تجربتي مع حبوب سايتوتك

على الرغم من حرمة الإجهاض إلا أن بعض السيدات قد تلجأ إلى هذا الفعل إما لأن الطفل به بعض من المشكلات الخلقية أو لأسباب أخرى، لذلك تبحث عن بعض الأدوية التي تساعد على الإجهاض ومن أشهرها حبوب سايتوتك، وخلال هذا المقال تحت عنوان تجربتي مع حبوب سايتوتك، سنتعرف على كل ما يتعلق بهذا الدواء.

تجربتي مع حبوب سايتوتك :

تعتبر حبوب سايتوتك من الأدوية التي تأخذها المرأة الحامل التي ترغب في إجهاض الجنين، فهو يساعد على عمل انقباضات بالرحم مما يؤدي إلى إسقاط الحمل، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن حبوب سايتوتك لها فاعلية كبيرة في حدوث الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل.

وقبل الحديث عن فاعلية حبوب سايتوتك ودواعي استعمالها والآثار التي قد تنتج عنها، ينبغي الإشارة إلى أن الإسلام قد حرم الإجهاض، ولكن هناك بعض الحالات الاستثنائية، وفي هذه الحالة تعتبر حبوب سايتوتك من أهم أنواع الادوية المستخدمة في إسقاط الحمل، ولكن يبنغي تناولها تحت استشارة الطبيب.

وتقول إحدى السيدات عن تجربتها مع حبوب سايتوتك، إن لديها 3 أطفال، ولم يكن لديها رغبة في إنجاب أطفال في هذه المرحلة لأن معها رضيع وصحتها لا تساعدها على الحمل مرة أخرى خاصة أنها تعاني من مشاكل في القلب، ولكن حدث حمل بسبب الجماع بدون أن تأخذ وسيلة مسبقًا، فقررت بالاتفاق مع زوجها إسقاط الجنين.

وأضافت أنها استشارة الطبيب والذي أكد لها أنه في حالة حدوث حمل سيكون هناك خطورة على صحتها، ووصف لها حبوب سايتوتك، وبالفعل ساعدتها على الإجهاض ونزول الجنين.

تجربتي مع حبوب سايتوتك

وتقول سيدة أخرى أنها اضطرت إلى الإجهاض بعدما أجرت بعض الفحوصات التي بينت خطورة الحمل على صحتها، وقد أفاتها أحد المشايخ بأنه يجوز إسقاط الجنين في الأسابيع الأولى من الحمل لطالما يشكل خطر على صحة الأم.

وأضافت أن الطبيب وصف لها دواء سايتوتك، وتعرضت لنزيف مهبلي وخضعت لعملية إجهاض لنزول الجنين وتنظيف الرحم.

قد يهمك أيضًا عبر قسم تجربتي : تجربتي مع ميلاتونين

دواعي استعمال حبوب سايتوتك :

هناك العديد من الاستخدامات الهامة الأخرى لدواء سايتوتك، ومن أبرز دواعي استعمال هذه الحبوب ما يلي :

  • علاج قرحة المعدة.
  • الوقاية من حدوث الفرحة.
  • حدوث الإجهاض.

الأضرار الناتجة عن حبوب سايتوتك :

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة تناول حبوب سايتوتك لحدوث الإجهاض يجب أن يكون ذلك في خلال الأسابيع الأولى من الحمل، أو في أول الأسبوع الثاني عشر من أسابيع الحمل.

ويحذر الأطباء من أنه في حالة تناول حبوب سايتوتك بعد مرور أكثر من 12 أسبوع على حدوث الحمل، فسيكون هناك خطورة كبيرة من تناوله هذه الحبوب.

وقد تسبب حبوب سايتوتك في حدوث إجهاضًا ناقصًا، أي يترك بقايا في الرحم، أو يحدث نزيف شديد في المهبل لأكثر من يوم بعد الإجهاض، أو يسبب تقلصات في الرحم ونزول نسيج جلدي وكتل دم من المهبل، مما يضطر المرأة إلى الذهاب إلى المستشفى للخضوع لعملية إجهاض، وإلا ستحدث مضاعفات خطيرة قد تصل إلى وفاة المرأة الحامل.

الآثار الجانبية لحبوب سايتوتك :

وهناك بعض الآثار الجانبية البسيطة التي قد تحدث نتيجة تناول حبوب سابتوتك، ومن أبرزها ما يلي :

  • الغثيان الرغبة في التقيؤ.
  • تقلصات وآلام شديدة في البطن.
  • مغص في المعدة
  • الإمساك.

موانع استخدام حبوب سابتوتك :

ينبغي الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي يحذر معها استخدام حبوب سباتوتك، وهي كالتالي :

  • الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض في الأوعية الدموية في المخ.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي أو متلازمة القولون العصبي.

قد يهمك أيضًا :

تجربتي مع دواء اندرال

أضف تعليق