اسرار قصر البارون
‫الرئيسية‬ أسرار وخفايا اسرار قصر البارون

اسرار قصر البارون

هناك الكثير من اسرار قصر البارون الخاصة ببنائه والمادة المستخدمة في طلائه، وأسباب اختيار هذا اللون وتفاصيله، ويغلف قصر البارون الغموض والإثار منذ القدم، كما خرجت الكثير من الشائعات التي تؤكد وجود بعض الغرف التي تضم الجن والعفاريت بداخله!. تعرف من خلال هذا المقال المقدم من قسم أسرار وخفايا على تفاصيل أكثر .

وتعود قصة قصر البارون إلى القرن الـ 19، عندما جاء المليونير البلجيكي الذي كان يحمل لقب “البارون” إدوارد إمبان على متن سفينة قادمة من الهند، وكان يعمل مهندسًا وحصل على لقب البارون من قِبل ملك فرنسا بعد جهوده المميزة في إنشاء مترو باريس.

قصة قصر البارون

و”البارون” هو المليونير إدوارد إمبان الذي يعشق السفر والترحال من بلد إلى بلد على مدار سنوات طويلة، حتى سقط في غرام الشرق بعدما قضى في الهند سنوات طويلة.

لكن البارون عندما وصل إلى القاهرة عشق ترابها بشدة، حتى أنه أوصى بدفنه عند وفاته في مصر إن مات خارجها.

وأجرى البارون بحث مطول حول مقر ليقيم به في القاهرة إلى أن وقع اختياره على مكان يتمتع بالهواء النقي والصافي في الصحراء، وقرر وقتها بناء قصر في هذا المكان ليقيم به طوال فترة إقامته في مصر.

عكف البارون على دراسة التصميم المعماري الذي سيقيم به القصر، حتى قرر شراء تصميم رائع من الفنان ألكسندر مارسيل، ليجمع في بناء القصر بين العمارة الأوروبية والهندية الساحرة، وقرر جلب فريق كبير من المهندسيين الإيطاليين ليقوموا ببناء القصر.

اسرار قصر البارون

استغرق قصر البارون بناءه قرابة الـ 5 سنوات ليخرج إلى النور، وكان قصر فخم تم تزيينه بالتماثيل المرمرية على شكل أفيال.

يحتوي قصر البارون على برج يدور بالكامل على قاعدة متحركة دورة كاملة كل ساعة، ما يمنح الجالس به مشهد من كافة الإتجاهات.

أكد الكثيرين بأن قصر البارون هو قصر الرعب الحقيقي نظرًا لتحرك الأثاث من مكانها وخروج بعض الأصوات المزعجة منه في منتصف الليل، بخلاف أن الأضواء الخاصة به تُضئ وتنطفئ بشكل متكرر.

وفي إحدى الروايات، تم التأكيد على احتواء القصر على أشباح وهو ما تم ذكره عام 1982، عندما رأى البعض دخانًا يخرج من الغرفة الرئيسية في القصر، ثم ظهرت النيران بشكل هائل من شباك البرج الرئيسي إلا أنها انطفئ بشكل سريع دون تدخل من أحد.

وتدور أسطورة حول هذا القصر، بأن عام قصر البارون شهد مقتل أخت البارون عندما سقطت من شرفة غرفتها، في الوقت الذي كان البارون يجري جولة تفقدية حول البرج.

ويُقال بأن أخت البارون عندما سقطت توقفت القاعدة الدوارة عن الدوران بشكل مفاجئ حيث عُطلت دوران تروس البرج ولم يتحرك من وقتها وذلك منذ عام 1928.

ويروي البعض أن البارون حاول تحضير روح أخته أكثر من مرة للاعتذار منها على عدم قدرته على إنقاذها بعد سقوطها من نافذة شرفتها، لكن روحها لم تتقبل اعتذاره ما أدخله في حالة اكتئاب شديدة أودت بحياته فيما بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *