اسباب الم الثدي بعد المداعبة

تتعرض العديد من السيدات من الشعور بألم في الثدي أثناء وبعد المداعبة الجنسية خلال العلاقة الزوجية، وهو ما يجعلهن يبحثن عن اسباب الم الثدي بعد المداعبة، حتى يطمئن قلبهن أن الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق، وخاصة أن الثديان يعتبران من أكثر الأماكن حساسية للمس في جسد المرأة.

وللباحثات عن اسباب الم الثدي بعد المداعبة، يمكنهن متابعة السطور التالية من هذا التقرير، كما يعرض التقرير خلال السطور التالية الأسباب العامة لآلام الثدي، وذلك على النحو التالي.

اسباب الم الثدي بعد المداعبة

في أغلب الأحيان تتعرض المرأة إلى هذا الوجع في الثدي عقب المداعبة الجنية  في وقت معين فقط، ويكون في أغلب الأحيان في بداية فترة الزواج؛ نتيجة حدوث تغيرات في هرمونات جسم المرأة بعد الزواج،  ونظرًا لعدم  تعود المرأة  على مداعبة الثدي من قبل هذا الفترة فقد تشعر ببعض الألم في الثدي عقب المداعبة، إلا أن الوجع سيصبح خفيف، عقب فترة قصيرة من ممارسة المداعبة الجنسية.

وخلال ممارسة  العلاقة الجنسية بين الزوجين، يحاول الرجل  إثارة المرأة بطرق عدة، وفي أغلب الأحيان يعتمد على مداعبة الثدي من أجل إثارة المرأة وتعزيز الرغبة الجنسية لديها، غير أن هذه الطريقة من الوارد أن تختلف من سيدة إلى أخرى، وقد أفادت الأبحاث في هذا الأمر أن أن عدد من النساء يشعرن بألم عند مداعبة الثدي أثناء الجماع وبعد المداعبة.

 وقد يرجع هذا الألم إلى مدى الاحتكاك الذي يتعرض له جسم المرأة خلال  العلاقة الجنسية، ومع وصول المرأة إلى النشوة، فيصبح ثديها  حساس للغاية  فلا تستطيع في هذا الوقت تحمل الألم أو  حتى لمس الثدي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الألم الذي تشعر به المرأة في الثدي مع المداعبة وخلال العلاقة الجنسية هو أمر طبيعي، وسيزول بعد فترة قصيرة من انتهاء الجماع.

وينصح طبيًا في حالة ارتفاع تلك الآلام  والأوجاع فمن الأفضل القيام  بعمل صورة ألتراساوند للثديين، فمن الوارد أن يكون هناك أكياس في الثديين، ولا خوف من هذا الأمر.

قد يهمك أيضًا : أسباب آلام الثدي بعد سن الخمسين

اسباب الم الثدي بعد المداعبة

أسباب آلام الثدي

بعد أن تعرفنا على أسباب آلام الثدي بعد المداعبة يمكننا أن نتعرف على الأسباب العامة التي ينتج عنها آلام في الثدي، وذلك على النحو التالي:

  • من أكثر الأسباب شيوعًا وراء إحساس المرأة بألم في الثدي حدوث تقلبات الهرمونات، ويكون له  علاقة بفترة الدورة الشهرية، ونتيجة لتقلبات هرموني الإستروجين والبروجسترون، فتشعر المرأة خلال هذا الوقت بانتفاخ الثدي، وبعض الوجع في الثدي قبل بدء الدورة الشهرية بيومين أو ثلاثة، وقد يستمر خلال أيام الدورة الشهرية.
  • من الوارد أن يكون وجع الثدي هو البلوغ عند الفتيات، ويحدث هذا الأمر بسبب التغيرات التي تطرأ على جسم الفتاة في عمر المراهقة كإشارة على بلوغها.
  • كما أن الحمل من ضمن أسباب ألأم الثدي، وبالتحديد في الشهور الثلاثة الأولى من فترة الحمل.
  • وعقب إنجاب المرأة لطفلها ومع بداية فترة الرضاعة الطبيعية قد تتعرض إلى احتقان الثدي بحليب الأم.
  • هناك عدد من الأدوية، التي قد  تسبب وجعاً  وألمًا في الثدي أو ارتفاع الألم  والوجع فيه، ومنها بعض أدوية مدرات البول، وبعض أدوية القلب، ودواء مثيلدوبا، ودواء سبيرونولاكتون.
  • إذا كانت المرأة مدخنة، فإن التدخين يرفع  الإيبينيفرين في الثدي مما  ينتج عنه شعور المرأة بألم في الثدي.
  • ومن الوارد أن يكون ارتداء المرأة لحمالة ثدي غير مناسبة لها هو السبب في شعورها بألم في ثدييها.
  • كما أن الطعام غير الصحي الذي تتناوله المرأة قد يسبب ألم في الثدي، وخاصة الطعام مرتفع الدهون.

اقرأ أيضًا عبر قسم أعراض وأمراض : أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

اسباب الم الثدي بعد المداعبة

أسباب وجع الثدي بعد العلاقة الزوجية

في الحقيقة إن هناك نسبة كبيرة متفاوتة بين السيدات من حيث نسبة الحساسية الموجودة في مناطق معينة بالجسم بما في ذلك منطقة الثديين بالتحديد.

لكن إذا كنت من النساء التي تواجه الصعوبة التي تواجه الألم في هذه الفترة، فيمكن أن يكون ذلك لأسباب كثيرة أهمها التهيج الذي يكون في الأعصاب الحسية في هذه المنطقة.

لكن هذا يحصل في مناطق مختلفة بالجسم ويكون ألم محتمل، لكن لا يعد خطيرا على الجانب الآخر إذا كان زائدا عن الحد أو إذا كان يؤلم بشدة في الحصول على استشارة طبية أمر مهم للاطمئنان.

على الجانب الآخر يجب الأخذ بالاعتبار أن العلاقة بين الشريكين يمكن أن تأخذ أكثر من طريقة للمداعبة، بما في ذلك منطقة الثديين كما يفعل العديد من الرجال من مداعبات مختلفة أو حتى المص.

ورغم أن هذه المنطقة من المناطق الحساسة ويمكن أن تستمتع بها المرأة بشكل كبير، لكن على الجانب الآخر هناك فئة كبيرة من السيدات لا تحب ذلك، ويمكن أن تشعر بالألم من اللمسات حتى البسيطة منها.

لكن في النهاية، إن جميع المعلومات التي تم ذكرها إنه المقصد الأساسي منها هو الألم التقليدي الذي يمكن احتماله، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن هذا الألم أمر طبيعي لأنه لو استمر لمدة طويلة أو كان مزعجا فيفضل استشارة الطبيب.

اقرأ المزيد عبر موقع الجواب 24

أضف تعليق

Don`t copy text!