اسماء ادوية الاجهاض فى مصر

تضطر العديد من النساء إلى إجراء الإجهاض الطبي، وهو عبارة عن خطوة يتم فيها أخذ أدوية لإنهاء الحمل، وهناك مجموعة من  اسماء ادوية الاجهاض فى مصر التي تساعد على التخلص من الحمل دون الحاجة إلى الجراحة أو التخدير، ويعتبر الإجهاض الطبي  آمن أكثر وفعال خلال الثلث الأول من الحمل، وتلجأ الكثير من السيدات إلى هذا الحمل لأسباب شخصية أو لمشاكل صحية تهدد حياة الأم، أو أن الجنين به أي تشوهات.

فلنتعرف عبر سطور التقرير التالي على اسماء ادوية الاجهاض فى مصر، وعرض عدد من المعلومات الهامة حول الإجهاض الطبي وما هي مضاعفات هذا الإجراء، والتعرف على الأعراض الجانية لاستعمال أدوية الإجهاض، وذلك على النحو التالي.

اسماء ادوية الاجهاض فى مصر

نذكر عبر السطور التالية مجموعة من أسماء أدوية الإجهاض في جمهورية مصر العربية، وهي حبوب يتم أخذها لإنهاء الحمل تباعًا:

الحبة الأولى

التي تحتوي تلك الحبة على الدواء الأول وهو دواء (الميفيبريستون) تأخذ المرأة التي ترغب في إنهاء الحمل هذه الحبة عن طريق الفم، حيث تعمل تلك الحبة على إيقاف عمل هرمون البروجسترون، وهذا الأمر ينتج عنه ضعف بطانة الرحم ويمنع مواصلة انغراس الجنين وتطور نموه داخل رحم الأم.

 اسماء ادوية الاجهاض فى مصر

الحبة الثانية

هي تلك التي تحتوي على الدواء الثاني والذي يحمل اسم (الميسيروستل)تؤخذ تلك الحبة عن طريق المهبل، حيث أنها تقوم بجعل الرحم يتقلص وينقبض، مما يؤدي إلى  حدوث نزيف وحدوث انقباضات بعد مرور حوالي ساعتين من تناول تلك الحبة، وإخراج الجنين من المهبل.

اقرأ أيضًا 

علامات الاجهاض المبكر في الاسبوع الاول

جدير بالذكر أن الأدوية التي يتم استعمالها في الإجهاض الطبي ينتج عنها نزيف مهبلي، كما تسبب تقلص مؤلم في عضلات البطن، وفي بعض الأحيان ينتج عنها الغثيان، وتسبب القيء، وينتج عنها ارتفاع درجة الحرارة، وقشعريرة برد، والشعور بالصداع وتسبب أيضًا الإسهال في بعض الأحيان.

كما يجب التنويه على أن بعض السيجات قد تتلقى أدوية للتحكم في  الألم خلال  الإجهاض الطبي وبعد عملية الإجهاض أيضًا قد تتلقى مضادات حيوية.

وهناك مجموعة من العلامات والأعراض التي قد تحتاج معها السيدة العناية الطبية عقب الإجهاض، ومن هذه الأعراض حدوث نزيف شديد جدًا، أو الشعور بألم حاد في منطقة البطن أو في منطقة الظهر، أو الشعور بحمى قد تستمر لأكثر من 24 ساعة، أو نزول إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.

مخاطر الإجهاض الطبي

هناك مجموعة من  المخاطر المحتملة لعملية الإجهاض الطبي عن طريق الأدوية السابق ذكرها، ومن تلك المخاطر:

  • من أبرز مخاطر الإجهاض الطبي حدوث الإجهاض غير المكتمل، وهو الأمر الذي يؤدي بالسيدة إلى ضرورة إجراء إجهاض جراحي.
  • كما يعتبر من ضمن المخاطر استمرار الحمل غير المرغوب فيه.
  • ومن ضمن مخاطر الإجهاض الطبي حدوث النزيف الحاد أو الذي يستمر لمدة طويلة.
  • وتعتبر العدوى من ضمن امخاطر المحتملة للإجهاض الطبي.
  • وفي بعض الحالات تتعرض بعض السيدات إلى الحمى.
  • وقد يؤدي الإجهاض الطبي إللى الشعور بالانزعاج في الجهاز الهضمي.

 اسماء ادوية الاجهاض فى مصر

جدير بالذكر أنه لا يجب إجراء الاجهاض الطبي إذا كانت السيدة الحامل قد قطعت وقت طويل  في الحمل، وخاصة إذا كانت حامل في أكثر من تسعة أسابيع، بعد بداية الدورة الشهرية الأخيرة.

كما يمنع إجراء هذا الإجهاض إذا كانت المرأة الحامل تمر بحالات طبية محددة، مثل أنها قد تكون تعاني من  أمراض معينة بالقلب أو أمراض معينة في الأوعية الدموية، أو تعاني من مرض حاد في الكبد أو في الكلى أو في الرئة، أو كانت تتناول دواء مخفف للدم.

اقرأ المزيد

تجربتي مع الاجهاض في الشهر الثاني

أضف تعليق

Don`t copy text!