أعراض وأمراض

هل مرض السكري خطير

يُعد مرض السكري أحد التحديات الصحية الشائعة والمتزايدة في جميع أنحاء العالم.  وعلى الرغم من انتشاره، إلا أن العديد من الأشخاص لا يدركون حقيقة خطورة هذا المرض وتأثيراته الصحية الجسيمة، ويبحثون عن الإجابة على سؤال هل مرض السكري خطير.

في هذا التقرير، يلقي موقع الجواب 24  نظرة عميقة على مرض السكري ونبحث في سؤال هل هو خطير حقًا؟ سنتعرف على المضاعفات المحتملة لمرض السكري إذا لم يتم التحكم به بشكل صحيح، وأعراضه، وغيرها من المعلومات، من أجل زيادة الوعي بخطورته وأهمية التشخيص المبكر والعناية الصحية الملائمة، وذلك على النحو التالي.

ما هو مرض السكري

قبل الإجابة على سؤال هل مرض السكري خطير، نوضح ما هو مرض السكري، هو تلك الحالة الطبية المزمنة التي تتسم بارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مستمر.

يحدث ذلك بسبب انخفاض إنتاج الإنسولين في البنكرياس وذلك في “سكري من النوع 1″،  أو يحدث ذلك نتيجة عدم استجابة الجسم بشكل صحيح للإنسولين المنتج، وذلك في “سكري من النوع 2”.

وتجدر الإشارة إلى أن الإنسولين هو هرمون يلعب دورًا حاسمًا في تنظيم مستوى السكر في الدم والسماح للخلايا بامتصاص السكر واستخدامه كمصدر للطاقة.

هل مرض السكري خطير

وهناك عدد كبير من الأعراض التي تبين لك أنك مصاب بداء السكري، ومنها نذكر الآتي:

  1. الشعور بالعطش الشديد والرغبة المستمرة في شرب الماء.
  2. زيادة  التبول، خاصة في فترة الليل.
  3. الجوع المفرط، حيث يشعر المريض بالجوع المستمر رغم تناول الطعام بشكل منتظم.
  4. فقدان الوزن غير المبرر بشكل ملحوظ دون سبب واضح، رغم تناول الكمية المعتادة من الطعام.
  5. الإعياء والتعب، حيث يشعر مصاب السكري بالإرهاق والتعب الشديد رغم الراحة الكافية.
  6. التهابات متكررة، وهو الإصابة المتكررة بالعدوى، خاصة الإصابة بالتهابات المثانة والتهابات الجلد والجيوب الأنفية.
  7. صعوبة في شفاء الجروح والقروح والتقرحات.
  8. ضبابية الرؤية من أبرز أعراض الإصابة بداء السكري.
  9. الحكة الجلدية، الشعور بالحكة المستمرة في مناطق مختلفة من الجسم، خاصة في منطقة الأعضاء التناسلية.

قد يهمك أيضًا: اسباب الاصابة بالسكري

هل مرض السكري خطير

نعم، مرض السكري يعتبر خطيرًا إذا لم يتم التحكم فيه بشكل جيد، وذلك عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفعًا بشكل مستمر، فإنه يمكن أن يتسبب في تلف الأعضاء والأوعية الدموية في الجسم على المدى الطويل. إذا لم يتم مراقبة وعلاج السكري بشكل صحيح، فقد يحدث العديد من المضاعفات الخطيرة التي تشمل:

  • مشاكل في القلب والأوعية الدموية، حيث يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية. قد يحدث تضيق وتصلب في الشرايين بسبب التراكم التدريجي للدهون والكوليسترول.
  • مشاكل في الكلى، حيث يعاني الأشخاص المصابون بمرض السكري من خطر أعلى لتلف الكلى وفشلها الكلوي. يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية في الكلى وتقليل وظائفها الطبيعية.
  • بالإضافة إلى مشاكل في الأعصاب، حيث يمكن للسكري أن يتسبب في تلف الأعصاب، وخاصةً في الأطراف السفلية مثل القدمين. يمكن أن يؤدي ذلك إلى آلام الأعصاب وضعف الحس والشعور بالخدر وصعوبة التحكم في الحركة.
  • مشاكل في العين، حيث يمكن أن يتسبب مستوى السكر المرتفع في الدم في مشاكل العين، مثل المياه البيضاء والتآكل الشبكي والتليف العصبي البصري. قد يؤدي ذلك في النهاية إلى فقدان البصر.
  • فضلا عن مشاكل في الجلد، قد يزيد السكر المرتفع من خطر الإصابة بعدوى الجلد وصعوبة ومشاكل في التئام الجروح. يصبح الجلد عرضة للالتهابات والعدوى بسبب تأثير السكر على قدرة الجسم على مكافحة العدوى وتجديد الأنسجة.

هل مرض السكري خطير

هل يمكن الشفاء من مرض السكر نهائيا؟

من الأسئلة التي تشغل بال الكثيرين هي هل يمكن الشفاء من مرض السكر نهائيا؟، والإجابة هي مرض السكري لا يمكن الشفاء منه نهائيا، حيث يعتبر مرض السكري حالة مزمنة ومستمرة يتطلب إدارة مدى الحياة.

ففي حالة مرض السكري النوع الأول، يتطلب العلاج تعويض نقص الإنسولين عن طريق حقن الإنسولين ومراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام.

أما في مرض السكري النوع الثاني، يتم التحكم فيه عادة من خلال تغييرات في نمط الحياة، بما في ذلك التغذية السليمة وممارسة النشاط البدني وفقدان الوزن إن لزم الأمر، بالإضافة إلى العلاج الدوائي.

رغم أنه لا يوجد شفاء نهائي من مرض السكري، إلا أن التحكم الجيد في المرض يمكن أن يساعد في منع أو تقليل المضاعفات المحتملة وتحسين الجودة العامة للحياة، وهذا ما سنقوم بتوصيحه عبر السطور التالية.

اقرأ أيضًا: هل أتزوج مريض سكر

كيفية الوقاية من خطورة مرض السكري

للتحكم في خطورة مرض السكري  التي أوضحنا في السطور السابقة عند الإجابة على سؤال والوقاية من المضاعفات، يمكن اتباع الإرشادات التالية:

  •  اتبع نظام غذائي صحي ومتوازن يشمل تناول كميات معتدلة من الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، والبروتينات الصحية مثل اللحوم المشوية والأسماك والبقوليات، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون والأفوكادو. تجنب تناول الأطعمة العالية بالسكر والدهون المشبعة.
  •  قم بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي أو ركوب الدراجة الهوائية أو السباحة. يساعد النشاط البدني على خفض مستوى السكر في الدم وتحسين حساسية الجسم للإنسولين.
  •  قم بفحص ومراقبة مستوى السكر في الدم بانتظام وتابع تعليمات الطبيب بشأن استخدام جهاز قياس السكر في الدم، وقم بتسجيل القراءات والتغييرات في مستوى السكر واعمل على ضبطه وفقًا لتوجيهات الفريق الطبي.
  • اتباع العلاج الموصوف، حيث يجب التأكد من اتباع العلاج الموصوف بدقة، سواء كان ذلك بتناول الأدوية الفموية أو الحقن بالإنسولين. تحدث مع الطبيب الخاص بك بشأن جدول الجرعات وطريقة تناول الدواء والمدة الزمنية.
  • الحفاظ على وزن صحي، فإذا كنت تعاني من الوزن الزائد، فحاول خسارة الوزن بطرق صحية من خلال تناول الطعام المتوازن وممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • تجنب التدخين وتقليل تعاطي الكحول، حيث يزيد التدخين واستهلاك الكحول من خطر الإصابة بمضاعفات السكري وتأثيره على الأوعية الدموية.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المختص، حيث أنه فمن الضروري الحافظ على مواعيد المتابعة مع الأطباء والممرضات المتخصصين في مجال السكري. يمكنهم تقديم التوجيه والمشورة اللازمة وضبط العلاج وفقًا لتغيرات الحالة الصحية الشخصية.
  •  قم بتعلم المزيد عن مرض السكري وكيفية إدارته من خلال قراءة المواد التعليمية الموثوقة والاستفسار من الفريق الطبي. تواصل مع مرى السكري واستفد من تجارب الآخرين الذين يعيشون مع المرض.
  • الاهتمام بالقدمين، قم بفحص ومراقبة قدميك بانتظام للتحقق من وجود أي جروح أو تغيرات في الجلد. قم بغسل القدمين يوميًا وجففهما جيدًا واستخدام مرطب لهم.
  • قم بمراقبة ضغط الدم ومستويات الكولسترول والدهون في الدم بانتظام. اتبع نصائح الطبيب بشأن تناول الأدوية الموصوفة لتنظيم ضغط الدم.

وفي ختام هذا التقرير الصحفي، يمكننا الاستنتاج أن مرض السكري هو حالة صحية خطيرة تتطلب اهتمامًا ورعاية مستمرة. حيث يمكن أن يؤثر مرض السكري على جميع جوانب الحياة اليومية ويسبب مضاعفات خطيرة إذا لم يتم التحكم به بشكل صحيح، ومن الضروري اتباع إرشادات العلاج والحفاظ على نمط حياة صحي. بالإضافة إلى الوعي والمعرفة لأنهم هما المفتاح للتغلب على خطورة مرض السكري والعيش بصحة جيدة.

اقرأ أيضًا: الفرق بين أنواع مرض السكري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى