قصائد حافظ ابراهيم عن العلم
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار قصائد حافظ ابراهيم عن العلم

قصائد حافظ ابراهيم عن العلم

هذه مجموعة من أجمل وأجدد قصائد حافظ ابراهيم عن العلم ، وهي من النصوص الشعرية المميزة للغاية، والتي تتناول الحديث عن العلم وأهميته للأفراد، فـ بالعلم ترتقي الأمم وتُقام الحضارات.

قصائد حافظ ابراهيم عن العلم

– أَدَّبتُ نَفسي فَما وَجَدتُ لَها
بِغَيرِ تَقوى الإِلهِ مِن أَدَبِ
في كُلِّ حالاتِها وَإِن قَصُرَت
أَفضَلُ مِن صَمتِها عَلى الكَربِ
وَغَيبَةُ الناسِ إِنَّ غَيبَتَهُم
حَرَّمَها ذو الَجَلال في الكُتُبِ
إِن كانَ مِن فِضَّةٍ كَلامُكِ يا
نَفسُ فَإِنَّ السُكوتَ مِن ذَهَب..

– أبو العلاء المعري:
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا
تجاهلت حتى ظن أني جاهلا..

– وقال المتنبي:
فقر الجهول بلا عقل إلى أدب
فقر الحمار بلا رأس إلى رسن..

– وقال الإمام الشافعي:
كم يرفع العلم أشخاصاً إلى رتب
ويخفض الجهل أشرافاً بلا أدب..

– قال ابن الوردي:
في ازديادِ العلمِ إرغامُ العِدى
وجمالُ العلمِ إصلاحُ العمل..

– ليس الجمال بأثواب تزيننا
إنّ الجمال جمال العلم والأدب
وليس اليتيم من لا والدين له
إن اليتيم يتيم العلم والأدب
كن ابن من شئت واكتسب أدباً
يغنيك محموده عن النسب
حسود مريض القلب يخفي أنينه
ويضحي كئيب البال عندي حزينه
يلوم علي إن رحت في العلم دائباً
اجمع من عند الرواة فنونه
فيا عاذلي دعني أغالي بقيمتي
فقيمة كل الناس ما يحسنونه
قد يجمع المرء مالاً ثم يسلبه
عما قليل فيلقى الذل والحرب
وجامع العلم مغبوط به أبداً
فلا يحاذر منه القوت والطلبا..

– وما انتفاعُ أخي الدنيا بِناظِرِهِ
إذا استَوَتْ عِندَهُ الأنوارُ والظُّلُمُ
أنا الذي نظَرَ الأعمى إلى أدبي
وأسْمَعَتْ كلماتي مَنْ به صَمَمُ
أَنامُ ملءَ جفوني عَنْ شوارِدِها
ويسهرُ الخلقُ جَرّاها وَيَخْتصِمُ
وجاهِلٍ مَدَّهُ في جَهْلِهِ ضَحِكي
حتى أتتهُ يَدٌ فَرّاسةٌ وَفَمُ
إذا نظرتَ نيوب اللّيثِ بارزةً
فلا تظنَنَ أَنَّ اللّيثَ يبْتسِمُ
ومُهْجَةٍ مُهْجتي مِنْ هَمِّ صاحِبها
أَدْرَكتها بجَوادٍ ظَهْرُهُ حَرَمُ
رجلاهُ في الركضِ رجلٌ واليدانِ يدٌ
وفعلُهُ ماتريدُ الكَفُّ والقَدَمُ
ومُرْهَفٍ سِرْتُ بين الجَحْفليْنِ بِهِ
حتى ضَرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يلتطِمِ
فالخيلُ و الليلُ و البيداءُ تعرفني
والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ..

قد يهمك أيضًا: قصائد عن الاخلاق

عبارات وحكم عن العلم

– العلم يبني بيوتاً لا عماد لها، والجهل يهدم بيوت العز والكرم، أي أنّ البيوت تبنى بالعلم وتهدم بالجهل، لأنّ المتعلم يهتم بجميع القيم والمبادئ التي تساعد على بناء البيت أما الجاهل فلا يعرف كيف يتصرف أو كيف يربي أولاده ويؤسس بيته.

– اطلبوا العلم ولو في الصين، وهذا يحثنا على طلب العلم مهما كان بعيداً، فكل خطوة بمثابة جهاد وله جزاء كبير وعظيم من الله.

– من قال أنا عالم فهو جاهل.

– إن العالم لا يذكر علمه لأنّه يشعر دائماً بأنّه لم ينال ما يكفي من العلم، أما من يعتبر نفسه عالماً فهو جاهل حتماً.

– كل إناء يضيق بما جُعل فيه، إلّا إناء العلم يتسع.

– رأس مالك هو علمك، وعدوك هو جهلك.

– التعلم يضاعف المواهب.

– من فتح مدرسة أقفل سجناً.

– غاية العلم الخير.

– علم بلا فعل كسفينة بلا ملامح.

– اطلب العلم ولا تكسل، فما أبعد الخير عن أهل الكسل.

– ترك النفوس بلا علم و لا أدب، ترك المريض بلا طب و لا آس.

– تعلم فليس المرء يولد عالماً وليس أخو علم كمن هو جاهل.

– اقرأ كتاباً جيداً ثلاث مرات أنفع لك من أن تقرأ ثلاث كتب جيدة.

– العلم في الصغر كالنقش على الحجر.

– طلب العلم أفضل من الصلاة النافلة.

– يرزق الله العلم السعداء، ويحرمه الأشقياء.

– النجاح هو الانتقال من فشل إلى فشل دون أن نفقد الأمل.

– الفشل هو التجربة التي تسبق النجاح، فلا تيأس.

– النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة.

– العلم هو الوسيلة الوحيدة التي ترتفع بها مراتب الإنسان إلى الكرامة والشرف.

– احذر من العلم الزائف، فهو أخطر من الجهل.

– اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد.

– كل شيء مع مرور الوقت يرخص، إلّا العلم فإنّه يغلى ثمنه.

– التعلم هو جواز سفرك إلى المستقبل.

– أساس العلم الثقة بالله، ثم بالنفس.

– إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلّا من ثلاثة: إلّا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.

– العلم قد وجد علاجاً لمعظم الشرور، ولكن لم يعثر عليه لأسوأ شر: اللامبالاة من البشر.

– الرياضيات علم خطير: إنه يكشف عن المغالطات والأخطاء الحسابية.

– من يخش السؤال يخجل من التعلم.

– التلميذ إنسان يتعلم، والمجاز إنسان ينسى.

– ما نتعلمه في المهد يبقى حتى اللحد.

– العلم ملجأ العالم، والغابة ملجأ النمر.

– لن يستطيع العلم الحديث اختراع مهدئ للأعصاب أفضل من الكلمة اللطيفة التي تقال في اللحظة المناسبة.

– من عمل بما علم، أورثه الله علم ما لم يعلم.

– كلما كبرت السنبلة انحنت، وكلما ازداد علم العالم تواضع.

– قد يضع العلم حدوداً للمعرفة، لكنه لا يجب أن يضع حدوداً للخيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *