رسائل حب قصيرة

رسائل حب قصيرة

نضع بين أيديكم مجموعة من أجمل رسائل حب قصيرة ، يهتم المتزوجين أو المخطوبين وكذلك العشاق والمحبين بجمع أكبر قدر منها وتبادلها فيما بينهم للتعبير عن مشاعر الحب والرومانسية للطرف الثاني.

رسائل حب قصيرة

– أحبيني بعيداً عن بلادِ القهر والكبت، بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت، بعيداً عن تعصّبها، بعيداً عن تخشّبها، أحبيني بعيداً عن مدينتنا التي من يوم أن كانت إليها الحب لا يأتي.

– الحبّ وردة والمرأة شوكتها.

– لم أخبرك من قبل أنني امرأة لا تؤمن بالأبراج، ولكن لو حاولت أن أربط برجينا لوجدت أننا ننتمي لنفس التركيبة، وإذا ما التقينا سنغرق معاً في محيطٍ لا قرار له، وهل كنت لأتمنى الغرق مع غيرك؟.

– لكنك لا تعرف أيضاً أنني أُصاب بالتوتر وأبدأ بالتنقل بعصبية اذا ما وجدتك بجانبي وبالقربِ مني، فعُدْ إليّ.
الرجل يحب ليسعد بالحياة، والمرأة تحيا لتسعد بالحب.

– قد يولد الحب بكلمة ولكنّه لا يمكن أبداً أن يموت بكلمة.

– لا تخفِ ما فعلت بكَ الأشواق، واشرح هواك فكلنا عُشاقُ، عسى يعينكَ من شكوتَ لهُُ الهوى في حملهِ، فالعاشقون رفاقُ، لا تجزعنَّ فلست أَوّل مُغرمٍ فتكتْ بهِ الوجناتُ والأحداقُ.

– علَّمَني حبكِ أن أتصرف كالصّبيان، أن أرسم وجهك بالطّبشور على الحيطان، وعلى أشرعة الصّيادينَ، على الأجراس، على الصُّلبان، علّمني حبّكِ كيف الحبُّ يغيّر خارطة الأزمان، علّمني أنّي حين أحبُّ تكفّ الأرض عن الدّوران.

– جَلَسَت والخوفُ بعينيها تتأمَّلُ فنجاني المقلوب، قالت: يا ولدي لا تَحزَن فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب، يا ولدي، يا ولدي قد ماتَ شهيداً من ماتَ على دينِ المحبوب، فنجانك دنيا مرعبةٌ، وحياتُكَ أسفارٌ وحروب، ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي، وتموتُ كثيراً يا ولدي، وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب، بحياتك يا ولدي امرأةٌ عيناها سبحانَ المعبود، فمُها مرسومٌ كالعنقود، ضحكتُها موسيقا وورود، لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ وطريقكَ مسدودٌ مسدود، فحبيبةُ قلبكَ يا ولدي نائمةٌ في قصرٍ مرصود، والقصرُ كبيرٌ يا ولدي وكلابٌ تحرسُهُ وجنود، وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ، من يدخُلُ حُجرتها مفقود، من يطلبُ يَدَها، من يَدنو من سورِ حديقتها مفقود، من حاولَ فكَّ ضفائرها يا ولدي مفقودٌ..مفقود، بصَّرتُ ونجَّمت كثيراً لكنّي لم أقرأ أبداً فنجاناً يشبهُ فنجانك، لم أعرف أبداً يا ولدي أحزاناً تشبهُ أحزانك، مقدُورُكَ أن تمشي أبداً في الحُبِّ على حدِّ الخنجر وتَظلَّ وحيداً كالأصداف، وتظلَّ حزيناً كالصفصاف، مقدوركَ أن تمضي أبداً في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع، وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ وترجعُ كالملكِ المخلوع.

– الحبّ لا يتقن التّفكير، والأخطر أنّه لا يملك ذاكرة، إنّه لا يستفيد مِن حماقاته السّابقة، ولا من تلك الخيبات الصّغيرة التي صَنعت يوماً جرحه الكبير.

– سألوني عن اسمها رفعت رأسي إلى السماء وتنهدت، سألوني عن شكلها أغمضت عينيّ بحنان وتخيلت، سألوني عن قلبها وضعت كفّاً بكف وضممتها إلى صدري، وأخيراً سألوني أين هى الأن؟ بكيت بلهفة وقلت من لم يذق طعم الفراق لم يعرف معنى الحب.

– كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتكِ، غيرتك، قسوتكِ، رقتك، بسمتكِ، دمعتك، صمتكِ، حتّى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنّة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي إن قبّلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الورديّة التي لطالما غارّت منها ورود الربيع؛ فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُبّاً لأحد، وأنا بدونكِ بلا حياة.

– إلى الإنسانة التي أحببتّهُا حبّاً لا يوصف، إلى من تربّعت في قلبي، وجعلت حبَّها وساماً على صدري، إلى من تعيش ليلي ونهاري، إلى أميرتي وفتات أحلامي، إلى من نقَشتها الأقدار في قلبي، وحفرت اسمَهُا في عقلي وعروقي، إلى التي تهواها الرّوح والجسد، وإليها تركُن الآهات والوِئام، إلى من قضيت معهُا أسعد لحظات حياتي، إليكِ يا من تغار منها الشّمس، والقمر، وكلّ البشر، إليكِ يا أغلى من عمري أهديكِ قلبي، وحُبّي، وعمري، لقد أصبحتِ كلَّ شيءٍ في حياتي، أنت دمعتي، وبسمة حياتي، أنتِ نبض قلبي، وأحلامي، وآمالي، أنتِ حبّيبتي الأوّلى، والأخيرة.

مقالات اخرى قد تهمك :-

رسائل حب للزوج تويتر

رسائل حب للزوج جريئه جدا عراقية

رسائل حب للزوج المسافر قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *