فضل سورة ق للمس
‫الرئيسية‬ ايات قرانية فضل سورة ق للمس

فضل سورة ق للمس

تعرف على فضل سورة ق للمس ، تعتبر صورة ق من الصور المكية التي أنزلها الله – سبجانه وتعالى – في مكة المكرمة على رسوله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – ما عدا الآية الثامنة والثلاثين فقد نزلت في المدينة المنورة، وتعتبر من السور القرأنية العظيمة التي تتحدث عن الكثير من الأمور الهامة مثل: الموت، والبعث، والهلاك، والحشر، والحياة، واقع سورة ق في الجزء السادس والعشرين ونزلت هذه السورة المباركة بعد سورة المرسلات، وتحتل سورة ق الترتيب الخمسين في ترتيب المصحف الشريف، وعدد أياتها خمسة وأربعون أيه قرأنية، ولسورة ق العديد من الأفضال العديدة التي ذكرها سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في أحاديثه النبوية الشريفة.

فضل سورة ق للمس :-

– كان رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – يخطُبُ بسورة (ق) في خطبتَي: العيد، والجمعة، فإذا حضر العيد أو الجمعة، صعد المنبر، وجعل موضوع الخطبة قراءة سورة (ق)، فيكتفي بتلاوة هذه السّورة.

– ما رواه مسلم (891) عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ : ” أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ سَأَلَ أَبَا وَاقِدٍ اللَّيْثِيَّ : مَا كَانَ يَقْرَأُ بِهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْأَضْحَى وَالْفِطْرِ؟ ، فَقَالَ: كَانَ يَقْرَأُ فِيهِمَا بِ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ، وَاقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ) .

– وروى مسلم أيضا (873) عَنْ أم هشام بِنْتٍ حَارِثَةَ بْنِ النُّعْمَانِ قَالَتْ : (مَا حَفِظْتُ ق، إِلَّا مِنْ فِي رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَخْطُبُ بِهَا كُلَّ جُمُعَةٍ) ، قَالَتْ: وَكَانَ تَنُّورُنَا وَتَنُّورُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاحِدًا ” .

– قال النووي رحمه الله :
” قَالَ الْعُلَمَاء سَبَب اِخْتِيَار ( ق ) أَنَّهَا مُشْتَمِلَة عَلَى الْبَعْث وَالْمَوْت وَالْمَوَاعِظ الشَّدِيدَة وَالزَّوَاجِر الْأَكِيدَة ، وَفِيهِ اِسْتِحْبَاب قِرَاءَة ( ق ) أَوْ بَعْضهَا فِي كُلّ خُطْبَة ” انتهى .

– وقال ابن كثير رحمه الله :
” كَانَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ بِهَذِهِ السُّورَةِ فِي الْمَجَامِعِ الْكِبَارِ ، كَالْعِيدِ وَالْجُمَعِ ، لِاشْتِمَالِهَا عَلَى ابْتِدَاءِ الْخَلْقِ ، وَالْبَعْثِ وَالنُّشُورِ وَالْمَعَادِ وَالْقِيَامِ وَالْحِسَابِ ، وَالْجَنَّةِ وَالنَّارِ والثواب والعقاب والترغيب والترهيب ” انتهى من “تفسير ابن كثير” (7/ 367) .

– وروى الإمام أحمد (16982) عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( أُعْطِيتُ مَكَانَ التَّوْرَاةِ السَّبْعَ، وَأُعْطِيتُ مَكَانَ الزَّبُورِ الْمَئِينَ، وَأُعْطِيتُ مَكَانَ الْإِنْجِيلِ الْمَثَانِيَ، وَفُضِّلْتُ بِالْمُفَصَّلِ ) صححه الألباني في الصحيحة (1480).

– وروى مسلم (458) عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ : ” إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقْرَأُ فِي الْفَجْرِ بِـــ ” ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ” وَكَانَ صَلَاتُهُ بَعْدُ تَخْفِيفًا ” .
وفي رواية له : ” كَانَ يَقْرَأُ فِي الْفَجْرِ بِـ ” ق وَالْقُرْآنِ ” وَنَحْوِهَا ” .

– ذكر الزيلعي رحمه الله في “تخريج أحاديث الكشاف” (3/ 361) أن الثعلبي روى عَن أبي بن كعب عن رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ أَنه قَالَ : (من قَرَأَ سُورَة ق هون الله عَلَيْهِ ثَارَاتِ الْمَوْت وَسَكَرَاته) .

مقالات أخرى قد تهمك:-
فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

فضل الاستشهاد في سبيل الله

فضل سورة الكهف يوم الجمعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *