فضل سورة يس لقضاء الحاجة

يحرص الكثير من المسلمين على قراءة سورة يس لقضاء الحاجة ، وتيسير الأمور وتفري الهم والكرب بشكل سريع، حيث وردت العديد من الاحاديث في السنة النبوية الشريفة التي تؤكد على أن سورة يس تساعد في التخلص من الحياة السلبية وفك الكرب وقضاء الحوائج للأفراد.

كما أن فضل سورة يس فيه كثرت الأحاديث التي نُسبت إلى نبي الهدى النبي محمد – صل الله عليه وسلم -، التي تؤكد على دورها في قضاء الحاجة لدى الأفراد وانشراح الصدور والاحساس براحة القلب والبال والرضا بكل ما يأتي من عند الله سبحانه وتعالى.

وتعتبر سورة يس من أحد السور القرآنية التي نزلت على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- في العهد المكي، قبل الهجرة النبوية الشريفة من مكة إلى المدينة المكرمة، وعدد آياتها ثلاث وثمانون آية محكمة، غير أن ترتيبها في الكتاب العظيم الـ 36 من بين السور.

وتناولت سورة يس الحديث عن أهوال يوم القيامة وقدرة الله عز وجل في البعث والنشور، وكيف يدير الكون وحركة الكواكب والجواري المنشآت في البحار، مع تقديم البراهين والأدلة التي تترك مساحة للعباد كي يتدبرون ويفكرون جيدًا في الكون وآياته المشهودة، ويظهر ذلك جليًا في قوله تعالى في سورة يس: ” لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون “.

كما قدمت سورة يس مشاهد وقصص لأهل القرى التي نزل بها الأنبياء وتعرضوا فيها لظلم بين وإيذاء شديد، كي يخفف على النبي محمد وأمته والمسلمين من بعده ما سيحدث لهم، وجاء ذلك جليًا في قوله تعالى في سورة يس: ” وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَن يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ، قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ).

ما هو فضل سورة يس لقضاء الحاجة ؟

عند قراءة سورة يس بشكل يومي منتظم يساعد في تيسير الأمور وقضاء الحوائج للأفراد، ومنها :

  • تزيد قراءة سورة يس بشكل منتظم من الشعور بالراحة والإيجابية والراحة النفسية والذهنية الشديدة لدى الأفراد، وينبغي تصفية النية والتوبة إلى الله، فقد جاء في حديث شريف عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة يس في ليلة ابتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة).
  • تفيد سورة يس عند المداومة على قراءتها كل يوم في تيسير الامور وقضاء الحوائج كافة، ويُفضل المداومة على ترديد الدعاء بما ترغب في تحقيقه حتى يستجيب الله، فالله يحب عبده اللحوح في الدعاء.
  • كما أوصى النبي محمد -صل الله عليه وسلم-، بقراءة سورة يس في الصباح والمساء مرة حتى يغفر الله الذنبو كافة للعباد، فهذه السورة قادرة على تكفير ما تقدم وما تأخر من ذنب، وعن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة يس في ليلة ابتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة).
  • وكذلك أوصى النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بضرورة قراءة سورة يس على الميت والمحتضر لأنها تساعد في تخفيف سكرات الموت وتسهيل خروج الروح، ويروي أبو الدّرداء عن النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أنه قال: (ما من ميّت يموت فيقرأ عنده (يس) إلّا هوّن الله عليه).
  • غير أن سورة يس تعادل نصف القرآن الكريم، فقراءتها في يوم مرة تعادل قراءة نصف القرآن الكريم، ويقول النبي محمد -صلي الله عليه وسلم- (إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ قلبًا وقلب القرآن يس).
  • تفيد سورة يس أيضًا في التخلص من الحسد والعين والأعمال الشريرة وأعمال السّحرة وعلاج السحر والحسد بشكل سهل، بالإضافة إلى دورها في فك عقدة اللسان والتخلص من الخوف الذي يسكن القلوب وتقليل حدة الاضطرابات النفسية والعصبية والحد من الاكتئاب.
  • تساعد سورة يس في التخلص من الشعور بالهم والكرب، حيث أن قراءتها بشكل منتظم تساعد في نشر الطمأنينة في القلوب.

إقرأ أيضاً :

فضل سورة يس

فضل قراءة سورة يس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.