شعر عن السعوديه قصير جدا
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن السعوديه قصير جدا

شعر عن السعوديه قصير جدا

جمعنا لكم اجمل شعر عن السعوديه قصير جدا ، تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول الراقية والتي لها اسم عريق على مر السنوات، فلها تاريخ عريق على مدار ألاف السنوات وحتى الان، واسمها محفور في العديد من القصائد الشعرية الادبية المميزة لمختلف شعراء العرب، فإليكم شعر عن السعودية قصير جدا.

شعر عن السعوديه قصير جدا

روحــــــــي وما ملكت يداي فـداه وطني الحبيب وهل أحب ســـواه
وطني الذي قد عشت تحت سمائه وهو الذي قد عشتفوق ربـــــــــاه
منذ الطفولة قد عشت ربوعـــــــه إني أحب سهولـــــه وربــــــــــاه
وطني الحبيب وأنت موئل عـــزة ومنار إشعـــــاع أضاء سنــــــــاه
في كل لمحة بارق أدعو لـــــــــه في ظل هـــــام عطرت ذكــــــراه
في موطني بزغت نجوم نبيــــــه والمخلصون استشهدوا في حمـــاه
___________________________________
حيا الله أهلي وناسي في بلادي السعودية…روحي تروح لك يا بلادي وكل من يجيكي حبيبي.
أنتي الأصل والروح والنفس تشتاقلك رغم أني فيكي…وهذا ما له تفسير إلا أنك عزيزة وفوق الجميع.

عزك يا وطن دايم وعلى قلبي أثير … لو يسألوني عنك لا أجد إلا كلمة واحدة وهي أنك عظيمة.

فيكي بلاد الرسول وفيكي المقدسات يا زينة…بيني وبينك عشق لا ينتهي للأبد.

حالي من حالك يا فخر الإسلام والعالم …و حياتي فيكي تشبه حياة العايش بجنة.

ذكرتك يوم واليوم مو عود لجل الوفا لراعيك موفي الوعايدكني بوقت راح حاضر وموجود في يوم عشاة المجد.. عله هايدوكن «المربع» توه اليوم مشيود جدران طين اطمام سقفه جرايدقصر بنى للعدل والطيب والجود سوره ذرا للناس وفرشه وسايد
_______________________________-
هذي المفاتن في عينيك تاتلق
وفي لحظاك هذا السحر والألق
وفي ثراك من التاريخ اوسمة
تلملم الشمس اعراسا وتنطلق
فانت ياموطني ماض يعانقه
زهو البطولات والاشراف والعبق
وانت في حاضر تكسوه اجنحة
علوها من بياض الصبح ينبثق
فانت في مهجتي نبض وفي قلبي
حرف وفي كل عام يزهر الورق
_______________________________
أنا السّعودي رايتي رمز الإسلام

وأنا العرب واصل العروبة بلادي

وأنا سليل المجد من بدأ الأيام

الناس تشهد لي ويشهد جهادي

دستوري القرآن قانون ونظام

وسنة نبي الله لنا خير هادي

امشي على الدنيا وأنا رافع الهام

وافخر على العالم وأنا اجْني حصادي

إذا تأخّر بعضهم رحت قدّام

وإذا توارى خايفٍ قمت بادي

إن جيت ساحات الوغَى صرت قدّام

وان صرت بلْحالي فلانيب عادَي

واظهر على غيري إذا صرت بزْحام

عقيد قومٍ بالطّبيعة ريادي
________________________________

قصائد جميلة عن السعودية

وطني الحبيب : مصطفى بليلة – غناها طلال مداح .

روحي وما مـلكت يداي فداه * وطني الحبيب ، وهل أحب سواه

وطني الذي قد عشت تحت سمائه * وهو الذي قد عشت فوق رباه

منذ الطـفـولـة قد عـشــقت ربوعه * إني أحــب ســــهولـه ورباه

وطني الحبيب وأنت مـوئل عــزة * ومنار إشــعــاع أضاء ســــــناه

في كل لمحة بارق أدعــــــو لــه * في ظــــل حام عـطـرت ذكـــراه

فِي موطني بزغـــت نجوم نبــيه * والمخلصون استشهدوا في حماه

في ظل أرضك قد ترعرع أحمـد * ومشــــى مـنـيـبـا داعـــيـا مـولاه

يدعو إلى الدين الحنيف بهـديـه * زال الـظـــلام وعــززت دعـــواه

في مكة حـــرم الهدى وبطـيـبة * بيت الرســـــــول ونوره وهداه

_____________________________________
يا وطني تفدي ترابَك أنفسٌ
‍ تجودُ بلا خوفِ المماتِ وخطبهِ
جمالٌ بهِ في السَّهلِ أو بجبالهِ
وسحرٌ لرمْلٍ لامعٍ فوقَ كُثبهِ
ووحَّدهُ عبدالعزيزِ بِجُهدِهِ
‍وجُندٍ لهُ شقُّوا الطريقَ لدربهِ
شمالٌ غدا جزءً لبعضِ جنوبه ِ
‍وآلفَ شرقاً قد تناءى وغربهِ
وأبناؤهُ ساروا بنهجِ أبيهِمُ
‍ فصانوه من أيدٍ تهاوتْ لحربهِ
وصرْناَ نفوقُ الغيرَ فيه تقدماً
‍وجزْنا بهِ الجوزاءَ في ظلِّ ركبهِ
بهِ قبلةُ الدنيا بمكةَ بوركتْ
وقدْ شعَّ نورُ الحقِّ من فوقِ تُربهِ
كذا طَيْبَةٌ طابتْ بِطِيبِ نبيِّنا
‍وآلٍ كرامٍ واستنارتْ بصحبهِ
وفيهِ رياضُ الحُسنِ تبدوا بحسنها
‍ تَطوُّرها فاقَ الجميعَ بوَثبهِ

مقالات أخرى قد تهمك

شعر عن الام محمود درويش

شعر عن الام حزين عراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *