شعر عن الاخت الكبرى
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن الاخت الكبرى

شعر عن الاخت الكبرى

جمعنا لكم شعر عن الاخت الكبرى ، الاخت هي اصدق صديقة بالنسبة لاخواتها فهي التي تبذل قصارى جهدها لكي يصبحوا افضل الناس، فهي التي مكانتها تلي مكانة الام مباشرة من حيث الحب والحنان وكل المعاني الجميلة، وهناك العديد من الاشعار التي تتناول اهمية الاخت الكبرى في الاسرة، إليكم عدد منها من قسم قصائد وأشعار:-

شعر عن الاخت الكبرى

قدرُ الأخوةِ فيكِ لا يعلى عليه وإن بعدتِِ*
فمكانكِ بين الحنايا والشغافِ فأنتِ أختي*
إن قدَّرَ اللهُ اللقاءَ فأنا سعدتُُ وأنت طبتِ*
أو لمْ يكنْ فرضىً بما قسمَ المليكُ وقدْ عرفتِِ*
قسماً أحبُّ ترابَ رجلكِ أيما ارضٍ وطأتِ*
وأذوقَ طعمَ الطيبَ في أبياتكِ مهما كتبتِِ*
فيكِ عرفتُ القلبَ يطربُ إنْ نطقتِ أو سكتِِ
فنقاوةُ الصحراءِ في أنفاسكِ عذباً رشفتِِ
أدعو الإلهَ يصونكِ أنى رحلتِ أو أقمتِ
ويقيمُ فيكِ مراكبي أنْ هاجَ بحركِ أو سكنتِِ
الله عطاني منهو أغلى من المال
عندي خواتي وكل وحدة آميرة
خوآتي لآ حطو الدلہ وٓ معھم تقھويت
سلمتھم قلبي ( ) قبل مدة يميني*
صارن خواتي بالغلا من سماتي*
تاج على راسي مثل نجمة سهيل
يومي مريض قلوبهن خايفاتي
وعيونهن بالدمع دايم هماليل

احبك أختي
احبك بحجم نقاؤك وصفاؤك
بحجم تلك المشكلات التي تذهبيها عني
احبك بحجم تلك الابتسامة التي ترسميها على وجنتي حين حزني
و بحجم تلك الكلمات التي تواسيني بها عند ألمي
تتوق احرفي لخط كلمات تعبر بها عنك
وتخجل تلك الاحرف من وصفك
فطيبتك يا اختي لا توصف
استدعي الحروف لأصف بها حنانك
واقف عاجزة أمامك
وتقف كلماتي عجزا عن وصفك
أعصر أفكاري
وانثر مشاعري
و أبعثر أحاسيس
لأكتب كلمات اعبر بها عما يجول بخاطري
فقط لأخبرك
أني احبك
و ستبقين بالقرب من قلبي ما حييت

قصيدة اخرى

جمعت العمر في لحظة بها تاهت الأسباب
وش أصعب من فراق الأخت يا عالم أبي أفهم
يذوب الكون في لمحة ولا تسمع بأنّه ذاب
تموت أحلام عشناها ولا نقدر نداري الهم
مصيبة يا بشر ننسى ونتباكى على الأحباب
وهم من حولنا يبكون على حضن عصاه الألم
غريب الوقت في طبعه كذوب وعافه الكذاب
صدوق القلب في حبه تناسى حجم ذاك الوهم
تساوى واقعي والحلم في حبك دون حساب
وصرتي واقع بدنياي وفي دنياي كنتي حلم
حضرتي بعالمي طفلة تدور للحياة أسباب
غديتي عالم بكبره يعلم من يبي يفهم
تروحي؟!.. وين ما رحتي بتلقيني سند وكتاب
تجيني؟!.. كل ما جيتي بحطك في عروق الدم
تعيشي حاضره بروحي برغم الواقع المنصاب
وأضمك طيف في صدري لحين أرحل من العالم
غريب العمر في لحظة تركني والضياع أصحاب
وش أصعب من فراق الأخت يا عالم أبي أفهم
قدرُ الأخوةِ فيكِ لا يُعلى عليه وإن بعدتِ
فمكانكِ بين الحنايا والشغافِ فأنتِ أختي
إن قدَّرَ اللهُ اللقاءَ فأنا سعدتُ وأنت طبت
أو لمْ يكنْ فرضىً بما قسمَ المليكُ وقدْ عرفتِ
قسماً أحبُّ ترابَ رجلكِ أيما ارضٍ وطأتِ
وأذوقَ طعمَ الطيبَ في أبياتكِ مهما كتبتِ
فيكِ عرفتُ القلبَ يطربُ إنْ نطقتِ أو سكتِ

قصيدة ثالثة

يا من سكنت مشاعري

يا من سكنْتِ مشاعري وعزفْتِ أحلى أغنية

من ألفة ومحبّة وأخوَّةٍ متفانيَة

بل كان ظهري مسرحاً لكِ في الليالي الماضيَة

تتسلّقين وتلعبين كقطّةٍ متشاقيَة

كم نِمْتِ في صدري وقلبي أو ذراعي الحانيَة

ولكم حرسْتُكِ من فعالِ أخي الصغير الواهيَة

قد كان منكِ يغار من تدليلنا لكِ أخْتِيَهْ

كم نمتِ في سفرٍ على رجلي منامَ العافيَة

حورية محبوبة وأديبة ومصليَة

وغزالة سكنَتْ رُبَى شِعْري وقلبي راعيَة

قد كنتِ أمًّا دون بنتٍ في الحياة الفانيَة

ربيتِ فاطمة الحبيبة بالأيادي الحانيَة

ولأجل ذا ما استوعبتْ يوم الوفاة الداهيَة

قالتْ:سترجع لي بيانُ ولن يطول تنائِيَهْ

ظلتْ على أملِ الرجوعِ بكل وقتٍ رانيَة

ولقد كبرْتِ مع القرانِ نشأتِ بنتاً صافيَة

وأبي وأمي ربَّيَاكِ على الخصال الساميَة

مقالات أخرى قد تهمك
شعر عربي فصيح عن الوطن

شعر عراقي عن الام المتوفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *