دعاء الفرج

دعاء الفرج من خير الأمور عند الله، خاصة وأن المرض يجعل العباد في حالة قاسية من الهموم والضيق، والعبد الصالح هو من يجعل لسانه عامرًا بالذكر في كل الأوقات، فـ تلاوته تحمي العباد من الابتلاءات الشديدة وتمنحه راحة البال والهدوء والسكينة في حياته.

وذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم، فضل ترديد دعاء الفرج في كل وقت : قال الله تعالى :” يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَ الصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْواتٌ بَلْ أَحْياءٌ وَ لكِنْ لا تَشْعُرُونَ (154) وَ لَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَ الْجُوعِ وَ نَقْصٍ مِنَ الْأَمْوالِ وَ الْأَنْفُسِ وَ الثَّمَراتِ وَ بَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذا أَصابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ (156) أُولئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَواتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَ رَحْمَةٌ وَ أُولئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) ”

دعاء الفرج

هذا دعاء الفرج ، ينبغي ترديده في كل وقت لتحصين النفس والتقرب من الله به، فالدعاء معروف بأنه خير العبادات عند الله.

  • لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين.
  • لا اله الا الله الحليم الكريم لا اله الا الله العلى العظيم لا اله الا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم.
  • اللهم إنى أعوذ بك من الهم و الحزن .. و أعوذ بك من العجز و الكسل .. وأعوذ من الجبن و البخل … و أعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال.
  • يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لى شأنى كله ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين.
  • اللهمّ إني عبدك ابن عبدك ، ابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ فيَّ حكمك عدلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، و نور صدري ، و جلاء حزني ، و ذهاب همي.
  • اللهم إنى أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
  • اللهم رب السموات السبع و رب الأرض، ورب العرش العظيم ، ربنا و رب كل شيء ، فالق الحب و النوى ، و مُنزل التوراة و الإنجيل و الفرقان ، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته.
  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ، و اغنني بفضلك عمن سواك يا أرحم الراحمين .
  • اللهم صن وجهي باليسار و لا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبي رزقك وأستعطف شرار خلقك ، و أبتلى بحمد من أعطاني و أفتن بذم من منعني و أنت من وراء ذلك كله ولي الإعطاء و المنع إنك على‏ كل شي‏ء قدير.
  • اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ، و أنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، و أنت الباطن فليس دونك شيء ، اقض عنا الدين و اغننا من الفقر.
  • اللهم ارزقني رزقا واسعاً حلالاً طيباً من غير كد ، واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفضيحتين : الفقر والدين.
  • يا كريم اللهم يا ذا الرحمة الواسعة ، يا مطلعاً على السرائر و الضمائر، والهواجس و الخواطر ، لا يعزب عنك شيء ، أسألك فيضة من فيضان فضلك وقبضة من نور سلطانك ، و أنسا ً و فرجاً من بحر كرمك ، أنت بيدك الأمر كله و مقاليد كل شيء ، فهب لنا ما تقر به أعيننا ، و تغنينا عن سؤال غيرك ، فإنك واسع الكرم ، كثير الجود ، حسن الشيم ، فببابك واقفون ، و لجودك الواسع المعروف منتظرون يا كريم يا رحيم.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهدم ، و أعوذ بك من التردي ، و أعوذ بك من الغرق ، و الحرق ، و الهرم ، و أعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت ، و أعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبراً ، و أعوذ بك أن أموت لديغاً.
  • اللهم إني أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و الغنيمة من كل بر و السلامة من كل إثم و الفوز بالجنة و النجاة من النار لا تدع لي ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرجته ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ أن تَجعَلَ خَيْرَ عَمَلي آخِرَهُ ، وَ خَيرَ أيامي يَوماً ألقاكَ فيه ، إنَّك عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدير.
  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ).
  • (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا).
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)
  • (يا حيُّ يا قيُّومُ، برَحمتِكَ أستَغيثُ، أصلِح لي شأني كُلَّهُ، ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).

هذا دعاء الفرج ، فالإنسان عندما يشعر بالضيق أو الألم وتظلم الدنيا أمام عينيه تبدأ الدنيا أن تضيق عليه، لكن المؤمن الحق عادة ما يتضرع إلى الله ويستعين به لقضاء حاجته.

أضف تعليق