة الرأس جيدًا
  • نترك القناع على الشعر لمدة 20 دقيقة فقط.
  • نشطف الشعر بالماء الفاتر والشامبو الخاص بالأطفال.
  • نغسل الشعر مرة أخرى بالماء المغلي بالبابونج بعد أن يهدأ ونتركه على الشعر.
  • يمكن تكرار الوصفة مرة كل أسبوع.

اقرا ايضا : فوائد الثوم المشوي

أضف تعليق