علاج فيروس بي خامل
‫الرئيسية‬ أعراض وأمراض علاج فيروس بي خامل

علاج فيروس بي خامل

تعرف علي علاج فيروس بي خامل ، يهتم الكثير من مرضى التهاب الكبد الوبائي بالبحث عن أعراض وأسباب و علاج فيروس بي خامل ، وهل هذا النوع من التهاب الكبد الوبائي مُميت وقاتل بالفعل أم يمكن الشفاء منه بسهولة.

ويعتبر فيروس بي هو عبارة عن مرض التهاب الكبد الوبائي “ب” وهو عدوى فيروسية تهاجم الكبد ويكون إما حاد أو مزمن، ويعتبر من الأمراض الخطيرة التي لا يجب إغفاله على الإطلاق أو إهماله.

كما أن من مضاعفات فيروس بي حدوث مضاعفات في الكبد قد تتطور إلى الإصابة بـ تشمع الكبد، بينما يمكن الوقاية من هذا الفيروس بسهولة من خلال التطعيم باللقاح الخاص به خاصة لفاعليته في شفاء المصاب بنسبة تتعدى الـ 95%، بينما إهمال كافة أعراض المرض قد تؤدي إلى الإصابة بـ سرطان الكبد.

ما هي طرق الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي “ب” أو فيروس بي ؟

هناك الكثير من الطرق التي تساعد في الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي “ب” ومنها :

  • السيدات الحوامل قد تنقل المرض بدون قصد لأطفالها أثناء الولادة، لذا يجب تطعيم الأطفال حديثي الولادة عمومًا لمنع الإصابة بفيروس “بي”.
  • العاملون في القطاع الصحي أو مجال الرعاية الصحية، يكونوا اأكثر عرضه للإصابة بالفيروس في حالة التعرض لوخر الإبر عن طريق الخطأ، أو ملامسة الدم الخاص بالمريض أو الشخص المصاب بالفيروس بأي طريقة مباشرة أو غير مباشرة.
  • قد يصاب الأفراد بـ فيروس بي عمومًا منم خلال استخدام الإبر والحقن الملوثة بدم شخص مصاب بالمرض، أو عن طريق استخدام حقنة لشخص مصاب بالأصل.
  • في حالة ممارسة الجنس الغير آمن مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي “بي”، وهي من أكثر الطرق شيوعًا لانتقال الفيروس.

تعرف على أعراض فيروس بي الخامل

عادة ما تظهر أعراض فيروس “بي” على الشخص المصاب بعد التعرض للعدوة بـ شهر إلى 4 أشهر كاملة، غير أن بعض الأعراض لا تظهر على المصابين وتحديدًا الأطفال الصغار، ومن اعراض الإصابة به:

  • يشعر المصاب بآلام قوية في منطقة البطن أو مناطق متفرقة من الجسم، وتحديدًا عند ملامسة منطقة الكبد.
  • يحدث تغير في لون البول ليصبح غامق أو باللون الداكن.
  • يتعرض مصاب فيروس “بي” لفقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول المزيد من الطعام على مدار اليوم الواحد.
  • قد يعاني مصاب فيروس “بي” من ارتفاع في درجات حرارة الجسم، وقد تتعدى الـ 38 درجة مئوية.
  • يشعر مصاب فيروس “بي” بآلام قوية في المفاصل والعظام وكذلك في العضلات.
  • يعاني مصاب فيروس “بي” بالتعب والإعياء الشديد وعدم القدرة على الحركة أو القيام بأنشطة عادية.
  • يتعرض مصاب فيروس “بي” للإصابة باليرقان أي شحوب الجلد والبشرة واصفرار العيون.
  • يشعر مصاب فيروس “ب” بالرغبة في التقيؤ والغثيان طوال الوقت.

طرق علاج فيروس بي الخامل

يحتاج مصابي فيروس “بي” إلى علاج طوال الحياة تحديدًا أن كان الفيروس مزمن ويتضمن العلاج ما يلي :

  • تناول بعض الأدوية المضادة للفيروسات، التي تساعد على محاربة الفيروس، وتُبطئ قدرته على إحداث الضرر في الكبد، مثل: تينوفوفير، إينتيكافير، أديفوفير، تيلبيفودين، ولاميفودين.
  • يمكن استخدام حقن “الإنترفيرون” وهي تناسب المرضى غير الراغبين في العلاج طويل الأمد، لكن من آثارها الجانبية، الرغبة في الغثيان والتقيؤ والشعور بالاكتئاب طوال الوقت، بالإضافة إلى صعوبة التنفس بشكل طبيعي.
  • يمكن أيضًا زراعة الكبد، على أن يتم إزالة الكبد التالف واستبداله بآخر سليم، وهو خيار مثالي لمن يعاني من تلف الكبد الشديد.
  • في حالة الشعور بآلام قوية في المعدة، يمكن تناول بعض المسكنات الخاصة بالألم والمتاحة دون الحاجة لوصفة طبية مثل: الباراسيتامول والآيبوبروفين.
  • يجب تجنب الحمام الساخن حتى لا تزداد حدة الحكة الجاف، والحفاظ على تواجدك في مكان بارد أو به تهوية جيدة مع أخذ قسط من الراحة الكافية.
  • يمكن الاعتماد على بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الحكة، مثل: كلورفينامين، وميتوكوبراميد.

قد يهمك أيضًا :

اعراض فيروس سي على الوجه

اعراض فيروس الهربس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *