علاج منزلي للزكام القطط

تصاب القطط مثل الإنسان تمامًا بالزكام، وإذا كنت من مربي تلك الحيوانات الأليفة من المؤكدة أنك تبحث عن علاج منزلي للزكام القطط، وخاصة إذا ظهر على قطك أحد أعراض البرد ومن ضمنها الزكام أو سيلان الأنف أو الإجهاد والخمول، وفي بعض الأحيان الحمى أيضًا، وأحيانًا يصل الأمر إلى التهاب رئوي، ويحدث كل هذا الأمر للحيوان الأليف نتيجة إصابته بعدوى فيروسية من أحد أنواع  الفيروسات.

وللباحثين عن علاج منزلي للزكام  عند القطط، وما هي الأعراض التي يمكن من خلالها مربي الحيوان الأليف أن يعرف أن قطه مصاب بنزلة برد، وغيرها من المعلومات حول هذا الموضوع، يمكن متابعة السطور التالية.

أعراض زكام القطط

قبل الحديث عن علاج منزلي للزكام القطط نذكر الأعراض التي تشير إلى إصابة القطط بالزكام وبنزلات البرد عموما، وهذه الأعراض هي :

  • من أبرز الأعراض انسداد الأنف نتيجة الإصابة بالزكام عند القطط.
  • كما أنه من ضمن أعراض البرد والزكام عند القطط  وجود إفرازات في العين أو إفرازات في الأنف.
  • البلع  بكثرة واحد من ضمن تلك الأعراض، ويكون نتيجة وجود افرازات في الفم وفي الحنجرة.
  • الكحة أو السعال من ضمن الأعراض أيضًا.
  • ويسبب الزكام أيضًا الخمول والانطواء لدى القطط.
  • وينتج عنه أيضًا فقدان في الشهية.
  • ومن ضمن الأعراض الإصابة بالحمى وارتفاع الحرارة.
  • الجفاف يعد واحد من تلك الأعراض.

علاج منزلي للزكام القطط

علاج منزلي للزكام القطط

هناك مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها علاج منزلي للزكام عند القطط، وهذه الطرق هي:

  • على مربي القطط أن يقوم بتنظيف عين القطة والأنف من أية افرازات موجودة فيها عند طريق استعمال مناديل ورقية مبللة بماء دافئ.
  • ومن طرق العلاج المنزلي للزكام عند القطط تقدم بعض الأطعمة الدافئة لحيوان المصاب بالزكام، ومن هذه المشروبات  شوربة الدجاج أو شوربة اللحم مضاف إليها قطعة من دجاج المهروس أو اللحم المفروم حتى يكون سهل الهضم على القط المصاب.
  • من الضروري حتى يتم مساعدة القط على الشفاء تدفئة المكان يبات فيه الحيوان الأليف، كوضع بطانية مثلا حول مكان نوم؛ حيث أن هذا الأمر سيساعد القط على الحصول على الراحة بشكل أفضل.
  • تقديم  طبق ماء نظيف للقط المصاب ويجب تغيير تلك المياة كل ساعتين.
  • في بعض الأحيان ومع عدم تحسن القط على طرق العلاج السابقة يحتاج الأمر إلى إعطاء بعض القطط الأدوية التي تحتوي على المادة فعالة يطلق عليها اسم “سيفالكسين”، والتي تعتبر علاج فعال للالتهابات البكتيرية ولكن يجب أن يتم هذا الأمر بعد استشارة طبيب بيطري متخصص.

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة  أن القط المصاب أصبح غير راغب في الأكل أو الشرب بصورة كاملة، مع تدهور في  الحالة، فمن الضروري استشارة طبيب بيطري.

قد يهمك أيضًا: كيفية التخلص من البراغيث في القطط

علاج زكام القطط من الصيدلية البشرية

يبحث البعض عن العلاج الذي يمكن استعماله للقطط من الصيدلية البشرية في حالة إصابتهم بالزكام، ومن هذه الأدوية يمكن إعطاء القط المصاب بالزكام بعض المضادات الحيوية التي تتواجد في في الصيدلية البشرية؛ لأنها تعالج الالتهابات التي تسببها البكتريا التي تصيب القطط وأيضًا لها دور فعال في علاج أعراض أدوار الإنفلونزا، ومنها الزكام على سبيل المثال.

ومن ضمن الأدوية التي يمكن استعمالها للقط المصاب بالزكام من الصيدلية البشرية استعمال بعض البخاخات أو استخدام  مرطبات الجلد التي من شأنها مساعدة القط خلال إصابته بالزكام، وتعتبر تلك الأدوية آمنة ومناسبة لتلك الحيوانات الأليفة  التي يت تربيتها في المنازل.

