رسائل عشق فيس بوك
‫الرئيسية‬ رسائل رسائل عشق فيس بوك

رسائل عشق فيس بوك

هذه مجموعة متنوعة من أجمل رسائل عشق فيس بوك ، يمكن استخدامها بين العشاق والمرتبطين بصورة طبيعة في أي وقت، أو استغلالها كمنشورات عبر الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي.

رسائل عشق فيس بوك

– حبّك صمت يستعصي على الألفاظ التعبير عنه، وحبّك بوح ما تحمل قواميس الدنيا معناه.

– عيناك تحمل كل الحكايا التي يبحث عنها العشاق في ليلة ساحرة، تحمل بداخلها عذاباً أعلم أنه سيزورني عندما تفارقني، وشوقاً سيملأ قلبي لو ابتعدت قليلاً، عيناك تحمل الراحة التي أبحث عنها بعد سنوات طويلة من الإجهاد والجروح الغائرة، تحمل صدقاً أؤمن به ويجعلني أسلم له كل زمام أموري، عيناك وطن يكفيني كي أقضي باقي حياتي بين أحضانه.

– الحب هو أجمل المشاعر الإنسانية على الإطلاق، لأنه يجمع بين جميع العواطف التي قد تدخل قلب بشر في حالة واحدة مليئة بالتناقضات والتشابهات في نفس الوقت، فالحب هو الراحة والعذاب، العجلة والصبر في نفس الوقت، والمحب يحمل بداخله الهدوء والعصبية في نفس الوقت ولا يمكن لنا بسهولة أن نتحكم في عواطفنا التي حيرت المتخصصين في علم النفس والاجتماع الذين قاموا بالعديد من الأبحاث عن الحب و مدى تأثيره على الإنسان، وما زال كل أبناء آدم و حواء يبحثون عن الحب الحقيقي حولهم طوال الوقت سواء كان حب الأم او الصديق أو حب الحبيب الذي لا غنى عنه.

– يقولون أنّ الناس بأصنافها أجناس، ذهب وفضة ونحاس، لكن بصراحة أنت وحدك بعيني ألماس.

– حبيبي ونور عيوني وحياتي يا من ملكت حياتي، لأجل عينيك عشقت الهوى، ولأجل عينيك أحببت الهوى، ولأجل عينيك سأصير امرأة.

– لو كنت زهرة في بستاني لسقيتك بماء الندى وهو على الهواء، فيا أحلى زهرة رأتها عيناي ويا نسمة عبير شممتها انفتاي.، رأيت عيونك فأنا أمام صخر عظيم أمام سحر الجنون وبرق العيون، سهام حبك تضربني على مستوي قلبي، وكم تمنيت ان أكون أول المصابين، ولو عبّرت للجبل عما في قلبي لذاب الجبل وما على ظهره، أحبك وأعشقك وأهواك وأرعاك ولا أريد أن أنساك.

– الحبّ هو الأكثر عذوبةً والأكثر مرارةً.

قد يهمك أيضًا: قصائد غزل وشوق للحبيب

– أنت حاضري ومستقبلي، والماضي الذي كنت أعيشه أحلاماً، والأن أعيشه حقائق رغم أني غير مصدق، لما أنا فيه الآن من حب وعشق وهيام، إنني يا حبيبي في حالة ذوبان وانصهار، جبال ثلوجي تنهار من شدة العشق الذي أنا فيه.

– أحّبك ليس لما أنت عليه، ولكن لِما أكون عليه عندما أكون معك.

– يشهد العشق وميزانه، وكل الورد وألوانه، لو للغرام عنوان، أنت يا عمري عنوانه.

– بعيوني أنت الضوء، وبقلبي سأبقى أهواك، ولجروحي أنت الدواء، وكلّ عمري ما أنساك.

– الذين لم يتذوقوا متعة الامتزاج الروحي الوجداني العميق والانسجام النفسي الذي ينطوي عليه الحُب المتبادل، فقد فاتهم أمتع شيء أعدته الحياة للإنسان.

– أحبك يا حبيبي وكل ما فيك أهواه، حتى خطوات قدميك أشتاق إليها، أشتاق لأن أمشي بقربك، أحتاج لأرقص معك رقصة أبدية لا أفلت من يديك، أشتاق لأن تضمّني بعمق، مثل البحر الذي يضم اللآلئ، أريد أن تقتلني حباً وتغرقني عشقاً أيها البحر.

– أحبّك عدد ما قالوا العشاق كلمة أحبّك، أحبّك عدد ما سطرت الأوراق كلمة أحبّك.

– لا تقيسوا محبتكم بحجم حروفي، فما يحمله قلبي يعجز عن نثره قلمي، وما يسكبه مداد حبري، قليل من كثير في دمي يجري.

– الحُب لا يحدُث حتماً من أوّل نظرة، ولكنّ النظرة الأولى تكفي لاكتِشاف من تربطهم بنا صِلة روحية عسِيّة أن تصير الحُب نفسه، أليس يقولون أن الأرواح تتخاطبُ بغير إحساسٍ البتّة ! فنظرةٌ واحدة تبلغُ بالرّوح فوق ما تُريد، أمّا الحبُ الذي تلدُه الأيام و تُنبّهه المُعاشرة، فمرجِعه على الغالِبْ العادة أو المنفعة أو غيرُهما من القِيم التي لا تُدرك إلا بالرويّة والإمْهال. “نجيب محفوظ”.

– الحُب هو النّجم الذي يتأملهُ الرجل وهو سائر على الأرض، والزواج هو الحُفرة التي يقع فيها.

– الذين لم يتذوقوا متعة الامتزاج الروحي الوجداني العميق والانسجام النفسي الذي ينطوي عليه الحُب المتبادل، فقد فاتهم أمتع شيء أعدته الحياة للإنسان.

– هل يعرف من لم يتوقع الرحيل باكراً، ‏أنّ الكلمات لا تنتظر ؟! إنّ كلمات الحبّ لا تغفر لاثنين؟ من يحتفظ بها مكابرة أو لؤم، وذاك الذي عن ظلم لم يمنح الآخر فرصة أن يقولها.

– الكنز الحقيقي هو الحب الذي تتلقاه ممن هم حولك، فذلك الكنز غالباً ما يدوم حتى بعد أن تفقد صحتك.

– في المرة الأولى التي رأيتك فيها كنت أعلم أني سأقع في حبك ولن أستطيع أن أهرب منك، فكل شيء فيك كان كما تمنيته تماماً، عيناك ونظرتهما الدافئة، تفاصيل جسدك الساحرة، وأسلوب حديثك الساحر، كنت كنجم مرّ في سمائي ووددت أن يستقر فيها ولا يتركها أبداً، فهو كفيل بأن ينير حياتي للأبد، فكل الأشياء كانت تجذبني إليك ولم استطع الهروب يومها منك حتى واتتني الفرصة المناسبة للحديث معك، ومن هنا كانت البداية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *