علاج منزلي لالتهاب اللوزتين

يعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة لدى الأطفال، ولكنها تصيب البالغين أيضًا، وخلال هذا المقال نتناول كيفية العلاج المنزلي لالتهاب اللوزتين عند الأطفال، وعلاج منزلي لالتهاب اللوزتين بأبسط الوصفات وباستخدام الأعشاب الطبيعية.

علاج منزلي لالتهاب اللوزتين:

التهاب اللوزتين هو عدوى شائعة يحدث غالبًا نتيجة الإصابة بفيروسات أو بكتيريا، وتسبب بعض الأعراض مثل صعوبة في البلع وألم وتيبس في الرقبة وحم وتضخم بالغدد اللميفاوية ورائحة كريهة في الفم وألم في المعدة واحمرار وتورم اللوزتين، وغيرها من الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق.

ويعتبر الهدف من العلاج المنزلي لالتهاب اللوزتين هو التخفيف من الأعراض الظاهرة مثل سيلان الأنف والعطس والكحة وصعوبة البلع، وفيما يلي نستعرض بعض الوصفات والإرشادات التي تساعدك على التخفيف من التهاب اللوزتين من المنزل، وهي كالتالي:

  • الغرغرة بماء دافيء وملح: وذلك يساعد على تخليص الفم من البكتيريا والفيروسات المسببة لالتهاب اللوزتين، ويُنصح بتكرار الغرغرة بالماء والملح 3 مرات يوميًا حتى الشفاء.
  • الإكثار من تناول السوائل الدافئة والمشروبات الساخنة لترطيب الحلق، مثل الشاي واليانسون والنعناع المحلى بالعسل.
  • استخدام زيت جوز الهند، وذلك عن طريق خلط زيت جوز الهند مع عصير الليمون وتسخين المزيج على النار قليلًا ثم تحليته بملعقة من العسل، ثم تناوله كمشروب دافيء من مرتين إلى 3 مرات يوميًا.
  • تناول مشروب الزنجبيل والعسل والليمون 3 مرات يوميًا.
  • استنشاق البخار.
  • أخذ قسط كافي من النوم وعدم إرهاق الجسم.
  • تجنب التدخين وعدم استخدام أي مواد عطرية.
  • تناول المثلجات المنكهة.

كيفية علاج التهاب اللوزتين بالثوم:

من المعروف أن الثوم يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، لذلك يلجأ إليه الكثير من الناس في علاج العديد من الأمراض، وخلال السطور التالية سنتعرف على كيفية علاج التهاب اللوزتين بالثوم، والذي من شأنه التسريع من الشفاء ومحاربة العدوى، حيث يعد الثوم مضادًا حيويًا طبيعيا لعلاج التهاب الحلق، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات.

كما أن الثوم يساعد على تقوية الجهاز المناعي لمحاربة الفطريات والبكتيريا الموجودة بالجسم، ويمكن تناول فصوص الثوم 3 أو 4 مرات يوميًا لمحاربة العدوى والتخلص من التهاب الحلق سريعًا دون أية آثار جانبية، ولكن لا يُنصح بتناوله لمن يعاني من حموضة المعدة أو ارتجاع المريء.

أما عن كيفية علاج التهاب اللوزتين بالثوم، فهناك أكثر من طريقة للاستفادة من فوائد الثوم لعلاج التهاب الحلق، ومنها الآتي:

  • بلع فصوص الثوم النيئ.
  • هرس فصوص الثوم النيئ وإضافته إلى القليل من العسل أو زيت الزيتون أو إضافته إلى الأطعمة والخضروات.
  • مضغ فص الثوم نيئ وتركه داخل الفم لمدة ربع ساعة.
  • إضافة الثوم المفروم إلى الصلصة.
  • إضافة الثوم المفروم إلى خل التفاح والفلفل الحار والعسل، وتناول ملعقة من هذا الخليط كل نصف ساعة.
  • إضافة الثوم المفروم إلى الزنجبيل والليمون ثم تناول الخليط كمشروب بعد إضافته إلى الماء وتركه حتى الغليان.

كيفية علاج التهاب اللوزتين بالثوم

اقرأ أيضًا : علاج منزلي لالتهاب البلعوم

علاج التهاب اللوزتين بالليمون:

من العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج التهاب اللوزتين هو استخدام الليمون، حيث يتميز الليمون بخصائص مضادة للأكسدة التي تحارب الفيروسات والميكروبات المسببة للأمراض.

ويحتوي الليمون على فيتامين سي الذي يساعد في تعزيز وتقوية جهاز المناعة ومكافحة العدوى والجراثيم التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب اللوزتين، ويمكن استخدام الليمون في علاج التهاب اللوزتين بإحدى من الطرق الآتية:

  • ­إضافة ملعقة صغيرة من عصير الليمون إلى كوب من الماء الدافيء وتحليته بالعسل.
  • إضافة الليمون إلى السلطة والخضروات أو الشاي.
  • استخدام الليمون مع الزنجبيل وإضافتهم إلى كوب من الماء الساخن وتحليته بالعسل الأبيض.
  • تحضير مشروب الليمون والقرفة والزنجبيل والعسل.

علاج اللوزتين بالأعشاب مجرب:

كانت ولاتزال الأعشاب أحد أهم العلاجات الطبيعية المستخدمة في علاج العديد من الأمراض، ويمكن علاج اللوزتين بالأعشاب الآتية:

  • مستحلبات عرق السوس تساعد على تهدئة الحلق لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات، ولكن ينبغي عدم إعطائه لمرضى الضغط المرتفع والأطفال الصغار.
  • الشاي الأخضر ويمكن تحليته بملعقة من العسل الأبيض.
  • شاي البابونج يساعد أيضًا على تهدئة التهاب الحلق ويحارب العدوى، لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.
  • الزنجبيل والقرفة أيضًا لهم فوائد صحية متعددة في سرعة التخلص من التلهاب الحلق.

علاج اللوزتين في المنزل للاطفال:

كما أشارنا فإن التهاب اللوزتين عدوى شائعة لدى الأطفال، لذلك تبحث العديد من الأمهات عن علاج اللوزتين في المنزل للأطفال، إذ أن معظم حالات التهاب اللوزتين عند الأطفال تحدث بسبب عدوى فيروسية ويمكن علاجها في المنزل باتباع بعض الإرشادات ومنها الآتي:

  • إعطاء الطفل سوائل دافئة مثل الشوربات والعصائر.
  • يجب أن يحصل الطفل على الكثير من الراحة والنوم الكافي.
  • ترطيب الغرفة بالهواء ليساعد على التنفس.
  • تجنب المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على الطعم الحامض أو الحار مثل الصلصات الحارة واللبن والقشدة.
  • تجنب الأطعمة المقلية، لأنها تزيد من تهيج التهاب الحلق.
  • تجنب العصائر الحمضية مثل البرتقال لأنه يزيد من التهاب الحلق.
  • اجنب إعطاء الطفل الأسبرين لأنه قد يسبب مضاعفات خطيرة.
  • غسل يد الطفل بالماء والصابون باستمرار منعًا لانتقال العدوى.
  • عمل غرغرة للطفل بالماء الدافيء والملح عدة مرات في اليوم.
  • إعطاء اطفل مشروب الكركم والحليب قبل النوم.
  • الحرص على تناول الطفل للعصائر والخضروات والفواكه لتساعد على تقوية جهاز المناعة وبدوره يحارب العدوى المسببة لالتهاب الحلق.
  • عمل مشروب من الزنجبيل والعسل والليمون وإعطائه للطفل.

متى يجب زيارة الطبيب؟

على الرغم من أن العلاجات المنزلية والوصفات السابقة تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبة للالتهاب اللوزتين، إلا أنه في بعض الحالات يجب الذهاب إلى الطبيب وعدم الاقتصار على العلاج المنزلي، وذلك في حالة ظهور الأعراض الآتية:

  • الحمى واستمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة وآلام شديدة أثناء البلع.
  • إرهاق عام وتعب مستمر.
  • سيلان اللعاب بشكل مفرط.
  • استمرار التهاب اللوزتين لأكثر من 48 ساعة.
  • تورم العقد الليمفاوية.

قد يهمك أيضًا : اسماء ادوية التهاب الحلق للأطفال

أضف تعليق

Don`t copy text!