تصميم تهنئة رمضان
‫الرئيسية‬ رمضان تصميم تهنئة رمضان

تصميم تهنئة رمضان

نضع بين أيديكم مجموعة متنوعة من أجمل وأرق تصميم تهنئة رمضان ، وهي من التصاميم المميزة للغاية التي يهتم العديد بجمع أكبر قدر منها لتبادلها فيما بينهم لتقديم التهاني بقدوم شهر الخير والبركة.

تصميم تهنئة رمضان

تصميم تهنئة رمضان تصميم تهنئة رمضان تصميم تهنئة رمضان تصميم تهنئة رمضان تصميم تهنئة رمضان

أجمل تهنئة بقدوم شهر رمضان

– بعد بضعة أشهر من اعتناقي الإسلام؛ حلّ شهر الصيام “شهر رمضان”، وهو الشهر التاسع بين أشهر السنة الهجرية، وكنت أنتظر حلوله بشيء من القلق والخوف؛ لأنّه اختبار صعب لِجَلَد المسلم، وقوة احتماله، إنّه يُجسّد قمّة وعيه، وصحوته.
– بمُناسبة قُرب شهر رمضان، أرجٌو من الله الحّنان المّنان، إنه يٌبلغنا شهر الرّحمة والغٌفران.
– أغلق مدن أحقادك واطرق أبواب الرحمة والمودة فأرحم القريب وود البعيد وازرع المساحات البيضاء في حناياك وتخلص من المساحات السوداء في داخلك.
– عن بعض السلف قال: بلغنا أنه يوضع للصُّوّام مائدة يأكلون عليها والناس في الحساب، فيقولون: يا رب نحن نحاسب وهم يأكلون، فيقال: إنهم طالماً صاموا وأفطرتم، وقاموا ونمتم.
– إذا صام عرف نعمة الله عليه في الشبع والريّ، فشكرها لذلك، فإن النعم لا تعرف مقدارها إلّا بفقدها.
– سارع للخيرات وتجنب الحرام واخف أمر يمينك عن يسارك وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتاً.
أعد ترتيب نفسك لملم بقاياك المبعثرة اقترب من أحلامك البعيدة اكتشف مواطن الخير في داخلك واهزم نفسك الأمارة بالسوء.
– في رمضان أغلق مدن أحقادك، واطرق أبواب الرحمة والمودة، فارحم القريب وود البعيد، وازرع المساحات البيضاء في حنايا روحك، وتخلّص من المساحات السوداء في داخلك، في رمضان صافح قلبك، ابتسم لذاتك، صالح نفسك، وأطلق أسر أحزانك، وعلّم همومك الطيران بعيداً عنك.
– تذكّر أولئك الذين كانوا ذات رمضان يملئون عالمك، ثم غيّبتهم الأيام عنك ورحلوا كالأحلام، تاركين خلفهم البقايا الحزينة تملؤك بالحزن، كلما مررت بها أو مرّت ذات ذكرى بك.
غسل الله قلبك بماء اليقين، واثلج صدرك بسكينه المؤمنين، وبلغك شهر الصائمين.
– بلغنا أن الله تعالى يقول لأوليائه يوم القيامة: يا أوليائي طالما نظرت عليكم في الدنيا وقد قَلُصَتْ شفاهكم عن الأشربة، وغارتْ أعينكم، وجفتْ بطونكم، كونوا اليوم في نعيمكم، وتعاطوا الكأس فيما بينكم.
– نعم زمان المؤمن الشتاء: ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه.