وفي بعض الأحيان يتم استعمال مضادات الالتهاب التي تتواجد  في الصيدليات البشرية من أجل معالجة القطط المصابة بالزكام،  فتلك الأدوية تقلل من الأعراض المرافقة  لأدوار الزكام التي قد تصيب القطط، ومن ضمن الأدوية التي تباع في الصيدليات البشرية ويمكن استعمالها للقطط  مزيلات الاحتقان.

علاج منزلي للزكام القطط

هل زكام القطط معدي للانسان

يهتم الأفراد الذين يقومون بتربية القطط في منازلهم بمعرفة الإجابة على سؤال هل زكام القطط معدي للانسان، وخاصة أن القطط حيوانات أليفة تحتك بالإنسان بصورة مباشرة، وفي حالة وجود أطفال في المنزل يقومون باللعب المباشر مع القطط، فيكون هناك تخوفات من أن تنتقل عدوى الزكام من القطط إلى الإنسان.

والإجابة على هذا السؤال هي لا، ولا داعي للقلق أو الخوف من حدوث هذا الأمر، فزكام القطط لا يمكن أن يكون مصدر عدوى لأفراد العائلة التي تقوم بتربية القط.

وتجدر الإشارة إلى أن القطط يمكن أن تصاب ببعض الفيروسات الخاصة بهذا الحيوان، منها على سبيل المثال فيرس الهربس أو فيرس آخر يطلق عليه اسم فيرس “كاليسي”، ويمكن أن تصاب القطط بأنواع معينة من العدوى البكتيرية التي ينتج عنها الإصابة بأعراض البرد ، وتكون مشابهه لأعراض البرد لدى البشر منها سيلان الأنف واحتقان الحلق وفقدان الشهية والعطس.

وهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب القطط وقد تكون معدية للإنسان ومنها الأمراض البكتيرية، ومنها التهاب ملتحمة العين الذي يمكن أن يعدي البشر ويكون في صورة  احمرار في العين مصحوب بصديد، وهناك أيضًا التهاب الحلق والتهاب اللوزتين ومن الممكن أن يكون معدي للإنسان في حالة وضعت القطط فمها في أكل أو شراب الإنسان.

ومن الأمراض المعدية للإنسان من القطط  مرض يسمى “التوكسوبلازما” وتتعرض القطط إلى الإصابة به بعد أن تأكل لحوم لم يتم طهيها بصورة جيدة، ويعد مرض معدي للإنسان، كما تعتبر  الأمراض الفطرية التي تصيب القطط مصدر عدوى للإنسان، وتلك الأمراض تصيب  الجلد، وتكون في صورة دوائر حمراء اللون، وينتج عنها الإصابة  بالحكة.

وتجدر الإشارة إلى أنه ينصح باستشارة طبيب مختص في حالة التعرض إلى خربشة القطط أو عضة من القطط، حتى لا يكون الأمر مصدر للإصابة بأية عدوى قد تكون خطيرة في بعض الأحيان.

اقرأ أيضا : سعر تحليل داء القطط toxoplasma

علاج زكام القطط بالاعشاب

يعتبر عالم الأعشاب مليء بالكثير من الفوائد والأسرار السحرية في علاج الكثير من المشاكل الصحية للإنسان وأيضًا للحيوان، ولهذا بهتم البعض بمعرفة هل هناك علاج مناسب لزكام القطط من الأعشاب.

فيذكر أنه يمكن استعمال  نبتة “جذر العرق سوس” في هذا الأمر، حيث أن  القطط تفضل في كثير من الأحيان مذاق جذر العرق سوس، حيث أنه يعالج بعض المشاكل الجهاز التنفسي التي تصيب القطط منها على سبيل المثال  نزلات البرد، حيث أنه يعمل على  تهدئة الأغشية المخاطية، كما أنه فعال للقطط في علاج الحكة التي يتعرضون لها نتيجة الإصابة بالحساسية وفعال أيضًا في مشاكل الغدد الصماء، وبعض المشكلات الصحية الهضمية التي تصيب القطط..
وتجدر الإشارة إلى أن تلك العشبة فعالة أيضًا في علاج اضطرابات الجهاز التنفسي، فهو يساعد على القضاء على البلغم، ويساهم في طرد المخاط من القصبات الهوائية وأيضًا من الرئتين، كا أن تلك العشبة تقوم بعلاج السعال، وأيضًا علاج نزلات البرد، بالإضافة إلى علاج التهاب القصبات الهوائية، وتستخدم أيضًا في  علاج الربو.

وينصح بضرورة التأكد  من طبيب بيطري مختص قبل  إضافة أية عشاب أو أية  مكمل غذائي إلى القطط ، حتى لا تسبب تلك المكملات أو الأعشاب أية آثار جانبية على القطط.

اقرأ أيضًا : نكت عن القطط

أضف تعليق

Don`t copy text!