شعر عراقي عن الاب
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عراقي عن الاب

شعر عراقي عن الاب

الاب هو الأب في كل زمان ومكان وهو الدرع الحامى للأبناء والظهر والسند لهم، فما أن يشعر الأب بالخطر الذي من الممكن أن يحدق بأبنائه إلا ويكشر عن أنيابه.

وكتب العديد من الكتاب والشعراء عن الأب ومكانته في الدواوين وبمختلف العصور، وخلال هذه المقاله سوف نجمع لكم أبرز شعر عراقي عن الاب من قسم قصائد وأشعار.

شعر عراقي عن الاب

  • يشمعة الدنيه بغيابك ظل ماي

ما سامع يبويه ابيوم ظل ماي

الظل لشجر واضح هوه فيه

وادري انته في الشجر واكثر بعد منه

ويامه اني يمك نمت ولفيك اتعنه

لن انته طينك وفه اوتنكط امحنه

بعدك حزين الكلب ودموعي چونه

والكلب بطل يدك والدك صبح ونه

مو هين يبعد الروح بعداك

يبويه الدمع سوه انهار بعداك

وعسى الي بيك صاريصير بعداك

يموتون العده وتظل اليه.

 

  • انا يا بوي من ونيت مالوم . نزل مني دمع يعمي النواظر

خدودي متعوده تتندى كل يوم . وتحب الماي خشبات الكَناطر

لمت الروح بس شفادني اللوم . شلحك وبسفينة الموت عابر

المنايا عالسطح وعيونها تحوم . عليك ونزلتلك نسر كاسر

ستر الله نغط بديارنا البوم . اخذ عين الكَلاده وراح طاير

ديني حلاتك حلو الرسوم . بلكي انعشك دنيانا مظاهر

اظل كاظم وصبري وياي مكظوم . لوما هالخشب جوه الاظافر

اهن كاسين بهن كاس مسموم . خاف اغلط وبالمسموم اكاسر

بعنه البيت ريت البيت مهجوم . وريت اكثر بعد من هالخساير

تحب انت اللعب والكبر ملموم . شلون تحملت وشلون صابر

وليش من الهوى يابوي محروم . ونسمات الهوى تطيب الخاطر

من هو الشوفك صورة المعدوم . وليش تعلكَت ياشاب يا قاصر

ما ظنيت زرعي يروح فد يوم . وعصافير الحزن تكضي البيادر

من اكتب قصيده تزيد الغيوم . ومن عيني الدمع يملي الدفاتر.

 

