تجربتي مع اركاليون

تحت عنوان تجربتي مع اركاليون، خاض الكثير من الأشخاص تجارب متعددة مع هذا العقار الطبي، الذي يتوفر في الصيدليات على هيئة أقراص، واسمه العملي هو “سالبيوتامين”، وهذا هو اسم المادة الكيميائية التي يتم تصنيعها، وتتشابه مع  “فيتامين ب1″، واشتهر استعماله بين أصحاب مرض اعتلال الأعصاب السكري، ومن يشعرون بالإعياء.

ويقدم موقع الجواب 24  في سطور هذا التقرير العديد من المعلومات الهامة تحت عنوان تجربتي مع اركاليون، وما هي دواعي استخدام هذا العقار الطبي، وما هي الأعراض الجانبية الناتجة عن تناوله، وما هي موانعه استعماله وذلك على النحو التالي.

تجربتي مع اركاليون

جرب الكثير من الأشخاص اركاليون، لدواعي مختلفة، فهناك من جربه من أجل تجسين الأداء الرياضي، وهناك من جربه لمواجهة مرض الشيخوخة الذي يطلق عليه الزهايمر، وأيضًا جربه أصحاب داء السكري، ومن يعانون من اعتلال الأعصاب السكري، وأيضًا جربه بعض الأفراد الذين يشتكون من الشعور بعدوى التعب الناتج عن الإصابة بالتصلب المتعدد.

تجربتي مع اركاليون

ومع تجارب هذا العقار الطبي، فأثبتت التجربة والدراسات العلمية التي أجريت على عقار اركاليون أنه آمن في حالة تناوله عن طريق الفم للمدى القصير، إلا أن هناك فرصة لظهور مجموعة من الأعراض الجانبية والآثار السلبية عند تناول هذا الدواء، منها:

  1. يسبب دواء اركاليون الغثيان في كثير من الأحيان.
  2. ومن ضمن الأعراض الجانبية لاركاليون الشعور بالصداع.
  3. كما يسبب اركاليون ضمن أعراضه الجانبية الشعور بالتعب وعدم القدرة على النوم.
  4. ومن ضمن الآثار الجانبية لاركاليون هي فقدان الشهية.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب تناول هذا الدواء تحت إشراف طبي، ويجب العلم أن الجرعة الموصى بها هي ” من 200 إلى 600 ملغ في يوم”، ومن الضروري أن يقوم الشخص المريض بتقسيم هذه الجرعة إلى 2 أو 3 مرات في اليوم الواحد، ويجب تخزين هذا الدواء في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية، ويجب أن يتم حفظه بعيداً عن الرطوبة و بعيدًا أيضًا عن أشعة الشمس المباشرة.

قد يهمك أيضًا: تجربتي مع سيلفستر للتخسيس

دواعي استخدام أركاليون

بعد الحديث عن الأعراض الجانبية لاركاليون، جاء الآن الوقت للحديث عن دواعي استعمال اركاليون، وهي:

  • يستخدم اركاليون من أجل علاج اعتلال الأعصاب السكري لدى مرضى السكري.
  • كما يتم وصف اركاليون من أجل علاج الإعياء، حيث أفادت الأبحاث تناول سالبيوتامين كل يوم لمدة 15 يوم متتالية، يقوم بتحسين التعب عند الأفراد المصابين بالعدوى.
  • كما يعالج اركاليون الأشخاص المصابون بالتعب الذي يسببه الإصابة بالتصلب المتعدد، حيث أفادت الأبحاث  أن  الأفراد المصابين بالتصلب المتعدد يحسون بتعب أقل مع الاستمرارية على استعمال سالبيوتامين.
  • ويصف الأطباء أيضا حبوب اركاليون من أجل علاج مرض ألزهايمر.
  • وفي الكثير من الحالات يتم وثف اركاليون من أجل العمل على تحسين وتعزيز الأداء الرياضي.
  • يعالج هذا الدواء أيضًا ضعف الانتصاب الذي يتعرض له الفرد بسبب نفسي  وليس ضعف الانتصاب الذي يشعر به الرجل بسبب عضوي.

تجربتي مع اركاليون

تجدر الإشارة إلى أنه يمنع تناول هذا الدواء من قبل الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية لأي من المكونات الخاصة به، كما يمنع تناول اركاليون من قبل الأشخاص المصابون بمتلازمة سوء امتصاص الجالاكتوز أو ما يطلق عليها أمراض وراثية نادرة، أو ما يطلق عليها نقص السكروز.

ويجب التنويه أيضًا أنه من الضروري إخبار الطبيب المختص والمعالج أو إخبار  الصيدلاني عن كل الأدوية، وجميع الأعشاب، أو الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي يتناولها المريض قبل البدء بالعلاج، وينصح بعد تناول أركاليون مع التزامن مع تناول أدوية مدرات البول، أو عدم تناولهامع عوامل الحجب العصبي العضلي.

اقرأ أيضًا

تجربتي مع فيدروب

أضف تعليق

Don`t copy text!