كيفية التخلص من اثار الادوية في الجسم
‫الرئيسية‬ كيفية كيفية التخلص من اثار الادوية في الجسم

كيفية التخلص من اثار الادوية في الجسم

كيفية التخلص من اثار الادوية في الجسم ، أصبح لا غنى عن الدواء الكميائي ولا يمكن لشخص أن يعش دون تناول الأدوية الكميائية ولكن بالطبع بجانب الفائدة الكبيرة لها يوجد العديد من الأثار التي سنتحدث عن كيفية التخلص منها.

جميعنا نتناول الأدوية لعلاج مختلف الحالات المرضية التي تعترينا، وقد نتساءل كيف يتخلص جسمنا منها بعد أن تقوم بوظيفتها، وهو سؤال بالغ الأهمية، لأن عدم كفاءة التخلص من الدواء يؤدي إلى إطالة عمر النصف للدواء وخطر التراكم مع الآثار السامة المحتملة له، ويبرز هذا الأمر بشكل خاص في حالات القصور الكلوي.

في الواقع يتم التخلص من الأدوية من الجسم إما بطرحها من دون تغيير كدواء أساسي أو كشكل متحول من الدواء ، حيث تزيل أعضاء الجسم أدوية المركبات القابلة للذوبان في الماء بسهولة أكبر من المكونات ذات قابلية عالية للذوبان في الدهون، والاستثناء من هذه الحالة هو الرئتين.

ولا يتم التخلص من الأدوية القابلة للذوبان في الدهون بسهولة حتى يتم تحويلها إلى مركبات أكثر قابلية للذوبان في الماء.

كيف يخرج الدواء من الجسم؟

تتعدد طرق خروج الدواء من الجسم، ويتم إخراج الدواء عبر عدة أماكن في الجسم، وتشمل:

  • أولًا قد يخرج الدواء من خلال جلد الجسم بشكل عام.
  • يمكن أيضًا أن يخرج الدواء عن طريق الكلى.
  • قد تتصرف الرئتين في الدواء الذي يدخل الجسم.
  • يمكن أن يتم خروج الدواء من الجسم عبر حليب الأم.
  • من أبرز الوسائل التي يخرج من خلالها الدواء من الجسم هو العرق والدموع وكذلك اللعاب!
  • من الممكن أيضًا أن يخرج الدواء عبر البراز في عملية الإخراج.
  • من أهم وسائل إخراج الدواء من الجسم أيضًا؛ العصارة الصفراوية.

ما هي خطوات خروج الدواء من الجسم ؟

يمر الدواء بعدة خطوات قبل أن يتم إخراجه من الجسم، ويعتبر كل من الكلى والكبد من أهم الأعضاء المسؤولة عن خروج الأدوية بشكلل عام من الجسم، حيث أن أكبر نسبة من إفراز الدواء خارج الجسم تتم عن طريق الكلى. وضم مراحل خروج الدواء من الجسم مايلي :

أولًا: الاستقلاب. حيث يتم خلال هذه المرحلة استقلاب الأدوية في الكبد بهدف تحويلها من مادة غير فعالة إلى مادة فعالة أبغرض تقليل درجة سمية بعض الأدوية.

ثانيًا: انتقال الدواء لإخراجه من الجسم عن طريق البول أو البراز.

ثالثًا: قد يحدث خروج للدواء عن طريق الكلى: وذلك من خلال انتقال الدواء إلى الكليتين حتى يتم إخراجه، حيث أنه بعد أن يمر الدواء بخطوات الترشيح في الكلية، بالأخص في الوحدة الأنبوبية الكلوية، يتم تصفية المواد غير المرتبطة بالبروتينات “الحرة”.

بينما المواد المرتبطة بالبروتين فتبقى بالدم، ثم تذهب المواد التي تم ترشيحها إلى بالبول وهي المحطة الأخيرة. وتعد طريقة خروج الدواء بالبول عن طريق الكلى هي الطريقة الأكثر شيوعاً من بين الطرق كلها.

رابعًا: خروج الدواء عن طريق البراز: وفي حال يتواجد الدواء في الأمعاء، حيث يمتزج بالعصارة الصفراوية ما يؤدي إلى خروجه بسهولة عن طريق البراز.

خامسًا: خروج الدواء عن طريق الرئة: وهنا تخص طريقة الإخراج هذه بشكل خاص غازات التخدير، حيث يتم إخراج الدواء عبر الرئة بالنسبة للمواد الغازية والمتطايرة، مثل: الكحول وغازات التخدير المتطايرة.

قد يهمك أيضًا: كيفية التخلص من الأرق

كيفية التخلص من اثار الادوية في الجسم ؟

توجد عدة طرق يمكن إتباعها من أجل التخلص من آثار الأدوية المتراكمة في الجسم، ومنها:

الرياضة

ممارسة الرياضة بشكل عام على مدار اليوم وبشكل منتظم يوميًا يساهم في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم والتي منها آثار الأدوية في الجسم.

الصيام

يعتبر الصيام من أكثر الأمور الصحية للغاية والتي تقي من الاصابة بالكثير من الأمراض، حيث ان الصيام ينظف الجسم من كثير من الجراثيم والفيروسات والطفيليات والأملاح ويحرق الكثير من الدهون والكوليسترول ويخلص الجسم من آثار الادوية.

الليمون

يمكن التخلص من آثار الأدوية والسموم في الجسم بطريقة شهيرة للغاية، حيث يلجأ البعض إلى إضافة عصير ليمونة على كوب من الماء الدافيء وتناوله يوميًا مع الاستمرار على هذه الطريقة لمدة 3 أشهر كاملة للحصول على نتائج مبهرة.

السوائل

تناول المياه والسوائل بشكل عام يساهم في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم وبقايا الأدوية الموجودة في الجسم من خلال المساهمة في خروجها والتخلص منها بأكثر من طريقه سواءً عن طريق البول أو البراز.

تناول الأعشاب

مثل: النعناع والبابونج والقرفة والبقدونس والزنجبيل، جميعها تعمل على تنظيف الجسم من بقايا وآثار الادوية في الجسم.

الفواكه والخضار الطازجة

يمكن تناول عصير الفواكه الطازجة بصفة دورية، مثل: العنب والكيوي والتفاح والمانجو، ويمكن تناول بعض الخضراوات الطازجة التي تحتوي على أوراق خضراء مثل: الخس والكابوتشا والكرنب والفلفل الخضر وورق العنب؛ نظرًا لاحتوائها على مضادات الاكسدة والالياف وعدد ضخم من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم بصفة عامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *