قصائد فاروق جويدة عن الوطن
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار قصائد فاروق جويدة عن الوطن

قصائد فاروق جويدة عن الوطن

نضع بين أيديكم مجموعة ضخمة من قصائد فاروق جويدة عن الوطن ، وهي من القصائد الهامة التي يُجمعها عدد كبير من الأفراد، لاستخدامها في الأعياد الوطنية والمناسبات المهمة للبلاد.

قصائد فاروق جويدة عن الوطن

– وبلا وطني لقيتكَ بعد يأسٍ كأني قد لقيتُ بك الشبابا وكل مسافرٍ سيؤوبُ يوماً إِذا رزقَ السلامة والإِيابا وكلُّ عيشٍ سوف يطوى وإِن طالَ الزمانُ به وطابا كأن القلبَ بعدَهُمُ غريبٌ إِذا عادَتْه ذكرى الأهلِ ذابا ولا يبنيكَ عن خُلُقِ الليالي كمن فقد الأحبةَ والصِّحابا

– وطني اُحِبُكَ لابديل أتريدُ من قولي دليل سيظلُ حُبك في دمي لا لن أحيد ولن أميل سيظلُ ذِكرُكَ في فمي ووصيتي في كل جيل حُبُ الوطن ليسَ إدّعاء حُبُ الوطن عملٌ ثقيل ودليلُ حُبي يا بلادي سيشهد به الزمنُ الطويل فأنا أُجاهِدُ صابراً لأحُققَ الهدفَ النبيل عمري سأعملُ مُخلِصاً يُعطي ولن اُصبح بخيل وطني يا مأوى الطفولة علمتني الخلقُ الأصيل قسماً بمن فطر السماء ألّا اُفرِِّطَ َ في الجميل فأنا السلاحُ المُنفجِر في وجهِ حاقد أو عميل وأنا اللهيب ُ المشتعل لِكُلِ ساقط أو دخيل سأكونُ سيفاً قاطعاً فأنا شجاعٌ لا ذليل عهدُ عليا يا وطن نذرٌ عليا ياجليل سأكون ناصح ُمؤتمن لِكُلِ من عشِقَ الرحيل

– قال الشاعر أحمد سالم باعطب: الناسُ حُسَّادُ المكانَ العالي يرمونه بدسائسِ الأعمالِ ولأنْتَ يا وطني العظيم منارةٌ في راحتيْكَ حضارةُ الأجيالِ لا ينْتمي لَكَ من يَخونُ ولاءَُ إنَّ الولاءَ شهادةُ الأبطالِ يا قِبْلةَ التاريخِ يا بلَدَ الهُدى أقسمتُ أنَّك مضرَبُ الأمثال

– وطني عليك تحيتي وسلامي وقف بحلّي غربتي ومقامي وطني اليك احن في سفرفي وفي حضري اجل وبيقظتي ومنامي وطني ولي بك ما بغيرك لم يكن من كوثر عذب ودار سلام وطني وان نقلت شذاك لي الصبا هاجت شجوني وانفتحن كلامي وطني ويلويني لدى خطراتها ذكر الصبا ومراتع الآرام وطني وادعو في ظلام الليل أن لا يبتليك الله بالظلام وطني وارجو ان يدوم لك الهنا أبداً بظل عدالة الحكّام وطني بروحي افتديك إذا التوت عنك الرّعاة وطاشَ سهم الحامي وطني إذا ما شاك مجدك شائك فكأنما هو ناخر بعظامي وطني إذا ما شان فضلك شائن فأنا الغيور وعزة الاسلام وطني العزيز وفيك كل صبابتي وتدلّهي وتولّهي وهيامي وطني العزيز وعنك خلت محدّثي انحى على سمعي ببنت الجام وطني العزيز وإن ألّم بك الأسى قامت بقلبي سائر الآلام وطني العزيز وأنت حنتي التي فيها أعدّ العيش من أيامي

– وطني العزيز وأنت حنتي التي فيها أعدّ العيش من أيامي وطني العزيز وأنت من يحلو به غزلي وتشبيبي وسجع نظامي وطني العزيز وأنت من أدعو له عقبى صلاتي دائماً وصيامي وعلاك في الأوطان جلّ مطالبي ومآربي ومقاصدي ومرامي وإذا أضلّ الحزم قومك تلقني أبكي بعيني عروة بن حزام وإذا تلاهوا عن نجاحك وارتأوا طول الخمول تخيّبتَ أحلامي أيها بني وطني اقيموا عزّة إنّ الديار تعزّ بالأقوام أحيوا المعارف وأكبروا إن تفخروا بعظام أسلاف مضين رمام فالمجد ما قد جددتموه بجدكم لا ذكر أجداد قدمن كرام والعلم أصل للمفاخر كلها وبنوره ينجاب كل ظلام فيه الحياة لكل مجد تالد أو طارف كالروح للأجسام

اقرا ايضا : قصائد في حب الوطن لاحمد شوقي

عبارات وحكم عن الوطن

– قدم المرء يجب أن تكون مغروسة في وطنه، أما عيناه فيجب أن تستكشف العالم.

