رجيم الشوفان في رمضان
‫الرئيسية‬ رمضان رجيم الشوفان في رمضان

رجيم الشوفان في رمضان

يعتبر شهر رمضان الكريم فرصة ذهبية لأصحاب الوزن الزائد الراغبين في فقدان الوزن الذي يزعجهم، ويستغلون الصيام والبعد عن الطعام والشراب لساعات طويلة من أجل تشجيعهم على تنظيم غذائهم من أجل خسارة دهون جسدهم، ومن بين أنواع الحميات الغذائية التي يتبعها الكثير من الأفراد هي رجيم الشوفان في رمضان، وقد اشتهر عن الشوفان أنه غني بالمواد الغذائية الضرورية الهامة لصحة الإنسان.

وخلال السطور القادمة من هذا التقرير نستعرض رجيم الشوفان في رمضان، ومعرفة بعض النصائح والتعليمات لنجاح تلك الحمية الغذائية وذلك خلال السطور القادمة.

رجيم الشوفان في رمضان

يمكن اتباع هذا الرجيم من أجل فقدان الوزن الزائد والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسد، بشكل ملحوظ وفي وقت بسيط بدون الشعور بالحرمان من الطعام والشراب، كما يستطيع الفرد إتباع هذا النظام لمدة شهر متواصل دون قلق أو خوف من آثار جانبية على الصحة من هذا الرجيم، ويمكن استعراضه على النحو التالي:

  • وجبة السحور

زبدية من عصيدة الشوفان بالحليب بالإضافة إلى شريحة من الخبز التوست المحمص بالإضافة إلى  حفنة من المكسرات غير مملحة.

أو كوب كبير من الشاي بالإضافة إلى نصف كوب لبن منزوع الدسم و ملعقة ونصف شوفان.

أو يمكن تناول وجبة خفيفة في السحور تحتوي على الفواكه الطازجة، أو بعض الخضراوات النيئة، وقم بإضافة الشوفان إليه.

وجبة الإفطار

دجاج مشوي أو استبداله بالسمك أو شريحة لحم صغيرة خفيفة أو حتى برجر ديك رومي مع بطاطا وكوسة، يتم إضافة الشوفان مع الخضروات أثناء طهيها مع الوجبة، و يمكن إضافة الشوفان مع السلطة من أجل الشعور بالشبع.

فوائد الشوفان لفقدان الوزن

  • خفض مستوى السكر في الدم: فالأفراد المصابون بداء السكري يعانون في العادة من عدم انتظام في مستويات السكر بالدم بسبب انخفاض حساسية الخلايا تجاه الأنسولين، ويساعد الشوفان على  زيادة استجابة الخلايا للأنسولين، ومن ثم يساهم في التحكم بمستويات السكر في الدم.

  • تقليل مستويات الكولسترول والدهون الضارة في الدم، فتساهم ألياف البيتا غلوكان في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، والتصدي لدهون الجسم من التأكسد.
  • كما تعطي حبوب الشوفان الشعور بالشبع وبالتالي تساهم في التحكم في كمية الطعام الذي يتناول الفرد.

نصائح عامة لرجيم رمضان

  • الحصول على وجبة الإفطار على مرحلتين، في البداية تناول ثمرتي تمر وكوب من الماء أو طبق الشوربة، فإنهما سيملأن المعدة، ويعطون شعور بالشبع.
  • ثم بعد ذلك  إكمال تناول باقي الفطار بعد  صلاة المغرب، حتى تبدأ إشارات الشبع تصل إلى المخ، وبالتالي تنخفض الرغبة في أكل الكثير من الطعام.
  • من أكثر النصائح الضرورية في أي رجيم سواء في شهر رمضان الكريم أو خارج هذا الشهر هو الإكثار من تناول شرب المياة، والعصائر الطبيعية الخالية من السكر مثل البرتقال والتفاح، وفي رمضان الإكثار من تناولها في الفترة التي تقع بين الإفطار والسحور.
  • ممارسة الرياضة في الفترة التي تسبق الإفطار مثل تمارين الإيروبكس أو المشي لمدة نصف ساعة، وهو الامر الذي يساهم في حرق الدهون الزائدة في الجسم.
  • ينصح بشكل عام بتناول كمية مناسبة من الأوراق الخضراء في وجبة السحور، وتلك الأوراق مثل الخس والجرجير من الأطعمة الحارقة للسعرات الحرارية، وينصح أيضًا بتناول هذه الأوراق الخضراء للحفاظ على رائحة الفم طوال اليوم الرمضاني.
  • ينصح بتناول  فنجان من الشاي الأخضر أو الليمون الدافئ مرة في العشاء ومرة في السحور، فإنهما سيساعدان على حرق السعرات الحرارية المرتفعة في الجسد، كما سيسهمان في عملية الهضم.

اقرأ أيضًا

رجيم التمر واللبن في رمضان

رجيم الدكتور فادي في رمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *