علامات توقف نبض الجنين
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

هناك الكثير من الأعراض و علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث أو خلال الثلث الأول من الحمل تحديدًا، تكشف احتمالية حدوث الإجهاض، أو توقف نبض الجنين ونموه بشكل مفاجئ.

ومن الأعراض البارزة والتي تسبب القلق والتوتر لدى الأمهات الحوامل وتحديدًا عند حدوث الحمل لأول مرة؛ الشعور بآلام شديدة أو حدوث نزيف مستمر لفترة مع الإصابة بالتشنجات القوية في منطقة البطن والظهر.

كما أن الإجهاض له أنواع مختلفة شائعة الحدوث، منها: الإجهاض المهدد، وهو النوع الذي تشعر فيه المرأة الحامل بأعراض الإجهاض كافة لكن لم يحدث الإجهاض بعد، وهنا تحتاج إلى الاسترخاء والراحة وعدم بذل مجهود حتى يزول الخطر تمامًا.

وهناك أيضًا الإجهاض الحتمي وهو الحالة التي يحدث خلالها الإجهاض بالفعل دون سابق إنذار، وهذا النوع ينتج عنه نزيف مهبلي شديد وتشنجات قوية في البطن مع آلام في منطقة الظهر ايضًا، كما يحدث فتح في عنق الرحم ما يتسبب في حدوث الإجهاض بسبب خروج الجنين منه، وينتج عنه نزيف مهبلي لعدة أيام.

ما هي علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث ؟

تكثر العلامات التي تشير إلى حدوث الإجهاض أو توقف نبض الجنين ونموه في الثلث الأول من الحمل، ومنها :

  • في حالة إجراء الفحص الخاص بالموجات الصوتية ولا تظهر نبضات الجنين ما يُشير إلى حدوث توقفف في نبضات القلب لديه أو توقفه عن النمو وحدوث الإجهاض.
  • عند حدوث انخفاض في مستوى هرمون الحمل لدى المرأة الحامل، وهو الهرمون الذي تنتجة الأم الحامل في وقت مبكر من حملها ويساعد في زرع الجنين في الرحم، ويرتفع مستوى هذا الهرمون خلال الأسابيع ال، 9 وحتى الـ 16 خلال فترة الحمل ويتضاعف مستواه مع زيادة نمو الجنين، غير أن وجوده في الجسم يدل على أن الحمل يسير بشكل طبيعي وسليم، ونقصانه خلال أشهر الحمل الأولى ينتج عنه حدوث الإجهاض.
  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من نزيف خفيف خلال أشهر الحمل الأولى ققد يعني انغراس الجنين في الرحم، لكن في بعض الأحيان تعتبر مؤشر على وجود مشكلة خطيرة بشأن الجنين وتحديدًا عند تساقط قطرات من الدم أثناء الحمل بشكل متكرر على مدار اليوم، يجب استشارة طبيب في هذه الحالة.
  • عادة تشعر المرأة الحامل عند حدوث توقف في نبض الجنين أو الإجهاض بآلام شديدة في منطقة الظهر تشبه الآلام والتشنجات الناجمة عن الدورة الشهرية، ويمكن التفريق بينها بأن آلام الظهر الخاصة بالإجهاض تمتد من الجز الأمامي لللجسم وتنتقل إلى الخلف ويرافقها نزيف واختفاء مفاجئ لأعراض وعلامات الحمل مثل: التقيؤ الصباحي.
  • ظهور الإفرازات المهبلية وتحديدًا الإفرازات ذات اللون والرائحة الكريهة المصحوبة بالحكة والألم الشديد.
  • في حالة توقف المرأة الحامل عن التقيؤ والغثيان خلال الصباح الباكر وتحديدًا قبل نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ما يعني وجود خطر على الجنين أو توقف نبض ونمو الجنين.
  • عند وجود نقص شديد في هرمون الحمل لدى المرأة الحامل في الأشهر الأولى ما ينتج عنه احتمالية حدوث الإجهاض,
  • في حالة معاناة المرأة الحامل من ارتفاع شديد في درجات حرارة الجسم نتيجة الإصابة بالحمى ما ينتج عنه نقل العدوى البكتيرية أو الفييروسية إلى الجنين ويتسبب ذلك في حدوث الإجهاض.
  • قد تعاني بعض السيدات من حدوث انخفاض في مستوى الرحم وينتج عن ذلك حدوث الإجهاض وفقدان الجنين، ويحدث هذا خلال الشهر الخامس تحديدًا ويمكن التعرف على أعراضه من خلال إجراء قياس لمعرفة المسافة بين عظم العانة والرحم، حيث يؤدي انخفاضض مستوى الرحم عن المعدل الطبيعي إلى صغر حجم الجنين أو قلة السوائل المحيط به.
  • عند معاناة الجنين من تأخر في النمو أو تتأخر في زيادة وزنه داخل الرحم أقل بنسبة 10% عن المعدل الطبيعي، ما يعني وجود خلل في المشيمة ويؤدي أحيانًا إلى حدوث الإجهاض.

مقالات أخرى قد تهمك:-
علاج الصداع للحامل في الشهر الثالث

علامات الاجهاض المبكر في الاسبوع الاول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *