اماكن سياحية في الشمال التركي

تتميز منطقة شمال تركيا بالمناظر الخلابة والأجواء الساحرة طوال العام سواءًا في فصل الربيع والصيف، أو خلال فصل الشتاء، وهذه اماكن سياحية في الشمال التركي تمتد على ساحل البحر الأسود حيث تكثر الجبال والمرتفعات فيها، تلك المرتفعات التي يكسوها الجليد في الشتاء ليضفي على جمالها جمال.

ويعتبر شمال تركيا هي المنطقة الأكثر جذبًا للسياح العرب على وجه التحديد، خاصة لأن هذه المنطقة تضم الريف التركي أو مدينة طرابزون التي يعشقها السياح العرب، وتعد الواجهة السياحية الأولى لهم وتحديدً القادمين من دول الخليج.

وتعد مدينة طرابزون من المدن التي تحتوي على مناطق طبيعية وحضارية خلابة غاية الروعة والجمال، ويتميز مناخها بالمناخ الطبيعي والإنساني، حيث يروق له السياح من كل أنحاء العالم.

وتمنح مدينة طرابزون عيش كم هائل من المغامرات، سواءًا كان تسلق المرتفعات والجبال وتحديدًا خلال فصل الشتاء نظرًا لتساقط الجليد عليها ما يزيد من المهمة متعة وتشويق، ثم التوغل بين جمال غابات الغابة السوداء وبحيرات سويسرا.

ويتميز سكان مدينة طرابزون بالتزامهم بالدين والعادات والتقاليد، كما أن أخلاقهم عالية للغاية ويعاملون السياح بـ لطف شديد ويرحبون بهم ويقدمون الأطعمة التركية المشهورة في هذه المدينة والشاي التركي.

اماكن سياحية في الشمال التركي

نضع بين أيديكم مجموعة اماكن سياحية في الشمال التركي ، حيث تتميز مدينة طرابزون بموقعها الاستراتيجي الذي يحتوي على العديد من المعالم والمناطق الطبيعية الممتدة بطول الساحل.

بحيرة أوزونجول

تقع بحيرة أوزونجول في شرق مدينة طرابزون، حيث تبتعد هذه البحيرة عن مدينة طرابزون وتقبع في قلب الجبال، وتتبع هذه البحيرة منطقة تشاي كارا التابعة لـ مدينة طرابزون.

وتعتبر بحيرة أوزونجول من أبرز البحيرات جذبًا للسياح على مدار العام، نظرًا لجمالها المبهر والمساحات الخضراء التي تزينها من كل الأطراف، وتلتف المرتفعات الجبلية الشاهقة حول البحيرة من كافة الجهات والأطراف.

ويمكن القيام ببعض الأنشطة المبهجة التي يعشقها السياح مثل: ركوب التلفريك لمشاهدة معالم بحيرة أوزونجول من الأعلى والوصول من خلاله إلى قمم المرتفعات الجبلية هناك، بجانب إمكانية التزحلق على الجليد والثلج الكثيف الذي يكسي الجبال والمرتفعات في فصل الشتاء.

جبال ايدر الخضراء

وتضم مدينة طرابزون أيضًا سلسلة جبال إيدر الخضراء التي ترتفع عن سطح البحر قرابة الـ 1450 متر، وتحاوطها سفوح الجبال العادية من كل جهة، تلك الجبال التي ترتفع عن سطع البحر حوالي 3932 متر.

كما تحتوي تلك المنطقة على عدد كبير من المطاعم والمقاهي المتنوعة التي تقدم أشهى المأكولات، بجانب بعض الفنادق التي يمكن قضاء فترة عطلتك فيها.

وتشتهر منطقة أيدر باستخراج العسل منها حيث يطلق عليها الأتراك “غابات العسل” نظرًا لكثرة العسل الموجود في مزارها.

مدينة أودرو لؤلؤة البحر الأسود

تعتبر مدينة أودو من أحمل المدن الموجودة القريبة من طرابزون على الإطلاق، حيث تكتسي كافة طرقاتها والأشجار التي تتخذ شكل أشجار الصنوبر الهرمية، كما تحتوي المدينة على غابة عملاقة تحيطها من إحدى أطراف المدينة.

وتعتبر مدينة أوردو من أقدم مراكز الاستيطان في تاريخ البشرية، حيث كان يسكنها الإنسان منذ عام 3000 قبل الميلاد.

وتبتعد تلك المدينة عن مطار طرابزون بمسافة 240 كم أي تستغرق ثلاث ساعات بالسيارة للوصول إليها، وتتميز باعتدال مناخها في فصل الصيف لكنها من المدن مرتفعة الرطوبة قليلًا وتجد فيها صعوبة إيجاد سكن مناسب.

بينما في الشتاء تكون باردة للغاية ويتساقط الثلج على أشجارها ومرتفعاتها وكذلك تتساقط الأمطار بغزارة خلال فصل الخريف ويكون الطقس بارد بعض الشئ فيها، بينما يتسم المناخ في الربيع باعتدال أجوائه قليلًا ويبدأ اللون الأخضر للأشجار بالتفتح في منظر غاية الجمال.

متحف طرابزون

يعتبر من الأماكن السياحية والأثرية أيضًا، وقد تم بنائه في عام 1917 ميلاديًا وكان تابع لمصرفي يوناني وقام ببنائه على الطراز المعماري العثماني القديم.

ويحتوي المتحف على العديد من القطع الأثرية التابعة للخلافة العثمانية وكذلك العملات والمجوهرات التي يعود تاريخها إلى العصر اليوناني والروماني وكذلك البيزنطي بالإضافة إلى تمثال برونزي لكن الأخير تم العثور عليه عام 1997 وتمت إضافته إلى المتحف.

أضف تعليق

Don`t copy text!