علاج منزلي لألم الاذن

يتعرض الكثير من الأفراد إلى الإصابة بآلام مختلفة في شدتها وحدتها في الأذن، وهو ما يعتبر  من المشاكل الصحية الشائعة، ويحدث نتيجة العديد من الأسباب والعوامل المحتملة، منها على سبيل المثال التهابات الجيوب الأنفية، وأيضًا شمع الأذن، وقد يكون نتيجة التهاب اللوزتين، أو بسبب وجع الأسنان، أو بسبب التهاب الأذن الوسطى، وقبل الذهاب إلى الطبيب لطلب المشورة الطبية يبحث البعض عن علاج منزلي لألم الاذن، لتخفيف الوجع والتخلص منه بطرق طبيعية وآمنة.

وعبر السطور التالية من هذا التقرير يمكن التعرف على علاج منزلي لألم الاذن، والتعرف على أسباب ألم الأذن، وتقديم نصائح متعددة للتعامل مع أوجاع الأذن في المنزل، والتعامل مع تلك المشكلة الصحية مع الأطفال، وذلك على النحو التالي.

علاج منزلي لألم الاذن

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تساعد في التخفيف من الألم، ومن هذه العلاجات نذكر الآتي:

  • استعمال الكمادات الدافئة، من أشهر الوسائل التي تساعد في تخفيف الألم في المنزل، ويتم تطبيقها عن طريق وضع وسادة ساخنة أو كيس ماء دافئة لمدة ثلث ساعة تقريبا على الأذن.
  • وهناك طريقة أخرى هي استعمال بعض مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، منها على سبيل المثال “الباراسيتامول” الذي يساعد على تخفيف الوجع، حيث أن تلك  المسكنات يمكن أن تساعد في تخفيف آلام التهاب الأذن الوسطى، كما أنها فعالة أيضًا في تخفيف الحمى.
  • الكمادات الباردة، أحيانا وضع عبوة باردة  أو حقيبة ماء بارد أو ثلج ملفوف في قماش على الأذن لمدة ثلث ساعة يساعد في تخفيف الألم الناتج عن وجع الأذن.
  • استخدام زيت الزيتون، من الطرق الشائعة للاستخدام في العلاج المنزلي، ويتم ذلك عن طريق تسخين ملعقة من زيت الزيتون، وبعد ذلك انتظار هذا الزيت حتى يبرد بعض الشيء، وإضافة بضع قطرات من زيت الزيتون في الأذن.
  • يعد التدليك، علاج منزلي لألم الاذن، ويتم ذلك عن طريق تدليك المكان المصاب حول الأذن بصورة لطيفة، وتلك المناطق هي منطقة خلف الأذن أو منطقة عضلات الفك وعضلات الرقبة، فالتدليك طريقة فعالة لتصريف السوائل الزائدة من الأذن وبالتالي يساعد على تخفيف الألم.
  • زيت شجرة الشاي، من طرق العلاج المنزلي لألم الأذن، وذلك لأنها تتمتع بخصائص مضادة للالتهاب، فيتم وضع  قطرات من هذا الزيت داخل الأذن ، وإزالتها بعد دقيقة بسيطة.

  • تغيير وضعية الرأس خلال النوم، تساعد تلك الخطوة في تخفيف ألم الأذن، ويتم ذلك عن طريق وضع الرأس على وسادتين، بحيث تصبح الأذن المصابة أعلى من باقي الجسم، وفي حالة كانت أذن واحدة هي المصابة، فينصح بالنوم على الجانب الأخر من الأذن المصابة، حيث أن الضغط الأقل عليها يمكن أن ينتج عنه ألم أخف في الأذن.

قد يهمك أيضًا: اسباب الم الاذن من الخارج

علاج منزلي لألم الاذن

علاج منزلي لألم الاذن بالثوم

يعتبر الثوم، علاج منزلي لألم الاذن شائع منذ قديم الأزل، حيث يساعد تناول فص ثوم على  منع ظهور التهابات الأذن، بالإضافة إلى أن هناك طريقة تساعد على تخفيف ألم الأذن عن طريق الثوم.

وهذه الطريقة هي  استخدام الثوم كقطرات للأذن، ويتم ذلك عن طريق تحمير فصين ثوم في ملعقتين من زيت الخردل أو يتم طهي الثوم في زيت السمسم حتى يصبح لونه أقرب للون البني ، وبعد ذلك يتم تصفية الثوم من الزيت، ويتم وضع قطرة أو قطرتان من هذا الخليط في كل أذن.

جدير بالذكر أنه لا ينبغي استعمال علاج  الثوم كبديل للمضادات الحيوية، حيث أن الثوم يساعد على تسريع العلاج فقط.

يطرح الكثير من الأشخاص سؤال هل بنادول مسكن لالام الاذن؟، والإجابة هي نعم، حيث أن ألم الأذن والتهاب الاذن الخارجية يحتاج إلى استعمال مسكنات الألم التي يتم استخدامها بدون الحاجة إلى وصفة طبية، والتي تحتوي على المادة الفعالة الباراسيتامول، ولهذا يمكن استعمال البانادول لتسكين ألام الأذن.

اقرأ أيضًا عبر قسم أدوية وعلاجات:

حل سريع لألم الأذن في المنزل للاطفال

يعتبر الأطفال أكثر الفئات العمرية التي تشتكي من ألم الأذن، ويرافق هذا الألم بعض الأعراض المزعجة للطفل، والتي يمكن أن تلاحظها الأم بكل سهولة مثل معاناة الطفل من فقدان الشهية، أو أن يواجه الطفل صعوبة في النوم، بالإضافة إلى ارتفاع في درجة الحرارة.
ومن ضمن الأعراض التي ترافق ألم الأذن عند الأطفال خروج إفرازات من الأذن، أو شعور الطفل بصداع في الرأس، مع الشد  المتواصل من الطفل في أذنيه، والمرور ببعض المشاكل في السمع، وكل هذه الأعراض تجعل الأمر في بحث دائم عن حل سريع لألم الأذن في المنزل لدى الأطفال، ويتم ذلك باستخدام العديد من الطرق السابق ذكرها في الفقرة السابقة مثل استعمال كمادات الماء الدافيء أو استخدام قطرات زيت الزيتون.

وبالإضافة إلى تلك الوسائل التي تساعد على تخفيف ألم الأذن لدى الأطفال في المنزل يمكن استعمال خل التفاح المخفف، وذلك عن طريق خلط 2 معلقة  من الخل مع 2  ملعقة من الماء، ويتم غمس قطعة من القطن بهذا الخليط، ووضعها  داخل الأذن المصابة للطفل، وتركها لدقائق معدودة ثم نزعها من الأذن.

ومن ضمن الحلول السريعة لعلاج ألم الأذن في المنزل للاطفال، أن لا نجعل الطفل مستلقي على ظهره من أجل تخفيف الضغط والألم الواقع على الأذن، وجعل الطفل ينام في وضعية الجلوس، تلك الوضعية التي تساعد كثيرًا، في تصريف السوائل الموجودة داخل الأذن وتعمل على تخفيف وجع الأذن.

جدير بالذكر أنه في حالة لم يشعر الطفل بأية تحسن بعد مرور يومين أو ثلاثة مع ظهور أعراض حمى، ينصح باستعمال المضادات الحيوية، بشرط استشارة طبيب مختص قبل تناول تلك المضادات والتي تعتبر حل سريع لعلاج ألم الأذن.

ويذكر أنه لابد من عرض الطفل على طبيب مختص في حالة إحساس الطفل بدوخة، أو في حالة خروج افرازات كثيرة أو خروج صديد من الأذن، أو  إذا كانت الأم على علم بأن سبب وجع الأذن هو دخول جسم غريب داخل الأذن، أو في حالة وجود ورم أو إحمرار خلف الأذن.

علاج منزلي لألم الاذن

تجربتي في علاج التهاب الأذن

تحت عنوان تجربتي في علاج التهاب الأذن روى احد الأفراد كيف تمكن من استعمال الطرق الطبيعة من أجل علاج ألم أذنه في المنزل، قائلا “كنت دائم الشعور بألم في أذني اليمنى، وكان يصاحب هذا الألم صعوبة في النوم ورغبة ملحة في شد أذني وفركها، بالإضافة إلى صداع متواصل، وقرأت العديد من الطرق التي تساعد في علاج الأذن في المنزل، منها طريقة زيت الزيتون الدافئ، وذلك لأن زيت الزيتون يتمتع بخصائص فعالة مضادة للبكتيريا”.

وأضاف صاحب التجربة” استعملت تلك الوصفة عن طريق  وضع قطرات بسيطة جدا من زيت الزيتون الدافئ، داخل قناة أذني اليمنى المصابة، وكنت أترك الزيت في أذني ثم أضع قطن فيها من أجل إغلاق قناة الأذن حتى لا يتسرب الزيت الزيت من مكانه إلى خارج الأذن وبعد فترة بسيطة أقوم بنزع القطن، وتلك الصفة أراحتني كثيرا بالإضافة إلى استعمال مسكن للألم وهو بنادول”.

اقرأ أيضًا

أضف تعليق

Don`t copy text!