كيفية التخلص من الوسواس القهري الجنسي

الوسواس القهري الجنسي مرض قد يصيب الرجال والنساء على حد سواء، ويسبب فرط واضطراب في الرغبة الجنسية أو الإدمان الجنسي واشتداد الشهوة، مما يجعل صاحبه يشعر بالاكتئاب والتوتر والقلق، لذلك يهتم البعض بمعرفة كيفية التخلص من الوسواس القهري الجنسي.

وهناك فرق بين الوسواس القهري الجنسي والهوس الجنسي، فالهوس الجنسي يشعر صاحبه بالاستمتاع والنشوة، أما الوسواس القهري يجعل صاحبه يشعر بالاكتئاب والخوف ويرى أنه يفعل شيء غير أخلاقي، وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية التخلص من الوسواس القهري الجنسي.

الوسواس القهري الجنسي:

قبل أن نتطرق إلى علاج الوسواس القهري الجنسي، نتعرف بداية على معنى الوسواس القهري الجنسي، وماذا يشعر المريض في هذه الحالة وفيما يفكر، ثم نتعرف على كيفية طرد هذه الأفكار والتخلص من هذه السلوكيات.

ويمكن تعريف الوسواس القهري الجنسي بأنه فرط في الرغبة الجنسية واشتداد الشهوة، إذ أن الوسواس عبارة عن مجموعة من الأشياء المثيرة والأفكار والسلوكيات الجنسية التي تسيطر على المريض، وقد يفكر بأمور محرمة مثل الشذوذ الجنسي أو ممارسة علاقة جنسية خارج إطار الزواج.

وأصعب ما يواجه مريض الوسواس القهري أنه لا يستطيع التحكم في هذه الأفكار التي تطارده، ويستجيب لها رغم أنها تدفعه إلى الرغبة في ممارسات غير أخلاقية مثل مشاهدة الأفلام الإباحية أو ممارسة الجنس مع الأطفال أو أحد من المحارم.

الوسواس القهري الجنسي

كيفية التخلص من الوسواس القهري الجنسي:

يقضي مريض الوسواس القهري وقتًا طويلا في هذه الممارسات غير المقبولة التي تؤثر على بقية الجوانب الحياتية، مما يترك له آثار سلبية كثيرة على حياته المهنية والاجتماعية واحترامه لذاته، لذلك لابد من التخلص من الوسواس القهري الجنسي.

وهناك عدة طرق لعلاج الوسواس القهري الجنسي، منها العلاج النفسي الذي يتضمن العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج الدوائي، وغير ذلك مما نستعرضه خلال السطور التالية:

  • العلاج النفسي:

الوسواس القهري هو مرض كغيره من الأمراض التي تحتاج إلى العلاج، ومن العلاجات التي تفيد مريض الوسواس القهري الجنسي هو العلاج النفسي ليساعد المريض على معرفة مسببات السلوك الجنسي وكيف يسيطر على سلوكه، ويمنعه من حدوث الانتكاسة.

ويتضمن العلاج النفسي أيضًا مساعدة المريض على تطوير رؤيته ودوافعه وتشجيعه على إيجاد حل للمشكلات التي تواجهه، وتعزيز القيم المهمة لديه.

  • العلاج الدوائي:

يمكن للطبيب النفسي أن يتبع استراتيجية العلاج الدوائي جنبًا إلى جنب مع العلاج النفسي، فقد يكون مريض الوسواس القهري الجنسي بحاجة إلى بعض الأدوية التي لها تأثير على المواد الكيميائية في الدماغ المرتبطة بالسلوكيات والأفكار الوسواسية، بهدف تقليل الحوافز الناجمة عن تلك الممارسات وتقليل الرغبة الجنسية.

ومن الأدوية التي قد يحتاج إليها مريض الوسواس القهري الجنسي مضادات الاكتئاب المتسخدمة في علاج القلق، بهدف تقليل تأثير أعراض الوسواس القهري، ولكن شريطة أن يكون تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفيةكيفية التخلص من مشاهدة الحرام

أسباب الوسواس القهري الجنسي:

وهناك بعض الأسباب التي تقف وراء إصابة الشخص بالوسواس القهري الجنسي، ومنها ما يلي:

  • أسباب بيولوجية:

يوجد في الدماغ مركبات كيميائية معينة، هذه المواد الكيميائية هي المسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية لدى الشخص، وعند حدوث خلل أو اضطراب في هذه المواد الكيميائية قد ينتج عنها حدوث الوسواس القهري الجنسي، نتيجة تلف أجزاء من المخ مما يؤثر على السلوك الجنسي وعدم السيطرة عليه.

كذلك تعرض الشخص لبعض المشاكل الصحية مثل مرض الصرع والخرف أو تناول بعض الأدوية قد يتسبب أيضًا في حدوث الوسواس القهري الجنسي.

  • أسباب اجتماعية:

قد تؤدي بعض الصدمات العصبية التي يتعرض لها الشخص في توجييه نحو الممارسات الجنسية هروبًا من تأثير هذه الصدمة عليه.

  • أسباب نفسية:

الاضطرابات النفسية التي قد يتعرض لها بعض الأشخاص مثل الاكتئاب أو الذهان أو الخوف، هي أيضًا أحد العوامل التي تؤدي حدوث الوسواس القهري الجنسي.

  • الاعتداءات الجنسية:

تعرض الشخص لاعتداءات جنسية في الطفولة مثل الاغتصاب أو التحرش، قد تؤدي إلى الإصابة بالوسواس الجنسي القهري.

أعراض الوسواس القهري الجنسي:

وهناك بعض المؤشرات التي تدل على إصابة الشخص بالسواس القهري الجنسي، ومنها:

  • عدم السيطرة على الرغبة الجنسية وكأنك مدفوعًا نحو بعض السلوكيات.
  • اللجوء للسلوك الجنسي للهروب من مشاكل أخرى مثل الإحساس بالقلق أو الوحدة أو الضغوط النفسية أو الاكتئاب.
  • تأثير السلوك الجنسي على العلاقة الزوجية والعلاقات الاجتماعية والعمل.
  • كثرة التخيلات الجنسية بشكل خارج عن الإرادة واستهلاكها وقتًا كبيرًا من اليوم.
  • إدمان الأفلام والمواد الإباحية على الانترنت.
  • الشعور بالندم والذنب وتأنيب الضمير على بعض ممارسة بعض السلوكيات.
  • الانخراط في السلوكيات الجنسية دون التفكير في العواقب مثل التحرش والاغتصاب دون النظر إلى العقوبة القانونية والشرعية.

قد يهمك أيضًا:

فضل سورة البقرة في علاج الوسواس

كيفية التخلص من الوسواس القهري نهائيا

أضف تعليق