– الوطن هو القلب والنبض والشريان والعيون نحن فداه.
الوطن قبلة على جبين الأرض.

– وطني ذلك الحب الذي لا يتوقف وذلك العطاء الذي لا ينضب.

– أيها الوطن المترامي الأطراف.. أيها الوطن المستوطن في القلوب أنت فقط من يبقى حبه.. وأنت فقط من نحب.

– وطني أيها الوطن الحاضن للماضي والحاضر، أيها الوطن يا من أحببته منذ الصغر، وأنت من تغنى به العشاق وأطربهم ليلك في السهر أنت كأنشودة الحياة
وأنت كبسمة العمر.

– وطني من لي بغيرك عشقاً فأعشقه، ولمن أتغنى ومن لي بغيرك شوقًأ وأشتاق له.

– وطني أيها الحب الخالد من لي بغيرك وطناً، أبالصحاري أم البحار، أبا الجبال أم السهول، أبالهضاب أم الوديان فأحلم به شمال وجنوب، شرقاً وغرباً ستبقى الحب الأبدي.

– الوطن هو الأسرة التي ننعم بدفئها فلا معنى للأسرة دون الوطن.

– الوطن هو الامن والسكينة والحرية.

– الوطن هو الانتماء والوفاء والتضحية والفداء.

– الوطن هو أقرب الأماكن إلى قلبي ففيه أهلي وأصدقائي، وحبي لوطني يدفعني إلى الجد والاجتهاد والحرص على طلب العلم والسعي لآجله كي أصبح يوماً ما شاباً نافعاً أخدم وطني وأنفعه وأرد إليه بعض أفضاله علي.

– وطني احبك لابديل.. أتريد من قولي دليل.. سيضل حبك في دمي.. لا لن أحيد ولن أميل.. سيضل ذكرك في فمي.. ووصيتي في كل جيل.

– حب الوطن ليس إدعاء، حب الوطن عمل ثقيل ودليل حبي يا بلادي سيشهد به الزمن الطويل فأنا أجاهد صابراً لاحقق الهدف النبيل عمري سأعمل مخلصاً.

– يعطي ولن اصبح بخيل وطني يا مأوى الطفولة.

– تشربت أرواحنا حب الوطن لتشتاق أرواحنا العودة إليه إن سافرنا، للقريب أو البعيد مطالبون بكل نسمة هواء ونقطة ماء تسللت لخلايا أجسادنا مطالبون بكل خطوة خطتها أقدامنا على كل ذرة من تراب أرض وطننا الغالي نحو تقدم الوطن تخطوا نحورفعة اسم الوطن تخطوا وتشمر عن سواعدها للدفاع عن حمى وحدود أرض الوطن.

– للوطن وبالوطن نكون.. أطفال نشأنا وترعرعنا.. وطلاب درسنا وسهرنا.. وموظفون أينما كنا حملنا أمانة العمل ورفعة وتقدم الوطن بإخلاص واجتهاد ومثابرة وإخلاص أمام الله في أقوالنا وأفعالنا وأعمالنا، إخلاصاً أمام كل ما يرتبط بوطننا.

– وطني أرجو العذر إن خانتني حروفي وأرجو العفو، إن أنقصت قدراً، فما أنا إلّا عاشقاً حاول أن يتغنى ببحب هذا الوطن.

– وطننا هو العالم بأسره، وقانوننا هو الحرية، لا ينقصنا إلّا الثورة في قلوبنا.

– لا يوجد سعادة بالنسبة لي أكثر من حرية موطني.

– ليس هناك شيء في الدنيا أعذب من أرض الوطن.

– أنا مغرم جداً ببلادي، ولكنني لا أبغض أي أمة أخرى.

– خبز الوطن خير من كعك الغربة.

– ما أكثر الأوطان التي يبدأ فيها سجن المواطنين بالنشيد الوطني.

اقرا ايضا : قصائد وطنية مكتوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *