فضل سورة الرحمن عند اهل البيت

جاء في فضل بعض السور في القرآن الكريم أحاديث صحيحة وحسنة وضعيفة، ومن هذه السور سورة الرحمن، فقد وردت بعض الأحاديث عن فضل سورة الرحمن عند اهل البيت، ولكن ما مدى صحتها؟.

وخلال السطور التالية من هذا المقال سنوضح مدى صحة الأحاديث الواردة عن فضل سورة الرحمن عند اهل البيت، حتى يعلم المسلم ما هو مكذوب على الرسول صلى الله عليه ولا يصح قوله، كما نبين الأحاديث الصحيحة التي وردت عن فضل سورة الرحمن، ومن هم ال البيت.

فضل سورة الرحمن عند اهل البيت:

القرآن الكريم له فضل عظيم فهو معجزة الله سبحانه وتعالى التي أنزلها على الرسول الكريم محمد بن عبد الله، وسورة الرحمن هي إحدى سور القرآن الكريم، وهي السورة الوحيدة التي افُتتحت باسم من أسماء الله تعالى وهو “الرحمن”.

وجاء في فضل سورة الرحمن أحاديث ضعيفة لم تصح، ومنها :”لكل شيء عروس، وعروس القرآن سورة الرحمن”، كما أنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة أو السلف الصالح ما يدل على فضل سورة الرحمن عند أهل البيت.

وأجمع الفقهاء وعلماء الدين أن معظم الأحاديث التي رويت في فضل سورة الرحمن ضعيفة الإسناد كما حقق ذلك العلامة الألباني.

وعن الإمام الصادق، أنه قال:”لا تَدَعوا قراءة سورة الرحمن والقيام بها، فإنها لا تقر في قلوب المنافقين، ويأتي بها ربها يوم القيامة في صورة آدمي، في أحسن صورة، وأطيب ريح، حتى تقف من اللّه موقفا لا يكون أحد أقرب إلى اللّه منها، فيقول لها: من الذي كان يقوم بك في الحياة الدنيا، ويدمن قراءتك؟ فتقول: يا ربّ، فلان وفلان، فتبيضّ وجوههم، فيقول لهم: اشفعوا فيمن أحببتم، فيشفعون، حتى لا يبقى لهم غاية ولا أحد يشفعون له، فيقول لهم: ادخلوا الجنّة، واسكنوا فيها حيث شئتم”.

اقرأ أيضًا عبر قسم آيات قرآنية: فضل سورة الرحمن للزواج من شخص معين

فضل سورة الرحمن:

أما عن فضل سورة الرحمن كما ورد في السنة النبوية، قول الرسول صلى الله عليه وسلم :”أنَّ رسول اللَّه صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ قرأَ سورةَ الرَّحمنِ على أصحابِهِ فسَكتوا فقالَ ما لي أسمعُ الجنَّ أحسنَ جوابًا لربِّها منكُم ما أتيتُ على قولِه اللَّهِ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ إلا قالوا: لا شيءَ من آلائِكَ ربَّنا نُكذِّبُ فلَكَ الحمدُ”.

فضل سورة الرحمن

وتتميز سورة الرحمن بأنها السورة الوحيدة التي بدأت باسم من أسماء الله تعالى “الرحمن”، كذلك تميزت بأسلوبها البديع في تكرار قوله تعالى “فبأي آلاء ربكما تكذبان”، ما دل على مقام الامتنان والتعظيم، ففي هذه السورة عدد الله سبحانه وتعالى بعض من نعمه التي لا تحصى.

ومن فضل سورة الرحمن أنها قدمت وصفًا دقيقًا لحال الأشقياء وما يعانون من الفزع والأهوال يوم القيامة، كذلك وصفت حال المتنعمين في الجنان، وكيف أن لمن خاف مقام ربه جنتان، وأسهبت في وصف ما سيجده المتنعمون في الجنة.

من هم آل البيت؟

اختلف العلماء في تحديد من هم آل النبي صلى الله عليه وسلم، وهم الذين حُرمت عليهم الصدقة، وفيهم أربعة أقوال نستعرض أبرزهم كما يلي:

  • أحد الأقول أن آل البيت هم بنو هاشم، وبنو المطلب، وهذا مذهب الشافعي وأحمد في رواية عنه، وهناك من يقول إن آل البيت هم بنو هاشم خاصة، وهذا مذهب أبي حنيفة، وهناك من ذهب إلى أنهم بنو هاشم ومن فوقهم إلى غالب،  فيدخل فيهم بنو مطلب، وبنو أمية، وبنو نوفل، ومن فوقهم إلى بني غالب.
  • القول الثاني إن أن آل البيت هم ذرية النبي صلى الله عليه وسلم، وأزواجه خاصة.
  • والقول الثالث: إن آل البيت هم أتباع النبي صلى الله عليه وسلم، إلى يوم القيامة.
  • والقول الرابع: إن آل البيت هم الأتقياء من أمة النبي صلى الله عليه وسلم.

قد يهمك أيضًا:

فضل سورة الرحمن في تيسير الزواج

سورة الرحمن للزواج من شخص معين

أضف تعليق