موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد بالعناصر
‫الرئيسية‬ أبحاث موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد بالعناصر

موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد بالعناصر

نضع عدة عناصر لكتابة موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد بالعناصر ، وتصلح لعمل ابحاث عن العلم النافع وكيفية تطبيقه بالعمل الجاد ، وهو من الموضوعات المهمة التى يبحث عنها الطلاب بجميع الصفوف التعليمية.

 

عناصر الموضوع

  • مقدمة موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد
  • اهمية العلم النافع في حياة الانسان
  • ضرورة تطبيق العلم النافع بالعمل الجاد
  • خاتمة عن العلم والعمل

مقدمة موضوع تعبير عن العلم النافع والعمل الجاد

العلم هو الدراسة والمعرفة للوصول الى حقائق الامور، وطلب العلم فريضة على المسلم، حيث قال تعالى في أول آية نزل بها جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم “اقرأ باسم ربك الذي خلق”، “وقل ربى زدنى علما”.

والعلوم النافعة كالعلوم الفقهية وعلوم الشريعة والتفسير والقرآن والحديث، وايضا كالمواد الدراسية النافعة كعلوم الحساب والطب والهندسة والكيمياء والفيزياء والجيولوجيا “علم باطن الارض” والفلسفة والمنطق وعلم النفس وغيرها.

أما العمل الجاد ، هو العمل الهادف الذي يفيد الغير ويخدم البشرية كالمهن المهمة والحرف التي تلبي احتياجات الناس كالصناعة مثلا سواء صناعة ملابس او احذية او حقائب او الادوات المنزلية والمدرسية، والتجارة مثل تجارة الاغذية والمشروبات والادوية، والزراعة كزراعة القطن والحبوب والخضراوات والفاكهة، وغيرها من المهن التى تعود على الانسان بالنفع، ولا يمكنه الاستغناء عنها.

 

اهمية العلم النافع في حياة الانسان

ان تحصيل العلم النافع له أهمية كبيرة في حياة كل انسان، فإن دراسة المواد العلمية والادبية التي تخدم الفرد والمجتمع، هي التي تصقل العقل وتفتح آفاقه لمعرفة الحقائق وتجعل الانسان قادرا على التمييز بين الصواب والخطأ وبين النافع والضار، حيث يستطيع الفرد تحديد النافع له واتباعه، واجتناب الضار أو الخطأ الذي لا يأتي إلا بالفساد والشر والخراب والدمار.

وتظهر اهمية العلم النافع في أنه يفيد الشخص ويقوده إلى التجارب الصحيحة، ويزيد من خبراته وثقافته ويجعله على علم بكل شيء من حوله، مما يجعله يحدد هويته ويثبت ذاته ويبني مجتمعه ويواكب التقدم والتطور، ويصنع مجد حضارته.

ضرورة تطبيق العلم النافع بالعمل الجاد

من الضروري ان يطبق الانسان العلم النافع الذي تعلمه وتلقاه، بالعمل الجاد على ارض الواقع وفي حياته؛ حتى يستفيد ويفيد من حوله، وبالتالي تخرج أجيال مثقفة وصاحبة خبرة وتتناقل الخبرات بين الناس.

ومعروف ان كل فرد له طموحه وله هدف يريد تحقيقه، فالطالب يحدد طريقه في المرحلة الثانوية ويختار إما الطريق العلمي او الادبي، حتى يصبح كما يتمنى سواء مهندس او دكتور او محاسب او مدرس او ضابط، فيمكنه اختيار الطريق الصحيح؛ ليشعر انه يمتهن المهنة التي يريدها ويتمناها؛ ليعطي فيها كل جهده ويفيد غيره.

 

اقوال عن العلم والعمل

  • ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى، ومن حلم إلى علم، ومن صدق إلى عمل، فهي زينة الأخلاق ومنبت الفضائل
  • الجاهل يؤكد والعالم يشك والعاقل يتروى
  • لا يزال المرء عالماَ ما دام في طلب العلم، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله
  • العلم كالأرض، لا يمكننا أن نمتلك منه سوى القليل القليل
  • إذا مُنع العلم عن العامة فلا خير فيه للخاصة
  • يتعب المرء من كل شيء إلا العلم
  • إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس الملوك وبئس العلماء، وإذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم الملوك ونعم العلماء
  • قليل من العلم مع العمل به أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به

 

مقالات اخرى قد تهمك:

موضوع تعبير عن اتقان العمل بالعناصر للصف الخامس الابتدائي

خاتمة موضوع تعبير عن العلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *