كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت

ليس هناك من لا يخاف من الموت، ولكن هناك بعض الأشخاص يتحول لديهم هذا الخوف إلى فزع غير طبيعي لدرجة تسيطر على تفكيرهم وتجعلهم في عزلة وخوف واكتئاب، لذا يتناول هذا المقال كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت.

كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت:

قد يتحول خوف الشخص من الموت إلى مرض نفسي إن زاد عن حده الطبيعي، فيفسد عليه حياته وعلاقاته، لذلك لابد من علاج وسواس الخوف من الموت، وهو أمر بسيط ولكنه يحتاج إلى إرادة وصبر حتى ينتهي هذا الوسواس القهري.

وخلال السطور التالية نستعرض كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت، من خلال عدة طرق تنقسم ما بين علاج نفسي وسلوكي ودوائي، وبعض النصائح التي يجب اتباعها للتخلص من وسواس الموت، وهي كالتالي:

  • العلاج النفسي:

حين يصل الخوف من الموت إلى قلق مرضي لابد أن يكون العلاج عن طريق طبيب نفسي، يساعد المريض على تجاوز مرحلة وسواس الموت أو الفوبيا من الموت، من خلال الحديث مع المريض ومعرفة ما يجول في أفكاره ومشاعره، ومحاولة تغيير نمط التفكير بالموت، وممارسة تقنية الاسترخاء.

  • العلاج الدوائي:

قد يحتاج الطبيب النفسي إلى وصف بعض الأدوية لتهدئة أعصاب المريض جنبًا إلى جنب مع العلاج النفسي.

  • العزيمة والإرادة:

إلى جانب العلاج النفسي والدوائي يحتاج الشخص الذي يعاني من وسواس الموت، إلى التسلح بالإرادة القوية والعزيمة والإصرار على التخلص من هذا المرض النفسي، ويحتاج في ذلك إلى تقوية إيمانه بالله عز وجل، والتقرب من الله بالعبادات والذكر والتسبيح وقراءة القرآن.

كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت

  • التقرب من الأسرة والأصدقاء:

الخوف من الموت حين يزداد عن طبيعته لدى الشخص ويتحول إلى خوف مرضي، يدفع المريض إلى العزلة والابتعاد عن الأهل والأصدقاء وهو ما يزيد الوضع سوءًا، لذلك على من يعاني من وسواس الموت أن يتقرب من أفراد أسرته وأصدقائه حتى لا يترك مجالًا لهذه الأفكار لتسيطر على عقله وأفكاره.

  • القراءة:

تساعد القراءة على تنشيط الحالة الذهنية للشخص المصاب بوسواس الموت، وتجعله منشغلًا ذهنيًا عن الشرود والسرحان في الموت، كما أنها ترفع من روحه المعنوية، وتعزز من قناعته بإمكانية الشفاء والعودة لممارسة حياته الطبيعية.

  • استثمار الوقت في أشياء مفيدة:

ينبغي على الشخص الذي يعاني من وسواس الموت أن يستثمر وقته في أشياء مفيدة، حتى لا يترك مجالًا للتفكير في الموت، فيمكنه ممارسة الأنشطة الرياضية، ألمشي، السباحة، لعبة الشطرنج، وغيرها من الأمور التي يمكن أن ينشغل بها بعيدًا عن وساوس الموت.

ويمكن استحداث أنمطة أو أشياء جديدة في حياة الشخص، فالتجديد في حياة الإنسان تساعده على تحسن الحالة الذهنية والمزاجية، أما البقاء على نفس الروتين تدفعه إلى المل والضجر والتوتر وانعدام الثقة بالنفسة، ومن ثم الانغماس في وسواس الموت.

  • الحفاظ على الاتزان الانفعالي:

الشخص الذي يعاني من وسواس الموت لابد أن يبتعد عن أي توتر، وتجنب الدخول في أي صدامات أو خلافات أسرية ليحافظ على اتزانه الانفعالي والخروج من حالة الإحباط والكآبة التي تدفعه لتفكير في الموت.

  • الترفيه والتسلية:

ينبغي على مريض وسواس الموت أن يقتطع لنفسه وقتًا للتسلية والترفيه، مثل قضاء وقت لمشاهدة الدراما وحضور المسرح أو ألعاب الكمبيوتر، وذلك لتحسين الحالة المزاجية للمصاب وتجعله أكثر قدرة على التخلص من الوسواس.

  • السفر وزيارة الأماكن الطبيعية:

زيارة الأماكن الطبيعية مثل الحدائق والمزارع والريف وشواطيء البحر، تساعد على تحسين الحالة المزاجية وتخفيف الاكتئاب والقلق المزمن، مما يساعد على استمتاع  المريض بهذه الطبيعة دون التفكير في الموت.

كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت

  • تعديل النظام الغذائي:

تعديل النظام الغذائي والتخلص من العادات الغذائية السيئة يساعد المصاب بالوسواس على التخلص من التوتر، إذ أن تناول الأطعمة المشبعة بالدهون يعكر الحالة المزاجية ويهيج القولون.

في حين أن النظام الغذائي الصحي مثل تناول الخضار والفواكه والأطعمة الغنية بالألياف والبروتينات يساعد على التخلص من التوتر وتحسين الحالة المزاجية للشخص.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفيةكيفية التخلص من الوسواس القهري نهائيا

أسباب وسواس الخوف من الموت:

وبعد أن تعرفنا على كيفية التخلص من الوسواس القهري الموت، نستعرض أبرز أسباب وسواس الخوف والتي تختلف من شخص إلى آخر، ومنها ما يلي:

  • قد تكون أسباب وسواس الموت تعرض الشخص لصدمة نفسية واجهها في عمر مبكر، مثل فقدان شخص عزيز.
  • تعرض الشخص لمرض شديد يجعله يشعر بالقلق المستمر من الموت.
  • اضطرابات القلق أو الهلع أو الاكتئاب.
  • الخوف من المجهول والقلق عند التفكير في المستقبل، تدفع الشخص للتفكير في الموت.
  • تقدم العمر، فقد يخشى كبار السن من لحظات الاحتضار.

أعراض وسواس الموت:

والشخص المصاب بوسواس الموت، تظهر عليه بعض الأعراض ومنها ما يلي:

  • تكرار نوبات القلق والهلع.
  • الاكتئاب والعزلة وتجنب الأصدقاء والعائلة لفترات طويلة.
  • الدوخة والغثيان وكثرة التعرق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • آلام في المعدة.
  • ارتفاع درجات الحرارة أو الشعور بالقشعريرة.
  • الشعور بالذنب وتجنب المواقف التي يتم فيها ذكر الموت.

قد يهمك أيضًا:

كيفية التخلص من الوسواس القهري الجنسي

فضل سورة البقرة في علاج الوسواس

أضف تعليق