دعاء الفرج من المرض

دعاء الفرج من المرض ، ويجب على الإنسان التسلح بالإيمان وترديد الدعاء في كل وقت، خاصة وأنه سلاح قوي للغاية يقهر كل شئ أمامه، فالمؤمن يعلم أن الدنيا هي دار البلاء وعليه بالدعاء دائمًا وأبدًا خاصة لأنه يبعث في النفس الرضا والاحتساب.

وينبغي على العباد دائمًا تذكر حال الأنبياء والرسل، فهم خير مثال وأعظمه عند النظر إلى حجم الابتلاءات التي تعرضوا لها لنشر تعاليم الله عز وجل. ومن أبرزهم سيدنا أيوب الذي ابتلاه الله بمرض شديد حتى ابتعد عنه القريب لكنه لم يبتعد عن دينه والتسلح بالدعاء والصبر على البلاء، وكافئه الله تعالى فبرئ من مرضه وأمده الله بالأهل والمال.

دعاء الفرج من المرض

إذا لم تعلم ما سبب الألم أو موضع الألم بالتحديد عليك بـ دعاء الفرج من المرض والاستعانة بالله لتسكين هذا الألم وتخفيف أوجاعك.

  • (اللهمَّ اشفِ عبدَكَ يَنْكَأُ لك عدوّاً، أو يَمشِي لكَ إلى صلاةٍ).
  • (أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيم أنْ يَشفيَكَ). 7 مرات.
  • (لا بأس، طهور إن شاء الله).
  • (بسمِ اللهِ أَرقِيك من كلِّ شيءٍ يُؤذِيك، من شرِّ كلِّ نفسٍ وعينٍ حاسدةٍ، بسمِ اللهِ أَرقِيك، واللهُ يَشفِيك).
  • (أذهِبِ الباسَ ربَّ النَّاسِ، اشْفِ أنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلَّا شفاؤُك، شفاءً لا يُغادِرُ سَقماً).
  • (بسم اللهِ، أعوذُ بعزَّةِ اللهِ وقدرتِه من شرِّ ما أجِدُ من وجعي هذا).
  • (بسمِ اللهِ، تُربَةُ أرضِنا، بِريقَةِ بعضِنا، يَشفَى سَقيمُنا، بإذنِ ربِّنا).
  • يستحبّ قراءة سورة الفاتحة، فقد ثبت أنّ أبا سعيد الخدريّ -رضي الله عنه- رقى بها رجلاً ملدوغاً؛ فلمّا أخبروا بها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، قال: (وما يُدْرِيكَ أنَّها رقيةٌ).
  • جاء في الحديث أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (ما يصيبُ المؤمنَ من شوكةٍ فما فوقها، إلَّا رفعه اللهُ بها درجةً، أو حطَّ عنه خطيئةً).
  • قال رسول الله عليه السّلام: (لَيَوَدَّنَّ أهلُ العافيةِ يومَ القيامَةِ، أنَّ جلُودَهُمْ قُرِضَتْ بالمقاريضِ، مما يَرَوْنَ مِنْ ثَوَابِ أهلِ البلاءِ).
  • اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقمٌ أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التّي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، واكلأه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه. أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهمّ، يا مُفرّج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرّين، اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية عاجلاً غير آجلٍ، يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحاً إلّا داويته ولا ألماً إلا سكنته ولا مرضاً إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إنّا ندعوك في ظهر الغيب .. امنن عليه بالشفاء وردّه إلينا سالم من كل داء وبلاء .. يا حنّان يا منّان يا ذا الجلال والإكرام، اللهم شاف وعاف جميع مرضى المسلمين إنّك نعم المولى ونعم المجيب.
  • لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله.
  • أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك،أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك،أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك.
  • ربّ إنّي مسّني الضرّ، وأنت أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية، عاجلاً غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.
  • قال رسول الله: (بسمِ اللهِ ثلاثًا وقُلْ سبْعَ مرَّاتٍ: أعوذُ باللهِ وقدرتِه مِن شرِّ ما أجِدُ وأُحاذِرُ).
  • (أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا).
  • (بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ ثلاثَ مرَّاتٍ).
  • (لا بَأْسَ، طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ).
  • (اللهمَّ عافِني في بدني، اللهمَّ عافِني في سمعي، اللهمَّ عافِني في بصري).

الدعاء خير العبادات التي يحبها الله ورسوله، فالدعاء هو عبارة عن اعتراف من العباد بالفقر أمام قدرات الله عز وجل، وهذا دعاء الفرج من المرض عليك ترديده وتحصين النفس من أية أمراض أو أوجاع.

أضف تعليق