قد يهمك أيضًا: اللهم بلغ اختي رمضان

– جاهد نفسك قدر استطاعتك واغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع.
– احذر الظن السيء أو الإساءة لأولئك الذين دمّروا شيئاً جميلاً فيك وإياك والظلم فالظلم ظلمات يوم القيامة.
– كيف لا يبشّر العاقل بوقت يُغل فيه الشيطان؟ كيف لا يبشّر المؤمن بغلق أبواب النيران؟ كيف لا يبشّر المؤمن بفتح أبواب الجنان؟ اللهم اجعل التقوى لنا أربح بضاعة، ولا تجعلنا في هذا الشهر من أهل التفريط والإضاعة، وآمن خوفنا يوم تقوم السّاعة.
– صافح قلبك ابتسم لذاتك صالح نفسك وأطلق أسر أحزانك وعلّم همومك الطيران بعيداً عنك.
– أسأل الله لكم فى شهر رمضان، حسنات تتكاثر وذنوب تتناثر، وهموم تتطاير، وأن يجعل بسمتكم سعادة، وصمتكم عبادة وخاتمتكم شهادة، ورزقكم فى زيادة، وبكل زخة مطر، وبعدد من حج واعتمر، أدعو الله أن يتقبل صالح العمل.
– الصائم في عبادة وإن كان نائماً على فراشه، فكانت حفصة تقول: يا حبّذا عبادة وأنا نائمة على فراشي، فالصائم في ليله ونهاره في عبادة ويستجاب دعاؤه في صيامه وعند فطره فهو في نهاره صائم صابر، وفي ليله طاعم شاكر.
– وتّمضي بنا الأيام وتتعاقب الأسابيع، وتتوالى الشُهُور، ويقترب منّا قُدُوم شهر الخير، والبّركة والرحمات، ويعلُو حداء المُؤمنين ودُعاؤُهُم الخالد: اللّهُمّ بلغنا رمضان.
– ولست أعني بالصيام هذا الصيام الذي نصومه في رمضان، فعلم الله أنّنا قد أصبحنا نصوم بطريقة أخرجته عن كلّ معاني الصيام، فنحن لا نحرم أنفسنا خلاله أي شيء، على العكس، نحن نُعطي النفس كل ما تشتهيه من المأكولات الشهيّة التي أضحت من خصائص رمضان، ويزيد على ذلك؛ أنّنا نظل طوال اليوم مستلقين بلا عمل، ولا فائدة، كأننا جثث هامدة، يضيق خلقنا، ونغضب لأقل سبب بحجّة أننا صائمون، ويسبّ أحدنا الآخر؛ لأنّه صائم.
– شهر رمضان هو التحدي الأكبر بحقٍّ، لامتحان الإرادة البشرية في الصيام، والقيام، وعمل الخير؛ تنقيةً للنّفس من أخطائها الكثيرة.
– يروح على أهل الجنة برائحة فيقولون: ربنا ما وجدنا ريحاً منذ دخلنا الجنة أطيب من هذا الريح، فيُقال: هذه رائحة أفواه الصُّوّام.
– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يجيء القرآن يوم القيامة كالرجل الشاحب فيقول: أنا الذي أسهرت ليلك وأظمأت نهارك) إسناده حسن على شرط مسلم.
– كان قتادة يختم القرآن في كل سبع ليال مرّة، فإذا جاء رمضان؛ ختم في كل ثلاث ليال مرة، فإذا جاء العشر؛ ختم في كل ليلة مرة.
– روى ابن أبي داود بإسناده الصحيح: أنّ مجاهداً كان يختم القرآن في رمضان فيما بين المغرب والعشاء، وكانوا يؤخّرون العشاء في رمضان إلى أن يمضي ربع الليل.
– شهر يرتفع فيه الدرجات، شهر عظيم، شهر جميل، شهر يشعر المسلم بالفرحه، شهر رمضان الكريم.
– شعار المؤمنين في القيامة التحجيل بوضوئهم في الدنيا فرقاً بينهم وبين سائر الأمم، وشعارهم في القيامة بصومهم طيب خلوفهم، أطيب من ريح المسك ليعرفوا بين ذلك الجمع بذلك العمل، نسأل الله بركة ذلك اليوم.
– شهر رمضان الكريم؛ شهر ترتفع فيه الدرجات، شهر عظيم، شهر جميل، شهر يشعر فيه المسلم بالفرحه.
– اكتب رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامون في ضميرك ويقلقون نومك ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك لإحساسك بأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *