تجربتي مع زيت الزيتون والثوم للانتصاب

يعد كل من زيت الزيتون والثوم من أفضل الطرق الطبيعية التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض، وبصفة عامة يتمتعان بفوائد عديدة لصحة الجسم، لذلك يستخدمهم البعض في علاج ضعف الانتصاب، وهو ما سنتعرف عليه خلال هذا المقال تحت عنوان تجربتي مع زيت الزيتون والثوم للانتصاب.

تجربتي مع زيت الزيتون والثوم للانتصاب:

تشير بعض الدراسات إلى فوائد زيت الزيتون والثوم لصحة العضو الذكري، كذلك هناك العديد من التجارب التي أكدت فائدة هذا المزيج الطبيعي في علاج ضعف الانتصاب، ونظرًا لما يحتوي هذه المزيج من زيت الزيتون والثوم على مركبات طبيعية خالية من المركبات السامة والغنية بالعديد من الفوائد الصحية.

وتشير التجارب إلى أن تدليك العضو الذكري بزيت الزيتون والثوم يحسن من تدفق الدم إلى القضيب مما يساعد على زيادة القدرة على الانتصاب خلال الجماع، كذلك يمكن تناول زيت الزيتون والثوم عن طريق الفم لتحسين الصحة الجنسية.

ويقول أحد الأشخاص عن تجربته مع استخدام زيت الزيتون والثوم للانتصاب، إنه كان له تأثير فعال في علاج ضعف الانتصاب، ولكنه نتيجة كثرة الاستخدام أًصيب ببعض الالتهابات في العضو الذكري، لذلك ينصح بتناوله كمشروب أفضل من التدليك موضعيًا.

واتفق معه شخص إذ يقول إنه كان يعاني من مشاكل ضعف الانتصاب في بداية زواجه، وقرأ أحد المقالات عن فوائد زيت الزيتون والثوم في علاج المشاكل الجنسية، وبالفعل ساعده على علاج مشكلة الانتصاب، ولكنه لاحظ أن كثرة الاستخدام سببت التهابات جلدية، لذلك استبدله بتناول خليط زيت الزيتون والثوم عن طريق الفم على الريق قبل تناول الإفطار وقبل النوم.

تجربتي مع زيت الزيتون والثوم للانتصاب

كيفية استخدام زيت الزيتون والثوم لعلاج ضعف الانتصاب:

هناك طريقتان للاستفادة من فوائد زيت الزيتون والثوم في علاج مشاكل الانتصاب، وهي كالتالي :

  • تحضير مزيج من زيت الزيتون والثوم الطازج المطحون، وتناوله يوميًا عن طريق الفم.
  • تحضير مزيج من زيت الزيتون والثوم المطحون، وتسخين الخليط على النار ثم تركه حتى يبرد، ثم استخدامه كمساج لتدليك العضو الذكري، ويستخدم ذلك لمدة لا تزيد عن 10 أيام حتى لا تحدث التهابات جلدية.

اقرأ أيضًا عبر قسم تجربتيتجربتي مع حبوب إريك

فوائد وزيت الزيتون والثوم في علاج مشاكل الانتصاب:

توصلت بعض الدراسات إلى أن تأثير زيت الزيتون والثوم في علاج ضعف الانتصاب وتحسين الصحة الجنسية قد يكون أكثر فعالية من الفياجرا، كذلك توصلت إلى أن استهلاك هذا الخليط يقلل من خطر الإصابة بالعجز الجنسي، وغير ذلك من الفوائد التي نذكر منها ما يلي :

  • تناول مزيج زيت الزيتون والثوم يحافظ على صحة الأوعية الدموية من خلال تعزيز تمدد الشرايين.
  • يساعد على تدفق الدم بكمية أكبر من الدم للعضو الذكري أثناء الانتصاب.
  • يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون مما يقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب.
  • مفيد لصحة القلب والدورة الدموية ويحافظ على الوظيفة الجنسية الصحية.
  • تنقية الجسم من السموم.
  • ساعد على تقليل الالتهابات، والمشاكل في البطانات الداخلية للأوعية الدموية، والتخثر، والتمثيل الغذائي للكربوهيدرات.

أضرار استخدام زيت الزيتون والثوم:

وعلى الرغم من فوائد استخدام زيت الزيتون الثوم إلا أن استخدامه لفترات طويلة يؤثر بشكل سلبي، فمن خلال تجارب الكثيرون تبين أن هناك بعض الأضرار التي تصيب العضو الذكري، ومنها ما يلي :

  • كثرة التدليك بزيت الزيتون والثوم لفترة طويلة يسبب التهابات جلدية في العضو الذكري.
  • قد يتسبب تدليك العضو الذكري بزيت الزيتون في موت الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى عنق رحم المرأة.
  • قد يؤثر تدليك العضو الذكري بزيت الزيتون على الخصيتين.
  • قد تحدث بعض الاضطرابات في الجهاز التناسلي، في حالة استعمال زيت زيتون مغشوش أو غير مناسب لذلك الغرض.
  • قد ينتج عن تدليك العضو الذكري بزيت الزيتون تكون البكتيريا والفطريات في تلك المنطقة، ومن ثم قد تنتقل إلى الزوجة عن طريق المعاشرة الجنسية، ويسبب لها مشاكل في المهبل والرحم.

قد يهمك أيضًا :

تجربتي مع احتقان البروستاتا

أضف تعليق

Don`t copy text!