اسرار الفراعنة للجمال
‫الرئيسية‬ أسرار وخفايا اسرار الفراعنة للجمال

اسرار الفراعنة للجمال

تعرف على اسرار الفراعنة للجمال والمقدمة إليك في هذا المقال من قسم أسرار وخفايا  …

الفراعنه، سيظلون لغز كبير حتى نهاية العالم، فالجميع يريد كشف الأسرار والخفايا التي لا تزال خفيه عن العالم أجمع منذ أكثر من 5000 عام.

ومن بين أبرز الخفايا التي لا يزال يبحث العالماء عنها هي سر جمال الفراعنة القدماء، وجمال الملكة كليوبترا وشعرها السحري الذي لا يزال يبهر الكثير من نساء العالم.

اسرار الفراعنة للجمال

كما ذكرنا سابقا، فإن الفراعنة القدماء كانوا قد أبهروا العالم أجمع بجمالهم الغير معتاد والجميع كان يبحث عن سر نعومة وكثافة الملكة كليوبترا وجمال الملكة نفرتيتي ومن بين أبرز أسرار الفراعنة ما يلي:

  • الملكة كليوباترا وحمامات الحليب

الملكة التي أسرت قلوب المصريين هي الملكة كليوبترا والتي تعدى جمالها السحر وملكت القلوب بعينايها الساحرة وبشرتها النقية وذلك على الرغم ما نشهده في الوقت الحالي من تطور وسائل التكنولوجيا.

وعلى الرغم من التقدم الهائل في عالم الطب والتجميل إلا أن جمال الملكة كليوبترا من بين الأسرار التي لا يزال يبحث الكثير عنها، فيما أوضح البعض أن مالها يعود إلى حمام الحليب.

حيث يعد حمام الحليب أحد أهم اسرار جمالها وتألقها ونعومة بشرتها فوفقا لما يقال، فإن الملكة كليوبترا فإنها كانت تُضيف الحليب والعسل وزيت الزيتون إلى حوض لاستحمام الخاص بها.

أما عن سر استخدامها الحليب وزيت الزيتون، وذلك لإحتواء الحليب على حامض اللبنيك وحمض ألفا هيدروكسيل، وكلا منهما يعملا على إزالة الجلد الميت وتجديد شباب البشرة والجلد كما أنه يحافظ عليه ناعما وخالي من العيوب والشوائب والحبوب.

  • الملكة نفرتيتي ذات الجمال الفريد

ومن بين الملكات اللائي قمن بإبهار العالم بجمالهن حتى يومنا هذا هي الملكة نفرتيتي والتي قال عنها البعض بأنها “جوهرة النيل” ذات الجمال الفرعوني الخلاب.

فتلك المرأة القوية كانت تتميز بالقوة والصلابة والجمال الطبيعي ، كان سر جمالها هو اعتمادها التام على زبدة الشيا كمرطب طبيعي وذلك من أجل الحفاظ على ليونة بشرتها وحمايتها من التجاعيد للحفاظ على جمالها وأنوثتها، والتمتع بشباب دائم.

  • زيت النعناع

بالإضافة إلى ذلك، فإن المصريين القدماء كانوا قد استخدموا زيت النعناع للمحافظة على صحتهم وجمالهم، فوقا لما تم تدوينه في البرديات الفرعونية القديمة،كان عبارة عن استخدم زيت النعناع لعلاج نزلات البرد، والتهابات الشعب الهوائية، وذلك عبر وضع القليل من هذا الزيت إلى كوب من الماء المغلي.

ليس هذا فقط بل إن المريض أيضا يستنشق هذا الخليط عدة مرات، بالإضافة إلى استخدم تم ذكر الصبار ملين للأمعاء، وعلاج الجروح والحروق الخارجية.

فكان الفراعنة القدماء أيضا قد استخدموا عصير الصبار الطازج من أجل منع الحمل، فيما أجريت العديد من الدراسات والتي أثبتت أن الصبار يعمل على قتل الحيوانات المنوية، لاحتوائه على مادة  “سابوتين الجيسويك”، والتي بدورها تستخدم لمنع الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *