الفرق بين المنى والمذى والودى
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين المنى والمذى والودى

الفرق بين المنى والمذى والودى

الفرق بين المنى والمذى والودى، تعتبر الحياة الجنسية أحد أبرز  القضايا الشائكة والتي لا يتم التحدث عنها بشكل كبير نظرا للمحاذير المفروضة على هذه الحياة.

فعلى الرغم من أن الجنس هو أساس الحياة ونشأة الخلق إلا أن الحديث عنه يعتبر من المحرمات ومع ذلك لابد أن تعرف كل أنثى الكثير عن هذه الحياة حتى تفهم معنى الحياة الزوجية.

فعند بلوغ الأنثى تبدأ الهرمونات تتغير داخل جسدها وبالتالي ظهور الثديين وغيرها من العلامات التي تدل على البلوغ وتصاحب هذه الحياة بعض التغيرات في الجهاز التناسلي.

وهناك إفرازات تخرج من الأنثى ولا تعي هل يجب أن تغتسل أم يجب أن تكتفى بالوضوء، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين المنى والمذى والودى.

الفرق بين المنى والمذى والودى

كما ذكرنا في السابق، فإن الحياة الجنسية للولد أو الفتاة تعتبر سلك شائك لا تتحدث عنه الأم على سبيل المثال مع البنت أو حتى الأب مع الولد للكي يعرفوهم ما يحدث.

وعندما تبلغ الفتاة تلاحظ تغيرات شديدة في جسدها أهمها خروج الإفرازات والتي تضعها في حيرة ما بين الوضوء فقط للصلاة أم تعتبر نجاسة ويجب الاغتسال وما هو الفرق بين المنى والمذى والودى.

  • المني

أما عن تعريف المني في اللغة فهو عبارة عن ماء الرجل وماء المرأة، وهو عبارة عن  الماء الغليظ الذي يتدفق عند ارتفاع الشهوة وشدتها وبنزوله تنقضي الشهوة.

ويختلف المني عند الرجل عن المرأة فهو سائل غليظ أبيض اللون لدى الرجال، ولونه يميل للصفرة لدى النساء ولا يكون غليظًا لديها، وفي الفتوى فإن هذا المني طاهر في مذهب الشافعية والحنابلة لكن عند خروجه يجب الاغتسال منه سواء في اليقظة أو النوم ولا يمكن للفرد أن يصلي أو يقضي العبادات دون اغتسال من المني.

  • المذي

أما عن تعريف لفظة مذي فهو عبارة عن ماء رقيق شفاف لزج يخرج عند الملاعبة أو التَّذَكُّر، فهناك فرق كبير بين المذي والمني حيث أن  المني يخرج بشهوة مع الفتور عقيبه، ويخرج بكثرةٍ وتدفق، وأما المذي فيخرج عن شهوة لا بشهوةٍ.

أما عن وجوب الاغتسال بعد نزول المزي فهو قولا واحدا نجسا ويجب الاستنجاء ونحوه بالإذافة إلى غسل الثوب منه، فعَنْ عَلِيٍّ رضي الله عنه قَالَ: كُنْتُ رَجُلًا مَذَّاءً، فَأَمَرْتُ رَجُلًا أَنْ يَسْأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ؛ لِمَكَانِ ابْنَتِهِ، فَسَأَلَ، فَقَالَ: «تَوَضَّأْ، وَاغْسِلْ ذَكَرَكَ» أخرجه البخاري ومسلم في “صحيحيهما”، واللفظ للبخاري.

  • الودي

أخر الأشياء التي تثير الجدل هو الودي وهو عبارة عن الماء الثخين الأبيض الذي يخرج في إثر البول، أو عند حمل شيء ثقيل، وأيضا الودي نجس وينقض الوضوء.

أما عن حكم الودي في الصلاة والطهارة فهو نجس ويجب أن يتم إزالته حتى لو كان الشخص متوضئا فعليه إزالته من البدن وحتى الثوب بما يزال به البول ومن ثم يتم غسل الثوب والبدن.

إقرأ أيضا: الفرق بين الكيل والميزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *