الفرق بين الحديث الصحيح والحسن
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الحديث الصحيح والحسن

الفرق بين الحديث الصحيح والحسن

تعرف على الفرق بين الحديث الصحيح والحسن ، هناك مفاهيم كثيرة حول الاحاديث النبوية الشريفة التي يتم نقلها عن رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – ولكن هناك العديد من الناس لا يعرفون معاني واهمية تلك المفاهيم مثل الحديث الصحيح والحسن، وهذا ما سيتم استعراضه بالتفصيل خلال السطور التالية، فإليكم الفرق بين الحديث الصحيح والحسن.

الفرق بين الحديث الصحيح والحسن

– الحديث الصحيح:هو الحديث الذي يصفه اهل العلم بالحديث الصحيح، أي بلغ رجالة اقصى درجات الحفظ بالوصف فبالتالي يكون متقون تماما وليس به اي خطأ وارد عن عدم الحفظ، كما انه يتم بالعدالة وعدم الشذوذ، ويجب أن يكون منقولا عن رجال لديهم ثقة عالية وعدالة ومع اتصال السند وخالي من أي خطأ.

– الحديث الحسن: إذا كان الحديث ليس بكامل او غير منقول بحفظ عن ظهر قلب وأن تم تناقله من خلال رجال لديهم بعض الاغلاط والاوهام فيسمى حديث حسن، ولكن ينبغي أن يكون متصلا ايضا وليس بشذوذ او علة.

اقسام الحديث الصحيح

– صحيح لغيره
– صحيح لذاته

اقسام الحديث الحسن

– حسن لغيره
– حسن لذاته

شروط الحديث الصحيح

– عدالة الرواة
– متصل بالسند
– عدم الشذوذ عن اوامر الله
– عدم العلة
– ضبط الرواة

امثلة للاحاديث الصحيحة

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لولا أن أشق على أمتي أو على الناس لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة “.

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أصبح منكم اليوم صائما ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال : فمن تبع منكم جنازة ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ قال أبو بكر : أنا ، قال فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟ فقال أبو بكر : أنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلهن في الحرم الغراب والحدأة والعقرب والفأرة والكلب العقور ).

قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة قالوا أينا يطيق ذلك يا رسول الله فقال: الله الواحد الصمد ثلث القرآن

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء وإذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه ولا يتمسح بيمينه”

عن أنس رضي الله عنه قال: “مر النبي صلى الله عليه وسلم بتمرة في الطريق قال لولا أني أخاف أن تكون من الصدقة لأكلتها”.

أمثلة الحديث الحسن

ما أخرجه الإمام الترمذي في سُنَنه قال: حدثنا قُتيبة، حدثنا جعفر بن سليمان الضُّبَعِي، عن أبي عمران الجَوْني، عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري، قال: سمعتُ أبي بحضرة العدو يقول: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((إنَّ أبواب الجنة تحت ظلال السيوف…))، وقال الترمذي: هذا حديث حسن غريب؛ انتهى.

ما رواه الترمذي وحسَّنه، من طريق شُعبة عن عاصم بن عبيدالله عن عبدالله بن عامر بن ربيعة، عن أبيه أنَّ امرأةً من بني فزارة تزوجتْ على نعلين، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((أرضيت من نفسك ومالك بنعلين؟))، قالت: نعم، فأجاز.

مقالات أخرى قد تهمك
الفرق بين توحيد الربوبية والالوهية

الفرق بين الاستغفار والتوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *