نغزات اسفل البطن للحامل في الشهر الثاني

تعرف على أسباب حدوث نغزات اسفل البطن للحامل في الشهر الثاني ، تعتبر فترة الحمل من الفترات التي يحدث فيها الكثير من الأمور المزعجة والتغيرات الطارئة التي تتغير من حين لأخر طوال فترة الحمل، وتعتبر تقلصات الرحم من اكثر التغيرات التي تصيب السيدة الحامل من حين لأخر نظرا للعديد من الأسباب المختلفة والتي سنتناولها بالتفصيل خلال السطور التالية.

ولكن تقلصات الرحم من الأمور الطبيعية والتي تحدث ما بين حين لأخر طوال فترة الحمل ويمكن أن تبدأ السيدة الحامل الإحساس بها منذ الشهر الأول من الحمل وحتى موعد الولادة، ولكنه في الغالب تحدث تلك التقلصات خلال الثلث الأول من الحمل والثاني، ولكن فترة أسباب مختلفة تجعل السيدة الحامل تشعر بتقلصات في الرحم

نغزات في الرحم للحامل في الشهر الثاني

في فترات الحمل الأولى، من المتوقع أن تشعر المرأة ببعض القلق بالأخص عندما تشعر بالآلام في الجسم ظنا منها أن هناك مشكلة ما وتريد الاطمئنان من ذلك.

لكن العديد من الأطباء يؤكدون دائما أن النغزات التي تشعر بها المرأة في الرحم طوال فترة الحمل من الأشياء الطبيعية جدا بالأخص في الفترة الأولى بسبب كثرة التغيرات الهرمونية والتغيرات الفسيولوجية التي تحدث.

كما يؤكد الأطباء أيضا أن هذه النغزات تكون تقليدية جدا لكن يجب الأخذ في الاعتبار أنها لو كانت زائدة عن الحد أو كانت لا تحتمل فإن الحل الأفضل هو استشارة الطبيب مباشرة ولا يجب التجاهل أبدا.

ذلك لأن النغزات في فترات الحمل الأولى من المتوقع أن تكون خفيفة إلى متوسطة تقريبا، ولكن تزداد بشكل تدريجي وليس في ليلة وضحاها مثلا مع بعض الآلام الأخرى التي تكون مستمرة بالإضافة ببعض الانقباضات الملحوظة.

قد تكونى مهتمة ايضا بـ : نغزات اسفل البطن للحامل في الشهر الثالث

أسباب حدوث نغزات اسفل البطن للحامل في الشهر الثاني

  • تراكم غازات البطن
  • امتلاء المثانة بالمياه
  • ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم
  • ممارسة العلاقة الجنسية
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • انتفاخ في البطن
  • التعب والإعياء
  • القيام بمجهود زائد
  • حمل اشياء ثقيلة
  • حدوث عدوى في الجهاز البولي
  • يمكن أن تكون تلك النغزات دليل على حدوث الحمل خارج الرحم بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)

اقرئي المزيد الان عبر قسم اعراض وامراض : علامات الحمل خارج الرحم في الشهر الاول

نغزات في السرة في الشهر الثاني

حسب العديد من الأطباء، فمن المتوقع أن تشعر المرأة بعد الشهر الأول ببعض الألم في منطقة السرة، ولكن ذلك قد يكون لبعض الأسباب المتعددة التي لا يستطيع إلا الطبيب تحديدها. وإليك أشهر الأسباب المتوقعة.

التمدد للحمل:
في فترات الحمل الأولى تحدث العديد من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة حتى تتهيأ البطن لحمل الجنين والاستعداد لكل شيء، وبالتالي عندما تتمدد البطن من المتوقع أن يزداد الألم في هذه المنطقة.

ضغط الرحم:
ابتداء من الشهر الثاني للحمل تقريبا، من المتوقع أن يضغط الرحم على منطقة السرة، وبالتالي تشعر المرأة ببعض الألم في هذه المنطقة، لكن لا يكون كبيرا لأن الرحم لا يزال يكون في بدايته والجنين أيضا صغير جدا.

الاحتكاك:
في بعض الأوقات، من المتوقع أن تشعر المرأة بالألم في منطقة السرة بسبب الاحتكاك بين الملابس بالأخص عند ارتداء ملابس ضيقة، لذلك نجد أن الأطباء يؤكدون أنه ينصح بارتداء ملابس مريحة وواسعة للحامل.

حساسية الحمل:
على الرغم من أن هذه الحالات تعد نادرة قليلا لكن يظل لها نسب حدوث، حيث أنها تسبب ألم شديد في منطقة السرة ويكون معه إحتكاك أو التهاب أو حساسية شديدة وإن هذه الحالات تتطلب استشارة الطبيب في أقرب وقت.

ثقب السرة (البيرسينج):
تزداد إحتمالية أن تشعر المرأة بالألم الشديد لو كان لديها ثقب في السرة. لذلك بمجرد أن تعلم المرأة أنها حامل عليها إزالته فورا تجنبا لأي ألم أو أي عدوى تحدث في المنطقة.

الجفاف:
في فترات الحمل الأولى وبالتحديد في الشهر الثاني تحدث العديد من التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، بالتالي تتأثر بشرتها، فمن المتوقع أن يكون الجفاف وقلة السوائل سببا في ذلك.

وفي كل الحالات، لا داعي للقلق لأن الآلام على الأغلب لن تسبب أي مشاكل من الأساس، لكن إذا لاحظتي أنها زائدة عن الحد أو كانت غير تقليدية أو هناك شيء ما على خطأ كما تشعرين، يفضل استشارة الطبيب للاطمئنان، والاحتياط الإضافي مهم لا أكثر.

اقرئى ايضا : نصائح للحامل من الأسابيع الأولى الي الشهر التاسع

طرق التخفيف من تقلصات الحمل

يوجد العديد من الطرق والتعليمات التي ينبغي أن تتبعها السيدة الحامل وتقوم بها للتخفيف من الاحساس بحدوث نغزات اسفل البطن وحدوث تقلصات الببطن والرحم، فإليكم عدد من النصائح التي ينبغي اتباعها:-

  • الراحة التامة
  • النوم على سادة عالية
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة
  • تغيير وضعية الجسم اثناء الجلوس أو النوم
  • الاستحمام بالماء الدافئ
  • عدم حمل اشياء ثقيلة
  • ممارسة تمارين الاستلقاء
  • شرب كمية كافية من المياه والعصائر الطازجة
  • التخفيف من تناول الأملاح
  • الانتظام في تناول الطعام في مواعيد محددة
  • عمل كمادات دافئة على البطن

الحالات التي ينبغي الرجوع فيها للطبيب المتابع للحالة

تعتبر تقلصات البطن والرحم من الأمور الطبيعية التي تحدث للسيدة الحامل اثناء فترة الحمل، ولكن إذا زادت عن حدتها ورافقها تلك الأعراض وأمراض ينبغي اللجوء إلى الطبيب المتابع للحالة على الفور، فإليكم عدد منها :-

  • ازدياد الألم اسفل البطن
  • الاسهال المزمن
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي
  • القئ والغثيان المستمر
  • الدوخة والهذيان
  • ألام في منطقة الكتف والرفية
  • نزيف مهبلي
  • ألام اسفل الظهر
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
  • ألام شديدة اثناء ممارسة العلاقة الجنسية

الأعراض الطبيعية للحمل

  • قئ وغثيان على فترات
  • الاحساس بالدوخة الخفيفة
  • عدم الرغبة في تناول الطعام
  • فقدان الشهية
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة
  • انقطاع الدورة الشهرية
  • الاحساس بنغزات بسيطة اسفل البطن
  • الشعور بالتعب والإعياء

مقالات أخرى قد تهمك:-

هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الاول

نغزات في المهبل للحامل في الشهر الأول

أضف تعليق

Don`t copy text!