كيفية التخلص من التابعة

كيفية التخلص من التابعة، هو سؤال يشغل الكثير من الناس ممن يعتقدون بأن هناك بتأثير الجن على الإنسان وتعطيل زواج الفتيات والشباب والأرزاق، وخلال هذا المقال سنتعرف على كل ما تريد معرفته عن التابعة، وحقيقة التابعة في الإسلام، وكيفية التحصين من أذى الجن وما يسببه من ضرر نفسي وغيره من الأذى.

كيفية التخلص من التابعة:

من المعتقدات السائدة بأن التابعة هي أحد الشياطين أو ما يُعرف بالجن الذي يتسلط على الشخص سواء من داخل جسده أو خارجه، وتسبب له الكثير من المشاكل، وتصيب التابعة الشخص نتيجة حسد أو سحر أو عين، ولكن ما حقيقة ذلك؟، هو ما سنتعرف عليه بالتفصيل خلال هذا المقال.

ولكن قبل التعرف على حقيقة التابعة، نستطرد أولًا كيفية التخلص من التابعة، أو التحصين الذي يحفظ الإنسان من ضرر الجن والشياطين ويمنع عنه الإصابة بالحسد والعين والسحر، وذلك من خلال اتباع ما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة من أدعية وتحصينات وما جاء في القرآن الكريم من آيات وسور تحفظ المسلم، وتسبب له التيسير والبركة.

كيفية التخلص من التابعة

فإذا كنت ممن يعتقد بالتابعة وتأثيرها في تعطيل الزواج والأرزاق، وتريد معرفة كيفية التخلص من التابعة، يمكنك اتباع النصائح الآتية:

  • الحفاظ على أذكار الصباح والمساء.
  • قراءة آية الكرسي وسورة الكافرون والمعوذتين قبل النوم.
  • الحرص على الوضوء قبل النوم.
  • قراءة سورة البقرة كل 3 أيام.
  • الإكثار من الاستغفار والصلاة على النبي والحوقلة.
  • الإكثار من الصدقات والطاعات.
  • البعد عن المحرمات.
  • الحفاظ على قراءة الرقية الشرعية والتحصينات التي وردت في أحاديث وأدعية النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قراءة آيات الرقية الشرعية على ماء للشرب والاغتسال حتى تمام الشفاء، ويمكن إضافة 7 أوراق من السدر إلى الماء.
  • ومن السور التي يمكن الاستعانة بها في الرقية الشرعية الآتي:”الفاتحة 7 مرات وآية الكرسي، والمعوذتين 7 مرات، سورة الكافرون، سورة الصافات، سورة الجن، سورة يس، سورة النور”، وبعد قراءة كل سورة يتم النفث في الماء، ثم يتم استخدام الماء في الشرب والاغتسال ورش أركان المنزل.
  • وينصح الرقاة الشرعيين بإضافة الملح الخشن وماء الورد وخل التفاح إلى الماء المرقي وذلك للاغتسال ورش أركان المنزل للتحصين من الشياطين، وكذلك استخدام المسك الأسود لدهن الجسم وخاصة أماكن العورة قبل النوم.

كيفية التخلص من التابعة للعزباء:

يعتقد البعض أن التابعة تتسبب في تعطيل الزواج للفتيات وصرف الخطاب، خاصة إذا كانت الفتاة تعاني من بعض الأعراض مثل تكرار الكوابيس وعدم دخول الخطاب البيت أو انصرافهم بدون سبب وعدم إتمام الزواج، لذلك يهتم الكثيرون بالبحث عن كيفية التخلص من التابعة للعزباء.

ومع اختلاف الأقاويل حول مدى حقيقة وجود التابعة من عدمه، إلا أن عادة ينصح علماء الدين الفتيات اللاتي يتأخرن زواجهن اعتقادًا بإصابتهم بسحر أو حسد أو عين، بضرورة المحافظة على أذكار الصباح والمساء والتحصينات النبوية، وكثرة الدعاء والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والصدقة، وغيرها من الطاعات التي يتقرب بها العبد إلى الله وتكون سببًا في قضاء حوائجه وتيسير أموره.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفيةكيفية التخلص من الجاثوم

كيف اعرف ان عندي تابعة للرجل:

ليست الفتيات وحدهن من يعتقدن بتعطيل زواجهن بسبب التابعة، فهناك أيضًا اعتقاد لدى بعض الرجال بأنه يمكن أن يصيبهم التابعة التي تعطل أرزاقهم وتمنعهم عن العمل والزواج وتسبب لهم التعطيل في كافة مناحي الحياة.

وبعيدًا عما إذا كان الشخص مصاب بالتابعة أم لا، فهناك بعض الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بحسد أو سحر، ومنها الآتي:

  • تكرار الكوابيس والأحلام المزعجة التي تدل على التعطيل سواء في العمل أو الزواج أو التفريق بين الأزواج، وخاصة تكرار رؤية الكلاب والقطط في الحلم.
  • الحلم بالجماع مع المحارم.
  • كثرة الوسوسة والتفكير السلبي.
  • كثرة الحزن والشعور الدائم بالاكتئاب والقلق دون سبب.
  • كثرة البكاء بدون سبب والرغبة في العزلة.
  • تعطيل الزواج.
  • كثرة المشاكل بين الأزواج بدون سبب.
  • عدم الرغبة في العمل أو كثرة المشاكل في العمل.
  • الشعور بأن هناك من ينظر إليك ويلاحقك.

التابعة في الإسلام:

بعد أن تعرفنا على كيفية التخلص من التابعة، يجب معرفة حقيقة التابعة، وهل هناك بالفعل ما يُعرف بالتابعة أم أنها لا وجود لها؟، وهل الجن يستطيع أن يلحق الأذى بالإنسان أم لا؟.

يقول علماء الدين عن التابعة إنها مجرد زعم واعتقاد لدى الناس بأنها تقلل الرزق وتسبب الضرر للناس، إنما الحقيقة فهي ليست لها وجود ولا يصح الاعتقاد بأنها الفاعل في هذا الكون، لأن المدبر لجميع أمور العباد هو الله وحده عز وجل.

ويستشهد العلماء بحديث النبي صلى الله عليه وسلم :”واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف”.

ويؤكد العلماء أن التابعة من خرافة الكهان والمشعوذين والدجالين بهدف خداع الناس والنصب عليهم، محذرين من الاعتقاد بهؤلاء أو الذهاب إليهم، لأن المؤمن عليه أن يستعين بالله وحده ويؤمن بالقدر خيره وشره، وأن المصائب والنكبات هي مقدرة في الأزل، فقد جاء في كتاب الله تعالى :”مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ”.

وينصح العلماء بأنه إذا كان الشخص يعاني من التعطيل في حياته سواء في العمل أو الزواج أو كثرة المشاكل، بأن يكثر من الاستغفار ويداوم على أذكار الصباح والمساء وغيرها من مسببات جلب الرزق.

وعلى الرغم من أن العلماء أنكروا وجود التابعة، إلا أنهم أكدون أن هناك قرين من الجن يلزم الإنسان ويوسوس له، ولكن عندما يذكر العبد ربه وينتبه لشره لن يضره، لذلك يجب المداومة على الطاعات وعلى الأذكار.

قد يهمك أيضًا: افضل وقت لقراءة سورة البقرة لفك السحر

أضف تعليق

Don`t copy text!