اسرار غابات الامازون

هناك الكثير من خفايا و اسرار غابات الامازون الطريفة غير المعروفة لدى الجميع، وتتميز غابات الأمازون بالعديد من التفاصيل والغرائب، فهي من الغابات الطبيعية التي لم يمسها الإنسان إلى الآن كما لم يُغير أي فرد منها أي شئ.

ويعشق الكثير من الأفراد الغابات الطبيعية والأشجار المورقة التي تتخذ شكل أشجار الصنوبر المُدرجة، إلا أن تلك الغابات تحتوي على الكثير من المخلوقات الغريبة والخفايا الطريفة التي قد تسبب الهلع لدى البعض.

اسرار غابات الامازون

نضع بين أيديكم مجموعة من اسرار غابات الامازون المذهلة غريبة الأطوار ومنها:

الظلام الشديد وحجم غابات الأمازون

يبلغ حجم غابات الأمازون نحو 2.12 مليون ميل مربع تقريبًا، وتتميز باحتوائها على العديد من الغابات الكثيفة التي تحجب وصول أشعة الشمس تمامًا إلى أرض الغابة، ما يسبب بقاء الغابات مظلمة في اللليل والنهار.

سحلية يسوع

هناك مخلوق غريب الأطوار ينتمي إلى فصيلة السحالي في غابات الأمازون يُطلق عليه “سحلية يسوع”، وهي سحلية غير عادية حيث تقوم بالمشي والجري على الماء.

قوس قزح

تضم غابات الأمازون العديد من الأشجار الكثيفة التي تحجب الظلال إلى الأسفل، وعلى الرغم من ذلك أن ساعات الصباح تظهر خلالها قوس قزح المتشكل حول الشمس.

أشجار الديناميت

تعتبر من أضخم وأغرب أنواع الأشجار على الإطلاق، وتُسمى في بعض الأحيان بـ”أشجار الرمل”، ومن المعروف أن ثمار تلك الأشجار تنضج ثمارها ولا تسقط أبدًا بل تنفجر تمامًا وتقوم بنثر بذورها على بعد 150 قدم.

الضفادع الزجاجية والضفادع السامة

تحتوي غابات الأمازون على نوع غريب للغاية من الضفادع، ألا وهي الضفادع الزجاجية الشفافة فقد تشاهد بعضها بشكل شفاف يمكن من خلالها رؤية كل أعضائها الداخلية، والبعض الآخر يظهر بشكل ملون أو مموه.

كما تحتوي غابات الأمازون على عدد كبير من الضفاف السامة، وعادة ما تكون الضفادع الملونة بألوان زاهية وجذابة هي التي ينبغي الحرص عند الاقتراب منها، خاصة وأنها تسبب شلل فوري ثم الوفاة مباشرة.

ثعبان البحر الكهربائي

هذا المخلوق ليس ثعبان حقيقي وأنما نوع من أنواع الأسماك غريبة الأطوار، فهي من بين أسماك السكين وتشبه الثعابين كثيرًا، وعندما تسبح في الماء تُنير بإضاءات طريفة.

كما تحتوي المياه في الأمازون على أنواع من الأسماك السامة والتي يجب تجنبها، ومنها “سمك الكانديرو”.

نهر ريو حمزة الموجود تحت الماء!

هذا النهر لا يوجد له أثر على الخريطة على الإطلاق!، لماذا؟ لأنه يقع أسفل الماء، حيث يقع بالضبط أسفل نهر الآمازون.

ويتميز نهر ريو حمزة بأنه أعرض من نهر الأمازون!، يالإضافة إلى أنه يحتوي على كمية أكبر 40 مرة من كمية المياه الموجودة في نهر التايمز الموجود في إنجلترا.

أقرأ أيضًا :

اسرار كاندي كراش

أضف تعليق

Don`t copy text!