لافتة عن طلب العلم

لا شك أن طلب العلم هو فريضة كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم، ليؤكد لنا على أهمية العلم، لذلك من الضروري أن نغرس هذه القيمة في نفوس الطلاب منذ الصغر، وهو ما يمكن من خلال عمل لافتة عن طلب العلم وتعليقها على جدران المدارس، وتقديمها خلال الإذاعة المدرسية.

وخلال السطور التالية من هذا المقال سنتعرف على كيفية كتابة لافتة عن طلب العلم، وأهم الحكم والعبارات عن طلب العلم، وكلمة لتحفيز الطلاب على طلب العلم.

لافتة عن طلب العلم:

“الناس موتى وأهل العلم أحياء” هي مقولة وردت عن الإمام علي بن أبي طالب، تخبرنا عن مدى أهمية العلم في حياة الإنسان، حتى أن الله عز وجل قد حدث النبي صلى الله عليه وسلم قائلًا له في كتابه الكريم “وقل ربي زدني علمًا”، لذلك تحرص المدارس والكيانات التعليمية على تحفيز الطلاب على طلب العلم.

ومن الأمور التي تحفز التلاميذ على أهمية العلم، كتابة عبارات أو لافتة عن طلب العلم تتضمن مجموعة من الكلمات والأقوال المؤثرة والحكم التي قيلت عن دور العلم في الارتفاء بالأفراد والأوطان.

ولكتابة لافتة عن طلب العلم يجب أن تتوفر فيها بعض الشروط الأساسية، ومنها حسن الخط والكتابة بأشكال أو طريقة تلفت الأنظار إليها، فضلا عن تضمينها بآيات قرآنية وأحاديث نبوية وحكم للعلماء والفلاسفة عن أهمية العلم في حياة الإنسان.

ومن أهم العبارات التي يمكن كتاباتها في لافتة عن طلب العلم، ما يلي:

  • “العلم نور والجهل لام”.
  • “من ذاق ظلمة الجهل أدرك أن العلم نور”.
  • “وقل ربي زدني علمًا”.
  • “الجهل هو الموت والمعرفة هي الحياة”.
  • “بالعلم تجذب العقول وبالأخلاق تجذب القلوب”.
  • “ليس اليتيم من مات والده إن اليتيم يتيم العلم والأدب” للإمام علي بن أبي طالب.
  • “تعلموا العلم وعلموه الناس وتعلموا الوقار والسكينة وتواضعوا لم تعلمتم منه ولمن علمتموه ولا تكونوا جبابرة العلماء فلا يقوم جهلكم بعلمكم” للصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

لافتة عن طلب العلم

كلمة عن طلب العلم للاذاعة المدرسية:

تعتبر الإذاعة المدرسية من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها نشر أهمية العلم وحث التلاميذ على كسب العلم والمعرفة، لذلك يمكن للطلبة إعداد برنامج إذاعة مدرسية يتضمن بعض الفقرات عن أهمية العلم.

ومما يمكن تقديمه في الإذاعة المدرسية عن طلب العلم، التأكيد على أن العلم هو الذي يعطي قيمة للإنسان ويرفع من شأنه داخل المجتمع والعالم، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم حثنا على طلب العلم من المهد إلى اللحد كما جاء في الأحاديث النبوية الصحيحة.

ومما يمكن أن يُضاف في الكلمة المدرسية عن أهمية العلم، أن الإسلام قد جعل العلم فريضة، فأول ما نزل من القرآن الكريم على الرسول صلى الله عليه وسلم “اقرأ باسم ربك الذي خلق”، ويمكن أن نستعرض بعض من فقرات الإذاعة المدرسية عن طلب العلم على النحو التالي:

قد يهمك أيضًا: شعر للاذاعة المدرسية عن العلم

القرآن الكريم عن العلم:

“العلم نور والجهل ظلام” هكذا قال الحكماء والشعراء قديمًا عن العلم، فبدون العلم لا يحدث تقدم ولا تطور في أي من مجالات الحياة، والعلم أيضًا هو من يرفع من شأن الإنسان ويعلي من العزة والكرامة لمن يسعى إليه، وكما قال الشعراء:”العلم يرفع بيوتا لا عماد لها والجهل يهدم بيت العز والكرم. فإذا أردت أن تستمر في الجهل فاعلم جيدا إنه سيهدم لك كل ما يمكن أن تحاول القيام به من إنجازات”.

وقد ورد في القرآن الكريم ما يدل على أهمية العلم، ومن هذه الآيات العطرة قوله تعالى:”قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَاب”، كما قال تعالى :”يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَات”، وقال تعالى في سورة فاطر :”إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء”.

حديث شريف عن العلم:

كما أن السنة النبوية قد أكدت على ضرورة طلب العلم، وهو ما دلت عليه بعض الأحاديث الصحيحة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”من سَلك طريقًا يبتغي فيه علمًا، سهل الله له طريقًا إلى الجنة”.

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”طلبُ العلمِ فريضةٌ على كلّ مسلم”، وفي حديث آخر قال الرسول صلى الله عليه وسلم:”من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع”.

حكم عن العلم:

العلم سلاح الإنسان في محاربة الجهل والتخلف، هكذا قال الحكماء والعلماء عن أهمية العلم، ومن أبرز ما قال الحكماء والعلماء عن العلم ما يلي:

  • قال عثمان بن عفان رضي الله عنه “لكل شيء آفة وآفة العلم نسيانه”.
  • قال الإمام علي بن أبي طالب “ليس اليتيم من مات والده، إنّ اليتيم يتيم العلم والأدب”.
  • قال ألبرت آينشتاين: “العلم بدون دين أعرج، والدين بدون علم أعمى”.

قد يهمك أيضًا:شعر في مدح العلم والعلماء

أضف تعليق

Don`t copy text!