ماهي اسباب الدوخة في الشهر التاسع

تكثر اسباب الدوخة في الشهر التاسع لدى السيدات الحوامل، خاصة وأنه الشهر الأخير في الحمل وتعاني خلاله النساء من التعب والإرهاق الشديد وعدم القدرة على القيام بالانشطة المنزلية العادية بسبب ضغط الجنين على الظهر.

وتعد الدوخة من بين الأعراض التي تصيب السيدات الحوامل بالإضافة إلى التعرض لنوبات متقطعة من القئ والغثيان بسبب حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم أو حدوث زيادة في إفراز هرمون البروجيسترون.

ما هي اسباب الدوخة في الشهر التاسع عند الحامل ؟

تتنوع الأسباب المؤدية إلى إصابة السيدات الحوامل بالدوخة خلال الشهر التاسع من الحمل، ومنها :

  • في حالة معاناة السيدات الحوامل من أمراض فقر الدم والأنيميا الشديدة أو نقص في عنصر الحديد في الجسم ما ينتج عنه كثرة التعرض للدوخة.
  • إذا تعرضت السيدة الحامل لطقس شديد الحرارة أو تواجدت في بيئة مرتفعة الحرارة لفترة طويلة ما يؤثر على حالتها ويسبب الإصابة بالدوخة.
  • تعاني السيدات الحوامل من الدوخة الشديدة في حالة انخفاض مستويات السكر في الدم بسبب قلة كميات الطعام التي تتناولها الحامل وتحديدًا خلال فترة المساء.
  • تتعرض السيدات الحوامل لانخفاض في مستويات ضغط الدم بشكل كبير عند الاستلقاء لفترة طويلة على الظهر والقيام بشكل مفاجئ.
  • يتسبب القيام المفاجئ من الفراش من إصابة الحوامل بالهبوط الشديد في مستويات ضغط الدم.
  • حدوث تغيرات هرمونية تؤدي إلى حدوث تمدد في الأوعية الدموية واسترخائها ما يسبب بطء في حركة الدم في الأوردة الخاصة بالأمهات.
  • تتعرض المرأة الحامل لـ نوبات الغثيان الشديدة والخفيفة وتحديدًا خلال ساعات الصباح ما يسبب الإصابة بالدوخة الشديدة في بداية اليوم.
  • في الأشهر المتقدمة من الحمل يزداد حجم الرحم ما يؤثر على الأوعية الدموية، حيث يقوم الرحم بالضغط على الأوعية الدموية المجاورة ما يؤدي إلى بطء حركة الدم في الأوردة ويؤدي إلى الشعور بالدوخة.
  • في حالة إصابة المرأة الحامل بـ سكر الحمل الذي يسبب حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية في الجسم التي نؤدي إلى التعرض للدوخة الشديدة.
  • إذا تعرضت المرأة الحامل لنقص في سوائل الجسم ما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف وينتج عنه الشعور بالدوخة الشديدة.
  • في حالة الوقوف المفاجئ أو الاستلقاء على الظهر لفترة طويلة ما يسبب الإصابة بانخفاض في مستويات ضغط الدم.

قد يهمك أيضًا : اسباب الدوخة عند الحامل في الشهر السابع

ما هي أعراض الإصابة بالدوخة عند الحوامل ؟

هناك بعض الأعراض المصاحبة للدوخة التي تصيب السيدات الحوامل، ومنها :

  • الشعور بعد القدرة على التوازن والوقوف بثبات.
  • تتعرض المرأة الحامل في بعض الأحيان لفقدان الوعي والسقوط بسبب الدوخة الشديدة.
  • احساس المرأة الحامل بـ ضيق في التنفس بسبب نقص الحديد.
  • الشعور بالإعياء الشديد والتعب والهزيان وعدم التوازن.

طرق متنوعة لتخفيف الدوخة عند الحوامل في الشهر التاسع

  • ينبغي الجلوس أو الاستلقاء على الظهر ببطء وكذلك عند الدخول أو الخروج من الحمام.
  • تجنب الاستلقاء على الظهر لفترة طويلة حتى لا تتعرض المرأة الحامل للدوخة الشديدة.
  • الابتعاد عن البيئة الحارة أو الحمامات الساخنة.
  • ينبغي تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيف على مدار اليوم بدلًا من تناول 3 وجبات دسمة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة حتى لا تُقييد الدورة الدموية.

اقرأ ايضا عبر موقع الجواب 24 : اسباب الدوخة عند الحامل في الشهر الرابع

هل الدوخة في الشهر التاسع من أعراض الولادة؟

بعد مناقشة أهم المعلومات التي تخص الدوخة التي تشعر بها المرأة في الشهر التاسع، سوف نناقش الآن الإجابة التفصيلية عن اللدغة وعن علاقتها بالولادة.

حيث يمكن القول أن هناك العديد من الأعراض التي تؤكد على اقتراب الولادة ولا يمكن الجزم بنسبة 100% أن الدوخة التي تشعر بها المرأة دليل على اقتراب موعد الولادة الخاصة بها، لأن الدوخة من الأشياء التي قد تعاني منها المرأة في أوقات مختلفة من الحمل أو حتى وهي ليست حامل.

على الجانب الآخر يجب أن تكوني ذكية وتلاحظي باقي أعراض اقتراب الولادة الأخرى، بما في ذلك زيادة الحاجة إلى التبول، بالإضافة إلى نزول رأس الجنين في الحوض، بالإضافة إلى خروج كتلة من المخاط السميكة من عنق الرحم.

بالإضافة إلى وجود بعض العلامات الأخرى مثل توسع عنق الرحم لاستقبال الجنين على الولادة، وترقق نقطة الرحم والشعور بالآلام في الظهر و تمزق الأغشية والشعور بتدفق الطاقة وبعض العلامات الأخرى الأساسية مثل حدوث الطلق على فترات مختلفة.

وعندما تتشابه الأعراض الكثيرة التي سبق ذكرها أو تحدث في أوقات متقاربة، فإن ذلك يدل على اقتراب موعد الولادة الخاصة بك، لكن ذلك لا يعني بالضرورة الاعتماد على تلك العلامات حيث أن استشارة الطبيب الذي تتابعين معه من الأمور المهمة جدا.

سبب الدوخة للحامل في الشهر الثامن

في الحقيقة إن المرأة تشعر بالدوخة وتشعر بالدوار في فترات الحمل المختلفة، بالإضافة أيضا إلى الشعور بعدم وجود استقرار في الجسم وذلك يكون بسبب حالات كثيرة جدا وليس الحمل فقط.

وعند الحديث عن الأسباب المتوقعة التي تؤدي إلى شعور المرأة الحامل بالدوار في الشهر الثامن، فلا يمكن تحديد سبب واحد، لكن يوجد بعض الأسباب المتوقعة وهي كالتالي.

  • زيادة الضغط على عنق الرحم:

واحد من الأسباب المشهورة جدا حيث أن حجم الرحم عندما يكون أكبر، فإن ذلك سوف يؤدي إلى حدوث الضغط على الأوعية الدموية مما يترتب عليه أن تشعر المرأة بالدوار ويكون ذلك بالأخص بعد منتصف الحمل إلى فترة الولادة، وكلما اقترب موعد الولادة كلما أن تلاحظ المرأة الدوخة أكثر بسبب حجم الجنين.

  • سكر الحمل:

يحدث السكر بالحمل في أوقات مختلفة ولكن بنسبة كبيرة يمكن أن يحدث في نهاية فترة الحمل بسبب حدوث بعض الهرمونات التي تؤثر على الأنسولين وهذا ما يؤدي إلى انخفاض مستوى السكر بالإضافة إلى الدوخة وبعض الأعراض الأخرى مثل التعرق المستمر والصداع وغيرها من الأعراض.

  • فقر الدم:

يحدث هذا العرض في أوقات كثيرة ولا يشترط أن تصاب الحامل به فقط ولكن بشكل عام إن فقر الدم يحدث عندما تكون الحامل تعاني من انخفاض في عدد كريات الدم الحمراء بسبب نقص الحديد وبسبب حمض الفوليك وبالتالي تشعر بالعديد من الأعراض أهمها الدوار المستمر والتعب وقصر النفس.

  • الجفاف:

في بعض الأوقات عندما يحدث الجفاف لأسباب كثيرة، بما في ذلك قلة الحصول على السوائل، بالإضافة إلى الغثيان أو التقيؤ وقلة شرب الماء، وفي النهاية من المتوقع الإصابة بالدوار.

  • الهرمونات:

بنسبة كبيرة، من المتوقع أن تشعر المرأة بالعديد من الأعراض والعديد من مرات الدوار المستمرة خلال فترة الحمل وفي أوقات مختلفة، ذلك بسبب تغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم، وهذا ما ينتج عنه هذه المشكلة.

الجدير بالذكر أن الأسباب التي سبق ذكرها تظل في النهاية من الأمور المتوقعة ليس إلا وإنها لا تغني عن الاستشارة الطبية، حيث على المرأة الحامل أن تحاول دائما الاستمرار على مراجعة الأطباء واختيار طبيب معين تتابع معه طوال فترة الحملة الخاص بها.

تعرف على المزيد ايضا عبر قسم اعراض وامراض

أضف تعليق

Don`t copy text!