كيفية التخلص من نوبات الهلع

يتعرض بعض الأشخاص لنوبات من الهلع والخوف الشديد، وقد يحدث ذلك بشكل غير متوقع أو لأسباب غير واضحة، فيشعر الشخص بالخوف من الموت أو من خطر غير حقيقي، لذلك سنتعرف في هذا المقال على كيفية التخلص من نوبات الهلع.

كيفية التخلص من نوبات الهلع:

تعرف نوبة الهلع بأنها حالة خوف شديدة قد تحدث فجأة، فليس من الضرورة أن تتعرض لموقف يثير خوفك حتى تصاب بنوبة الهلع، فربما تكون في نزهة أو نائم ويحدث لك اندفاع قوي من الخوف وتظهر أعراض نوبات الهلع.

وفيما يلي سنتعرف على كيفية التخلص من نوبات الهلع، فهناك بعض الاستراتيجيات التي تساعد في التخلص من نوبات الهلع، منها العلاج النفسي والأدوية ويحتاج ذلك الذهاب إلى الطبيب المختص، وهناك طرق يمكنك اتباعها بنفسك في المنزل، ومنها:

  • تحدث مع نفسك:

أولى خطوات التخلص من نوبات الهلع هي أنك إذا شعرت بنوبة هلع، ذكر نفسك أنك ليس خائف وليس هناك خطر حقيقي، وإنما كل ذلك سيمر.

  • الاسترخاء ونفس عميق:

إذا شعرت بأعراض نوبة الهلع عليك بأخذ نفس عميق حتى تسيطر على تلك الحالة، لأن نوبة الهلع تسبب ضيق الصدر مما يزيد من مشاعر القلق والتوتر، لذلك تعلم كيفية الاسترخاء والتنفس العميق للتحكم في التوتر والتخفيف من القلق وأعراض نوبات الهلع.

  • تعرف على المحفز:

ربما تحدث نوبات الهلع لسبب ما مثل الإرهاق، الجوع، الغضب الشديد، وغير ذلك من أسباب، لذلك حين تشعر بأعراض نوبات الهلع حاول أن تتعرف على السبب لأن ذلك سيساعدك كثيرًا على تخطي هذه النوبة.

  • أغلق عينيك وتخيل:

الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع قد تسبب إرهاقًا شديدًا، لذلك عليك أن تغلق عينيك ليسهل عليك الاسترخاء، ثم تخيل أنك في مكان محبب إليك، مثل الشاطيء والبحر، وحاول أن تركز على تفاصيل ذلك المكان، فكل هذا سيساعدك على الاسترخاء وتقليل حدة القلق والتوتر.

  • استمتع بحياتك:

لا تدع الخوف يسيطر على حياتك، بل استمتع بها وتجنب المكان الذي تعرضت فيه إلى نوبة هلع في الماضي حتى لا تتكرر مرة أخرى، ودائما حدث نفسك بصورة إيجابية ولا تفكر كثيرًا في الماضي ولا تدعه ينغص عليك الحاضر والمستقبل.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفية: كيفية التخلص من الاكتئاب والتوتر

  • العلاج النفسي:

إحدى طرق التخلص من نوبات الهلع العلاج النفسي أو العلاج بالتخاطب عن طريق التواصل مع طبيب أو أخصائي نفسي، إذ أن فهم طبيعة نوبة الهلع والمواقف والمشاعر والأفكار التي تسببها ومعرفة كيفية التعامل معها كل ذلك سيساهم في تخفيف نوبة الهلع والعودة لممارسة الحياة بشكل طبيعي.

  • الأدوية:

وقد يحتاج بعض الأشخاص الذين يتعرضون لنوبات الهلع إلى بعض الأدوية لتخفيف أعراضها الجسدية والنفسية، مثل أدوية مضادات الاكتئاب والمهدئات، ولكن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

  • الابتعاد عن التدخين والكحول والكافيين:

الإقلاع عن التدخين والكحول والكافيين يساعد على التخلص من نوبات الهلع.

  • ممارسة النشاط البدني:

ممارسة الرياضة مثل اليوجا والتمارين الهوائية والمشي وغيرها من أنواع الرياضة، يساعد أيضا على التخفيف من الأعراض المصاحبة لنوبات الهلع.

  • النوم لمدة كافية:

تسبب قلة النوم حالة من التوتر وتزيد من الأرق والإرهاق، لذلك لابد من النوم لمدة كافية من 6 إلى 8 ساعات للتخفيف من القلق والأعراض المصاحبة للهلع.

أسباب نوبات الهلع:

بعد أن تعرفنا على كيفية التخلص من نوبات الهلع، نستعرض أبرز الأسباب التي تؤدي إلى نوبات الهلع، ومنها:

أسباب نوبات الهلع

  • أسباب نفسية، مثل “الاكتئاب، القلق، اضطراب ما الصدمة، الوسواس القهري”
  • الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي.
  • أسباب بيئية تتعلق بالمكان الذي تعرض فيه الشخص لنوبة الهلع.
  • أصحاب الأمراض المزمنة.
  • فقدان شخص عزيز سواء بالوفاة أو الانفصال.
  • فقدان العمل أو الرسوب في الامتحان.
  • تناول الكحوليات والإفراط في تناول الكافيين.
  • أعراض انسحاب المخدرات.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • الأحداث التي تعتبر نقلة في حياة الشخص وتمثل ضغطا عليه، مثل وظيفة جديدة أو الزواج، أو ولادة الطفل الأول.
  • العامل الوراثي الذي ينتقل من شخص لآخر.
  • التعرض لحالة ضغط عصبي شديد.
  • التعرض لاعتداء جنسي أو حادث خطير.

أعراض نوبات الهلع:

وتسبب نوبات الهلع مجموعة من الأعراض التي تختلف حدتها من شخص لآخر، ومنها:

  • ضيق التنفس والاختناق.
  • صداع ودوخة.
  • غثيان وشعور بالإغماء.
  • تسارع ضربات القلب.
  • التعرق الشديد أو القشعريرة، والحرارة.
  • الشعور بالخوف الشديد من الموت أو الجنون.
  • الشعور بالخطر رغم عدم وجود خطر حقيقي.
  • اضطراب المعدة وتقلص في البطن.
  • ألم في الصدر وشعور بالوخز بالأطراف.
  • الشعور بعدم الواقعة والانفصال عن الواقع.
  • الارتجاف والتوتر والقلق.

قد يهمك أيضًا:

متى يبدأ مفعول دواء zelax

متى يبدأ مفعول seroxat

أضف تعليق