قصائد عن الاخلاق

جمعنا لكم مجموعة متنوعة من قصائد عن الاخلاق رائعة، يمكن استخدامها بين الأصدقاء والمقربين، أو تدوالها كـ منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن صفة الأخلاق الحميدة.

والأخلاق من الصفات الكريمة التي يجب أن يتحلى بها الأفراد طوال الوقت في تعاملاتهم اليومية العادية، فهي من الصفات التي يحبها الله ورسوله الكريم.

قصائد عن الاخلاق

– والمرءُ بالأخلاقِ يسمو ذكْرهُ
وبها يُفضلُ في الورى ويوقرُ

وقد ترى كافراً في الناسِ تحسَبُهُ

جهنمياً ولكنْ طَيُّةُ الطهرُ

وقد ترى عابداً تهتزُّ لحيتُه

وفي الضميرِ به من كفرهِ سَقرُ

أوغلْ بدنياكَ لا تنسَ الضميرَ ففي

طياتِه السرُ عندَ اللّهِ ينحصرُ.

– إِني لتطربُني الخِلالُ كريمةً
طربَ الغريبِ بأوبةٍ وتلاقِ

ويَهُزُّني ذكْرُ المروءةِ والندى

بين الشمائلِ هزةَ المشتاقِ

فإِذا رُزقتَ خَليقةً محمودةً

فقد اصطفاكَ مقسِّمُ الأرزاقِ

والناسُ هذا حظُّه مالٌ وذا

علمٌ وذاكَ مكارمُ الأخلاقِ

والمالُ إِن لم تَدَّخِرْه محصناً

بالعلمِ كان نهايةَ الإملاقِ..

– إن مازت الناسَ أخلاقٌ يُعاشُ بها
فإنهم، عند سوء الطبع، أسواء

أو كان كلّ بني حَوّاءَ يُشبهني

فبئسَ ماولدت في الخلق حَوّاءُ

بُعدي من النّاس برءٌ من سقَامِهمُ

وقربُهم، للحِجى والدين، أدواءُ

كالبيت أُفرد، لا أيطاءَ يدركه

ولا سناد، ولا في اللفظِ إقواءُ

نوديتَ، ألويتَ، فانزل، لا يراد أتى

سَيري لِوى الرمل، بل للنبت إلواء

وذاك أنّ سواد الفَود غيّره

في غرّة من بياض الشيب، أضواء

إذا نجوم قتيرٍ في الدّجى طلعت

فللجفون، من الإشفاق، أنواءُ..

– لأمك حق عليك كبيرُ
كثيرك يا هذا لديه يسيرُ

فكم ليلةٍ باتت بثقلك تشتكي

لها من جواها أنّةٌٌ وزفيرُ

وفي الوضع لا تدري عليها مشقةٌ

فمن غُصصٍ منها الفؤاد يطيرُ

وكم غسلت عنك الأذى بيمينها

وما حجرها إلا لديك سريرُ

وتفديكَ مما تشتكيه بنفسها

ومن ثديها شرب لديك نميرُ

وكم مرةٍ جاعت وأعطتك قوتها

حناناً واشفاقاً وأنت صغيرُ

فضيعتها لما أسنّت جهالةً

وطال عليك الأمر وهو قصيرُ

فآهاً لذي عقلٍ ويتبع الهوى

وآهاً لأعمى القلب وهو بصيرُ

فدونك فارغب في عميم دعائها

فأنت لما تدعو إليه فقيرُ..

أقرأ أيضًا : شعر عن الام محمود درويش

عبارات قوية عن الأخلاق

– إنّ الله جعل مكارم الأخلاق ومحاسنها وصلاً بيننا وبينه.

– إن كان لا بدّ من العصبية، فليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق ومحامد الأفعال.

– صلاح أمرك للأخلاق مرجعه، فقوم النفس بالأخلاق تستقم.

– من علامة حسن الخلق أن تكون في بيتك أحسن الناس أخلاقاً.

– لا شيء في العالم يفسد الأخلاق كالمال.

– إنّ الفعل الأخلاقي هو الذي تحسّ بعده بالراحة وغيرالأخلاقيّ هو ما تحس بعده بعدم الراحة.

– كُن حكيماً له مبدأ فيحترمك الناس من أجله، ولا تكن سفيهاً خالياً من أيّ منطق، فلا يُقيم الخَلق حديثك.

– حسن الخلق يستر كثيراً من السيّئات، كما أنّ سوء الخلق يغطّي كثيراً من الحسنات.

– المرء بالأخلاق يسمو ذكره، وبها يفضّل في الورى ويوقر.

– العشرة السيئة تفسد الأخلاق الحسنة.

– ليس عيباً أن تعترف بالخطأ، لكن العيب أن نعرف الخطأ ونسكت عليه.

– إذا سُئل غيرك فلا تُجب فإنّ ذلك استخفاف بالسائل والمسؤول.

– ليس الكمال الأخلاقي الذي يبلغه المرء هوالذي يهمّنا، بل الطريقة التي يبلغه بها.

– المروءات أربع: العفاف، وإصلاح الحال، وحفظ الإخوان، وإعانة الجيران.

– أخلاقياتك هي رصيدك عند الناس، فأحسن عملك وخلقك تكن أغنى الأغنياء، وإن أردت الإشهار بإفلاسك فسوء خلقك يدعمك لذلك.

– نحن لا نرضى إلّا حياة الأحرار، ولا نرضى إلّا أخلاق الأحرار.

– راقب الله عند فتح جفنك وإطباقه.

قد يهمك أيضًا : شعر عن الام بدوي

أضف تعليق

Don`t copy text!