  • ﻣﺮ ﺑﻴﻨﻪ ﺍﻭﺧﺬﺍﻙ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﺗﻌﺪﻩ

ﻳﺎﻣﻮﺕ ﺍﻋﻠﻰ ﻫﻮﻧﻚ ﺳﻴﻔﻚ ﺍﺷﺤﺪﻩ

ﺍﺣﺒﺎﺏ ﺍﻭﻛﻌﺪﻧﻪ ﺍﻭﻛﻠﻨﻪ ﻣﻠﺘﻤﻴﻦ

ﻃﺒﻴﺖ ﺍﻭﺧﺬﻳﺘﻪ ﺍﻭﺧﺮﺑﺖ ﺍﻟﻜﻌﺪﻩ

ﺗﻄﺐ ﺩﻭﻣﻚ ﻏﻔﻞ ﻳﻤﻔﺮﻕ ﺍﻻ‌ﺣﺒﺎﺏ

ﻭﺗﺨﻠﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻛﻠﻤﻦ ﺩﻣﻌﺘﻪ

ﺍﺑﺨﺪﻩ ﺷﺎﻫﺮ ﺳﻴﻔﻚ ﺍﻭﺗﻔﺠﻊ ﺑﺎﻟﻮﻻ‌ﻳﺎﺕ

ﻭﻻ‌ ﻓﺪﻳﻮﻡ ﺳﻴﻔﻚ ﺑﺎﻳﺖ ﺍﺑﻐﻤﺪﻩ

ﻭﻳﺎﻣﻮﺕ ﺍﻋﻠﻰ ﻫﻮﻧﻚ ﺗﺪﺭﻯ ﺑﻴﻨﻪ ﺍﺿﻌﺎﻑ

ﻟﻮﻣﺎﺗﻨﻪ ﻭﺍﺣﺪ ﺣﻴﻠﻨﻪ ﺍﻳﻬﺪﻩ

ﻭﻳﺎﻣﻮﺕ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻣﻦ ﻋﺎﻃﻔﻪ ﺍﻭﺍﺣﺴﺎﺱ

ﻣﻦ ﺩﻡ ﺍﻭﻟﺤﻢ ﻣﻮ ﻣﻦ ﺻﺨﺮ ﺟﺒﺪﻩ

ﻭﻟﻮﻣﺎﺗﻨﻪ ﻣﻴﺖ ﻣﻮ ﺳﻬﻞ ﻧﻨﺴﺎﻩ

ﺗﺬﻭﺏ ﺍﺭﻭﺍﺣﻨﻪ ﻭﺗﺘﻜﻄﻊ ﺍﻟﻔﻜﺪﻩ

ﺍﻭﺍﺣﺪﻧﻪ ﻛﻀﻪ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﺩﻑ ﺍﻟﺼﺪﻋﺎﺕ

ﺟﺜﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻮﺍﻳﺐ ﺿﺎﻋﺖ ﺍﻟﻌﺪﻩ

ﻭﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺗﺮﻛﻠﻪ ﺑﻜﻞ ﻛﻠﺐ ﺑﺼﻤﺎﺕ

ﺑﺬﺭ ﺑﺬﺭﺓ ﻣﺤﺒﻪ ﻭﺷﺠﺮﺗﻪ ﺍﻣﻮﺭﺩﻩ

ﺳﻮﺍ ﻟﻴﻔﻪ ﺗﺪﻭﺭ ﺑﻜﻞ ﺭﻛﻦ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ

ﻭﺣﻨﻴﺘﻪ ﺗﺪﺍﻭﻱ ﺍﻟﺠﺮﺡ ﻭﺗﺸﺪﻩ

ﻳﺎ ﺳﻠﻮﺓ ﻫﻠﻚ ﻣﺎ ﺍﺿﻦ ﻟﻴﻨﻪ ﺍﺗﻌﻮﺩ

ﻭﺍﺿﻦ ﻣﻬﺮﻙ ﺧﺬﺍﻙ ﺍﻭﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺭﺩﻩ

ﻭﺿﻠﻴﻨﻪ ﻧﺘﺎﻧﻲ ﺍﻣﺠﺬﺑﻴﻦ ﺍﻟﺼﺎﺭ

ﺍﻭﺋﻴﺴﻨﻪ ﺻﺪﻙ ﻣﻦ ﻃﺎﻟﺖ ﺍﻟﻤﺪﻩ

ﻭﺍﻟﺪﻓﺎﻥ ﺭﺍﺟﻊ ﻭﺣﺪﻩ ﺍﺑﻨﺺ ﺍﻟﻠﻴﻞ

ﻭﺻﻌﺒﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻓﺎﻥ ﻣﻦ ﻳﺮﺟﻊ ﺍﺑﻮﺣﺪﻩ.

 

  • ماردت القدر يبعدني عنك يوم

وماردت السعادة تعوف بيباني

ياليل ألامان الماتمرّه غيوم

وياحظرة حنين بحظنه دفّاني

ياأجمل قصيدة وبالوزن محكوم

وياأروع ندى اعلى أوراق بستاني

يانبع الكرم محتاجتك هاليوم

مو تدري بغيابك طاحت أركاني

ياأجمل حلم وسط الجفن مرسوم

رحت والصور ظلت فوك حيطاني

الك حنيت يابوية اعلى بختك كوم

عفتني ويتمتني وضاع عنواني

أفز من نومي وأسمع صوتك المهموم

وأفكدك وأرجع أغرك ويه أحزاني

صرت أنعاك وأبجي اعليك من دموم

وآنه القلم صار اليوم ينعاني

ردت أشريك بس اشبيدي ع المقسوم

يالفركاك هبّط راسي وأذاني

بس انته أصبحت طير بجنااان يحوم

وهذا الذي مسّكن نوحي وأشجاني.

 

  • ابى يا صاحب القلب الكبير . يا صاحب الوجه النضير يا تاج الزمان

يا صدر الحنان انت الحبيب الغالى . وانت الاب المثالى وانت الامير

لو كان للحب وساما فانت بالوسام  . جدير يا صاحب القلب الكبير.

مقالات اخرى قد تهمك :-

شعر سعودي غزل

شعر سوداني عن المعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *