متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس
‫الرئيسية‬ متى يبدأ مفعول متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس

من أكثر الأمور التي تشغل بال السيدات عقب القيام من ولادة طفل جديد وانتهاء فترة النفاس هو معرفة متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس، حتى لا تجد نفسها أمام حمل جديد وهي لم تشفى بعد من ولادتها، وأمامها أيام صعبة تحتاج فيها التفرغ إلى رضيعها، وترك مسافة مناسبة بينه وبين حدوث حمل جديد إذا كانت ترغب في ذلك.

وفي هذا التقرير نرصد الإجابة عن سؤال متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس، بالإضافة إلى معرفة أشهر الطرق والوسائل التي تلجأ إليها النساء من أجل منع حدوث عملية الحمل.

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس

تسعى أغلب السيدات إلى تناول وسيلة لمنع الحمل بعد انتهاء فترة النفاس بعد قيامها من الولادة بسلام، عن طريق استعمال الطريقة المناسبة لمنع حدوث الحمل بشكل مباشر بعد 40 يومًا أو 6 أسابيع من الولادة، بعد الرجوع إلى  الطبيب لمعرفة الوسيلة الأنسب لك سيدة، كما يجب التأكد من عودة وضع الرحم إلى مكانه الطبيعي بعد ما حدث له أثناء الحمل والولادة.
وفي أغلب الأحيان ينصح الأطباء الأمهات بأنهن إذا كانت غير مرضعات بتناول حبوب منع الحمل بعد شهر، أما الامهات المرضع يتم تناول حبوب منع الحمل بعد مرور أربعين يوم، عن طريق تناول حبة كل لمدة 21 يوم راحة 6 أيام ويتم تكراره.

ويجب على السيدة أن تعرف موعد الدورة الشهرية بعد النفاس من أجل معرفة متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس فإذا تناولت السيدة حبوب منع الحمل في أول أيام الدورة الشهرية،فيبدأ مفعولها على الأغلب  بعد انتهاء الدورة الشهرية بشكل مباشر، ويكون وضع ممارسة العلاقة الحميمية آمن دون حمل، دون الحاجة إلى اللجوء إلى استعمال وسيلة أخرى مثل الواقي الذكري.

أما في حالة تناول حبوب منع الحمل بعد انتهاء الدورة الشهرية بمدة أسبوع أو أخذ الحبوب في الوقت الذي تحدده المرأة، فيجب عليها انتظار أسبوع إضافي، حتى يبدأ  مفعول هذه الحبوب في القيام بمهمتها من أجل منع حدوث الحمل، ويجب على المرأة استعمال وسيلة منع حمل أخرى غير إلى أن تبدأ في مفعولها.

وسائل منع الحمل بعد النفاس

تعددت وسائل منع الحمل التي يمكن أن تعتمد عليها السيدات بعد فترة النفاس، حتى تكون في وضع آمن ولا تتعرض لحدوث حمل جديد وهي لم تمر بفترة مناسبة من أجل استعادة صحتها والتفرغ لرعاية طفلها الجديد، وقد تكون هذه الفترة سنوات، ويمكن رصد هذه الوسائل بالشكل التالي:

  • استعمال ما يعرف بغرسة مانعة للحمل والتي تعمل بشكل آمن وبفعالة بنسبة قد تصل 99%، وتعتبر مفضلة للكثير من النساء.
  • استخدام حقنة منع الحمل واشتهرت أيضًأ هذه الوسيلة بأنها مؤثرة في تحقيق الغرض  بنسبة ق تصل إلأى  99%.
  • حبوب منع الحمل، وهي الطريقة الأشهر والأقدم من أجل منع الحمل وتكون فعالة بنسبة قد تصل إلى  99٪، في حالة تناولها بشكل منتظم وصحيح ووفقا للإجراءات والإرشادات المتبعة.
  •  الواقي الذكري، وهي أيضًا أحد أشهر وأسرع الطرق في منع حدوث الحمل، ويكون فعال بنسبة قد تصل إلى 98% إذا تم  استعمال بشكل صحيح، ولا ترغب الكثير من السيدات في الاعتماد على هذه الوسيلة في حمايتهم من حدوث حمل جديد.
  • الواقي الأنثوي وهو أقل الوسائل فاعلية حيث يكون فعال بنسبة في حدود 95%.
  • استخدام اللولب، وهو جهاز يتم غرسه عن طريق طبيب النساء والتوليد داخل رحم الأنثى، وهو الفعال بنسبة قد تصل إلى 99٪، وهو من أشهر الوسائل وأكثرها تفضيلا لدى قطاع كبير من النساء.

اقرأ أيضًا

متى يبدأ مفعول حبوب جينيرا

متى يبدأ مفعول حبوب telfast

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *